العناية الصحية للام بعد الولادة

قسم: الحمل والولادة » العناية الصحية للام بعد الولادة » بواسطة عبد الرحمن - 5 أبريل 2018

العناية الصحية للام بعد الولادة وطيلة مدة النفاس

إن الأم تحتاج لعناية خاصة كما يحتاج لها وليدها, ولذا يجب على من يقوم بالعناية بها إن يلاحظ النقاط الآتية:

_ يجب إخلاء غرفة النفساء من الأهل والزوار وتركها لوحدها إلا من التي تعتني بها وذلك لتنام قليلا حيث أنها مجهدة من طيلة مدة الولادة ومشاقها.

_ مراقبة نزف الدم لديها وذلك بسؤال الأم عما إذا شعرت بتدفق الدم الغير العادي وكذلك بمراقبة الفوط كل نصف ساعة مرة مدة مرتين ساعتين أو ثلاث بعد الولادة وذلك خوفا من حدوث نزف مفاجئ ناتج عن استرخاء الرحم بعد انقباضها . أو عن بقاء بعض الأغشية أو قطعة من المشيمة في الرحم, وإذا حدث وظهر نزف كهذا فيجب استدعاء الطبيب حالا.

_ مراقبة نبض الأم وتنفسها فإذا تجاوز النبض الثمانين في الدقيقة الواحدة والتنفس 15_16مرة في الدقيقة فيجب استدعاء الطبيب خوفا من وجود نزف داخلي غير مرئي.

_ العناية التامة بنظافة الفوط التي تستعملها النفساء, والعناية بنظافة الفرج, ويستحسن غسله بمحلول الليزول بنسبة ملعقة شاى صغيرة لليتر من الماء الساخن بعد كل تبول أو تبرز.

_ ربط بطن النفساء بحزام من القماش غير ضاغط كثيرا, ويستحسن إن يكون الربط في اليوم التالى بعد الولادة, لان النفساء لا تحتمل اى ضغط على بطنها بعد الولادة مباشرة.

_ يمكن للنفساء تناول الأطعمة التي تريدها بشرط توفر كمية كافية من الحليب لا تقل عن نصف لتر أو لتر يوميا وتوفر الخضر والفواكه في غذائها لتحافظ على ليونة أمعائها وإذا حدث وأصيبت بالمساك فيجب اعطاؤها مسهلا خفيفا ابتداء من اليوم الثاني للولادة, كزيت البرافين بمقدار ملعقة يوميا أو اثنتين كبيرتين يوميا قبل النوم وذلك بحسب ما تتطلبه حالتها, ويفضل إن تمشى بضع دقائق في غرفتها يوميا إن لم يكن معها نزف, لان الإمساك يتسبب عن قلة الحركة وعن الاستلقاء بالسرير لمدة طويلة, ويحظر على الأم تناول المسهلات الشديدة لأنها تؤثر على حليبها وتسهل أمعاء الطفل.

_مراقبة دم النفاس فهو يكون فو الحالة الطبيعية في الأيام الثلاث الأولى بعد الولادة غزيرا وقانيا ثم لا يلبث إن يصبح لونه ماصلا مائلا للصفرة, وبعد اليوم العاشر والخامس عشر يصبح سائلا عديم اللون, ثم يختفى بعد   3 أو 4 اسابيع بعد الولادة وإذا استمر الدم بغزارة بعد الولادة باسبوعين فيجب اخبار الطبيب.

_ يسمح للنفساء بالجلوس في اليوم الثالث بعد الولادة إذا لم يكن بها جروح, ويمكنها مغادرة الفراش لبعض الوقت فقط في اليوم الرابع كما يسمح لها بالذهاب للمرحاض في ذلك اليوم, وفى اليوم الخامس تستطيع الجلوس على الكرسى لبعض الوقت والمشى داخل الغرفة, وفى نهاية الاسبوع تستطيع مغادرة الفراش, إذا لم يكن بها جرح مخاط وإذا لم يكن بها توعك من درة الحليب.

_ تفرز كليتا الأم النفساء كميات كبيرة من البول في اليومين الأولين بعد الولادة والسبب هو حدوث تعديلات كيميائية في الجسم ويستحسن إن لا تحصر النفساء بولها وتدع مثانتها تمتلئ أكثر من اللازم, ولذا يجب إتاحة الفرصة لها للتبول كل خمس ساعات مرة على الأقل, وقد تجد بعض الأحيان صعوبة بالتبول بسبب تخدر المثانة من ضغط الجنين عليها أثناء الولادة, فيجب تنبيه المثانة بصب قليل من الماء البارد أو الحار على العانة.

 النظافة:

تنظيف منطقة العجان والفرج بواسطة القطن والمحلول المعقم وذلك لمدة ثلاث مرات باليوم خلال الأيام الأولى بعد الولادة  ومن ثم مرتان باليوم كما يجب استبدال الشاش والفوط النسائية كل 4 ساعات على الأقل.

كما يجب أن تقوم بتنظيف المنطقة التناسلية بعد كل تبرز او تبول واخذ حمام دافئ يوميا أن أمكن ذلك.

3_ الراحة والنوم:

يجب على الأم أن تأخذ كفايتها من النوم والراحة.

إفراز الحليب:

تبدأ نظافتهما وتلافى حدوث اى جرح او التهاب يهما ومن المعروف انه بعد الولادة يفرز الثدي سائلا اصفر صمغيا يسمى ا\( الكلولسترم) وتكون هذه المادة مفيدة للوليد لأنها غنية بالبروتين وفى اليوم الثالث يفرز الحليب ويساعد الوليد عند الرضاعة على إفراز الحليب. وعلى الممرضة أن تعلم الأم المرضع كيفية إمساك الوليد أثناء الرضاعة وان تغسل يديها والحلمتين قبل الرضاعة.

_ في اليوم الثالث أو الرابع بعد الولادة يحدث احتقان الثديين يرافقه الم مع ارتفاع بسيط في درجة الحرارة فيستحسن العناية بنظافة الحلمتين بتطهيرهما يوميا بالماء المغلي والغليسرين والكحول أو البوريك ممزوجين بنسبة الثلث لكل منهما وعند الرضاعة يجب مسح الحلمة بالماء المعلى فقط, ثم توضع عليهما قطعتين من الشاش المعقم, كما ننصح الأم بلبس حمالات للثدي دائما ويفضل النوع الخاص بالرضاعة الذي يمكن فكه تنحيته بسهولة  ويجب ابقاء الحمالة حتى ولو كانت النفساء في الفراش على إلا يكون حزاما راصا وذلك لتحاشى الم ثدييها وللوقاية من تهدلهما.

أما إذا تأخر افراز الحليب وبقى الثديان ثقيلان يؤلمانها فعندئذ يمكن عمل مغطس حار لها بواسطة إناء عميق يوضع فيه الماء الساخن ويترك بخاره يلامس الثدي وترفع الأم قليلا من الماء الساخن بيدها وتضعه على ثدييها مع احداث ضغط خفيف بنفس الوقت على الثدي والحلمة عدة مرات لإخراج اللبن المتجمد وتسهيل جريانه, ويحظر استعمال الماء الساخن والكمادات الساخنة دون اجراء التدليك وعصر الثديين لأنها قد تؤدى الى عكس الفعل فيرتشف الحليب من قبل الاوعية ثم ينقطع الافراز, وبعد اجراء هذا المغطس يجب لف الثدي بقطعة قماش صوفية لحفظ حرارة الثدي  وإذا كان افراز الثدي قليلا فيجب استعمال ماصة الثدي الزجاجية لإخراج اكبر كمية من الحليب, أو اعطاء الثدي الى طفل تجاوز الاربعة والخمسة شهور ليرضعه لان قوة مصه كافية لإخراج كمية كبيرة من الحليب وافراغ الثدي كليا.

تنصح النفساء بتناول ماء الشعير المغلي عوضا عن الماء العادي مدة طويلة الى إن تشعر بكفاية الكمية المفرزة من الحليب لطفلها.

_ تشعر النفساء في الاسبوع الاول بعد الولادة بالأم تشنجية في بطنها تشبه الأم الحيض تدعى الخوالف, وهى تحدث مع الولود أكثر من حدوثها مع الخروس وهذه الآلام تزداد حين ارضاع الطفل, لان الرضاعة تنبه تلك الانقباضات, وإذا كانت هذه الآلام شديدة فيمكن للنفساء تناول حبة أو حبتين من السريدون أو حبة لومينال.

2_ الغذاء:

يجب أن تهتم الأم بغذائها جيدا وذلك لاستعادة قوتها وحيويتها ولتوفير الحليب لوليدها فيجب عليها الإكثار من اخذ البروتين الموجود في اللحوم, كما يجب عليها تناول كميات من الفواكه والخضروات والسوائل لمنع الإمساك وتجهيز جسمها بالفيتامينات والسوائل.

_ تشعر النفساء بتراخ عام في جسمها ودوار في رأسها عندما تحاول النهوض من الفراش, وهذا التراخ ناتج عن ركود الدورة الدموية المسبب عن طيلة استلقائها في الفراش, وإما الدوار فلأنها قد أضاعت الكثير من دمها بعد الولادة وإذا ما تكرر حدوث الدوار معها دل على فقر الدم عندها وتلافيا لهذا الضعف في الدم يجب إن تتناول النفساء كميه كافية من الغذاء ويجب إن تكون الوجبات حاوية على كمية وافرة من الحديد مثل شوربة العدس المطبوخ بقشره ومثل البيض والسبانخ واللحم الأحمر.

التمارين الرياضية

وتلافيا للضعف الناشئ عن الرقاد يجب على النفساء اجراء بعض التمرينات الرياضية وهى في فراشها ابتداء من اليوم الثالث للولادة بعد ملاحظة عدم وجود نزف لديها وفوائد هذه التمرينات كثيرة منها:

  1. _ تنشيط الدورة الدموية العامة للام النفساء ودورة الدم الخاصة بالثديين مما يساعد على سهولة إدرار الحليب.
  2. _ تمنع تجلط الدم بالأوردة واحتمال حدوث التهاب الوريد(عرق النسا).
  3. _تساعد الرحم على الانطمار بسرعة.
  4. _ تخفف الآلام الناتجة عن الخوالف.
  5. _ تقوى عضلات جدار البطن والحوض فتضمن بذلك عدم ترهل البطن وتضخمه وعدم هبوط الأعضاء التناسلية فيما بعد.
  6. أنواع التمارين:

1_ على النفساء إن تتحرك قدر الإمكان في الفترة التي تقضيها في الفراش ويفضل إن تنام على بطنها مدة نصف ساعة أو ساعة يوميا.

2_ تنام النفساء على ظهرها دون وسادة ثم تحاول إن تلمس صدرها بذقنها دون إن تحرك اى جزء آخر من جسمها وتكرر هذا التمرين عشرة مرات يوميا.

3_ تضع النفساء يديها خلف رأسها أو على صدرها وهى مستلقية على ظهرها وتحاول الجلوس دون معونة يديها ودون إن ترفع قدميها عن السرير تعيد هذه المحاولة عشرة مرات يوميا.

4_ تستلقي النفساء على ظهرها وترفع احدى ساقيها ببطء الى الأعلى بحيث تعمل زاوية قائمة ثم تعيدها الى مكانها ببطء مع الاحتفاظ بركبتها مستقيمة ثم تكرر نفس العملية بالساق الأخرى, وبعد ذلك تحاول استعمال الساقين معا في وقت واحد ويعاد هذا التمرين عشرة مرات يوميا ويراعى في اجراء التمرين اجراء التنفس العميق أثنائها.

5_ يمكن للنفساء إن تأخذ حماما دافئا عندما تتأكد من عدم افراز الرحم سوى الهلابة الصفراء ويكون ذلك بعد اسبوعين من الولادة.

6_ يجب على النفساء إن تتحاشى الجماع حتى تعود أعضائها التناسلية لحالتها الطبيعية قبل الولادة, وذلك بعد ستة اسابيع من الولادة.

عودة الحيض:

يختلف الوقت الذي يعود فيه الحيض إلى حالته الطبيعية من امرأة لأخرى, فغالبا ما تحيض النفساء بعد خمسة او ستة أسابيع من الولادة إذا كانت لا ترضع طفلها, وإذا كانت ترضعه فغالبا ما ينقطع الطمث طيلة مدة الرضاعة غير أن كثيرا من الأمهات من يعاودها الحيض بعد فترة أربع او خمس شهور من الولادة رغم إرضاعها لطفلها, وفى هذه الحال تكون الأم معرضة للحمل لان المبيضان يبدءان العمل مرة أخرى حتى قبل عودة الحيض.

ولا يؤثر الحيض باى حال في الرضاعة, وقد يكون الطفل كثير البكاء أثناء فترة الحيض لضيقه من قلة الحليب في هذه الفترة ولكن سرعان ما يعود بحالته الطبيعية, من المحتمل أن يكون الحيض الاول غير طبيعي, فيمكن للنفساء تناول حبة د حين ارضاع الطفل, لان الرضاعة تنبه تلك الانقباضات, حليب لطفلها.

طفل تجاوز ال

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *