كيفية كتابة بحث علمي جامعي بالتفصيل

قسم: مضمون » أبحاث علمية » كيفية كتابة بحث علمي جامعي بالتفصيل » بواسطة عبد الرحمن - 8 أكتوبر 2018

تعريف البحث الجامعي

مشروع البحث الجامعي هو عبارة عن مشروع يتم تكليف الطالب به من أجل تدريبه على منهجية البحوث، كما أنه أيضاً يساعد الطلاب على انتقاء المصادر واختيار المادة الصحيحة، ومن ثم تتم عملية تنظيم البحث وإعادة صياغته بشكل ملائم ومناسب، وهذه البحوث تكون على أشكال مختلفة أبسطها التقارير العلمية التي يكلف المعلم بها الطالب.

أقسام البحث الجامعي

يتم تقسيم البحث الجامعي إلى قسمين أساسين، وهذا التقسيم يتم بناءً على المستوى والتخصص، وهما:
بحوث جامعية بالدرجة الأولى (لطلاب البكالوريوس)

بحوث جامعية بالدرجة الثانية (لطلاب الماجستير والدكتوراه)

أنواع البحث الجامعي

البحث الجامعي الوصفي.

البحث الجامعي التاريخي.

البحث الجامعي التطبيقي.

نشاط البحث الجامعي

يتم إطلاق كلمة بحث جامعي على جميع النشاطات التي يتم دراستها بصورة غير محكمة، وتكون حول موضوع معين، ويمكن الحصول على تفسير وتعليلات لهذا الموضوع من جميع الجوانب الموجودة فيه بطريقة عملية، وهي من خلال القيام بعمل البحث الجامعي، كما أن البحث الجامعي يشمل جوانب عديدة ومنها التجربة، وتحليل الوثائق، والدراسات، ويمكن تلخيص نشاطات البحوث الجامعية في ما يلي:
البحث والتقصي عن الحقائق.

البحث الذي يحتمل النقد.

البحث الكامل.

وفيما يلي شرح موجز لكل واحدة من النشاطات المذكورة:

البحث والتقصي عن الحقائق

يمتاز هذا النشاط في أن البحث يجب أن يكون بناءً على مجموعة من الحقائق العلمية الصحيحة والتي يتم التوصل إليها من خلال البحث عن حل للمشكلة بشكل علمي، كما أن هذا النشاط يختلف من طالب لآخر على حسب تخصصه الدراسي، حيث إنّ طالب الطب يمكن أن يقوم بالبحث من خلال عمل بعض البحوث والدراسات في المعمل، حيث إنّه يقوم بعمل عدة تجارب على بعض أنواع الحشرات أو بعض أنواع الأدوية، ويقوم بتسجيل الملاحظات التي يتوصل إليها، ومن ثم محاولة استخلاص نتيجة كلية للتجارب التي قام بها.
البحث النقدي

هذا النوع من النشاطات يعتمد على التدليل المنطقي، من أجل التوصل إلى طريقة لحل بعض المشكلات، ويتم تطبيق هذا النشاط من أجل الحصول على حل للمشكلات التي تتعلق بالأفكار، أكثر بكثير من أن تكون متعلقة بالحقائق.
البحث الكامل

هذا النشاط يكون الهدف منه التوصل إلى حل جذري لمشكلة، كما أنه يقتضي وضع مجموعة من التعميمات التي تأتي بعد مرحلة البحث الدقيق عن بعض الحقائق المتعلقة وذلك كله بالإضافة إلى عملية تحليل تشمل جميع الأدلة التي يتم التوصل إليها وتصنيفها بطريقة منطقية، كما أن هذه المرحلة تشمل عملية وضع الإطار الملائم لجميع النتائج التي تم التوصل إليها، كما أن هذا النوع من الأنشطة يكون شامل للنوعين السابقين، ويكون أوسع منهما، وبالتالي فيمكن التوصل إلى ان هذه النقطة هي النقطة الأهم في المشروع الجامعي.

كما أن هذه الخطوة تعتمد بشكل كبير على مجموعة من العوامل:
أن يكون هناك مشكلة تحتاج إلى حل.

أن يكون هناك أدلة تحتوي على مجموعة من الحقائق التي من الممكن استدعائها.

عملية تصنيف للأدلة التي تم التوصل إليها وحليلها.

عملية ترتيب للأدلة من أجل إثبات الحقائق والتي تعمل على التوصل إلى حل للمشكلة من خلال استخدام العقل الباطني والمنطق.

التوصل إلى حل نهائي للمشكلة من خلال الإجابة على سؤال الباحث.

البحث الجامعي في مرحلة البكالوريوس

يجب أن تكون البحوث الجامعية في مرحلة البكالوريوس معتمدة على محاولة تجميع لجميع أجزاء المادة العلمية من المصادر الأولية لها، ومن ثم محاولة عمل إعادة صياغة لهذه المادة، كما أن إعادة الصياغة تكون من خلال طريقة علمية واضحة ومنظمة، ولا يشترط أن يكون البحث الذي يقوم به الطالب شخصي، فلا يشترط أن يقوم بتدوين بعض من آراؤه الشخصية وأفكاره، وبالتالي فإنه يجب أن يتم تدريب الطالب على محاولة استخدام الطرق العلمية من أجل الحصول على بحث جامعي مناسب، وحقيقةً البعض يطلق على البحوث الجامعية اسم التقارير العلمية.

البحث في مرحلة الماجستير أو الدكتوراه

يمكن الحديث عن البحوث الجامعية التي يتم توجيهها إلى طالب الماجستير أو الدكتوراه على أنه بحث حول موضوع معين، يتم تحديد أطره، ولا يتم الخروج عنها، كما أن الطالب يقوم بجمع المعلومات المطلوبة منه والأفكار وبعد ذلك يبدأ مرحلة دراستها وتنقيتها ونقدها أيضاً من أجل التوصل إلى مادة علمية متماسكة وواضحة، وبعد ذلك يبدأ بعملية محورة المادة من أجل حل مشكلة ما، كما أن طالب الماجستير والدكتوراه عادةً ما يكون مختلفاً في مادة بحثه عن غيره من الطلاب الآخرين، حيث إنّ مادته تكون أكثر شمولية من مادة طالب البكالوريوس، وتكون بحثاته بشكل عام، فلا يتم تخصيصها حول محور معين، كما أن من حقه أن يكون أكثر دقة من غيره من البحوث الأخرى، فيحاول الطالب اختيار موضوع دقيق من أجل البحث بهما بطريقة علمية متقدمة والوصول إلى أفكار جديدة ومستوى ثقافي عالي.

الفرق بين البحوث الجامعية

لا يشترط في مرحلة البحوث التي تتم في الماجستير والبكالوريوس أن تكون محتوية على إضافات عامية هامة، حيث إنّه يكون كافي على الطالب أن يفهم جميع النصوص والفقرات المطروحة في البحث، وأن يستطيع مناقشتها أمام الجميع، وأن يكون قادراً على الإجابة على مجموعة الأسئلة التي يتم طرحها عليه، كما أنه يكون مطلوباً منه أن يقوم بترتيب النصوص والأفكار في داخل البحث، وأن يتم توثيقها بصورة جيدة، على أسس وطرق البحث العلمي، وهي أن يقوم بعمل فهرسة بقائمة أسماء المصادر التي قام باختيار الموضوعات منها، ويكفي أن يجتاز الطالب هذا البحث من أجل الحصول على درجة الماجستير، ولكن من أجل الحصول على درجة الدكتوراه يكون مطلوباً من الطالب اجتياز كمية كبيرة من البحوث، كما أن يقوم بعمل بحوث عديدة وليس بحثاُ واحداً على أن تكون جميعها من فكر الطالب.

أفضل الطرق للبحث الجامعي

لابد من عمل مقدمة من أجل البحث العلمي.

عرض المشكلة التي يهتم بها البحث، كما يجب عرض الدافع من وراء كتابة البحث.

عرض الغاية التي تم عمل البحث من أجلها، والغاية المرجوة من وراء عمل البحث.

يجب أن يكون للبحث حدود، فلا يجوز أن يكون كبيراً وغير محدود.

منهجية البحث.

الفروق الجوهرية والافتراضات الأساسية للبحث.

أهداف البحث.

خطط البحث.

خطوات كتابة البحث الجامعي

اختيار الموضوع الذي تريد الكتابة به، ومن ثم محاولة جميع مجموعة من أسماء الكتب التي قد تفيدك أثناء البحث، ومحاولة القراءة والبحث في هذه الكتب من أجل استخلاص مجموعة بأهم النقاط التي سيتم مناقشتها داخل البحث والتي من الممكن تسميتها خطة البحث.

محاولة تنسيق المصادر التي تم جمعها في الخطوة الأولى، ومن ثم محاولة وضع الخطوط الأساسية في الخطة، ومحاولة فتح الأبواب والفصول من أجل التوصل إلى الطرق لحل المشكلة التي تم طرحها.

إنهاء الخطة وتعديلها إذا احتاجت إلى تعديل، كما يمكن أن يتم ذلك مع منهم أكبر منك خبرةً، كما يمكن أن يتم عمل تجميع للمادة العلمية بجميع أنواعها، ومن ثم وضع خطة لها، كما يمكن أولاً أن يتم تقسيم المشكلة إلى مشكلات أبسط منها، ومن ثم محاولة البحث عن حلول لكل مشكلة على حدا.

البدء في كتابة البحث، وذلك بعد مراجعة جميع الأمور التي تم تدوينها كملاحظات، وبعد أن يتم الانتهاء من الكتابة كنسخة أولية، يتم عرضها على المشرف من أجل الحصول على المزيد من الدعم.

توضيح المصادر التي تم الاعتماد عليها خلال كتابة البحث، كما يمكن أن يتم تسجيلها بواسطة نقاط.

توضيح المصطلحات العلمية التي تم استخدامها والتي تحتاج إلى توضيح، حيث إنّ هناك مصطلحات لا يمكن فهمها لبعض القراء.

تعريف المعاني اللغوية التي تم استخدامها، من خلال معاجم اللغة التي تم استخدامها.

ذكر العنوان في البحث على أن يكون كاملاً من أجل فهم أعمق.

توضيح السبب وراء اختيار هذا الموضوع بالتحديد.

الحديث عن أهمية البحث من خلال نقاط مختصرة.

أن تكون خطة البحث المطروحة موجزة بجميع أبوابها وفصولها.

توضيح المنهج العلمي الذي تم استخدامه خلال البحث.

توضيح بعض العقبات التي واجهت كاتب البحث، سواء من خلال كتابة البحث، أو من خلال جميع المعلومات المتعلقة بالبحث.

كلمة شكر، يشكر فيها الكاتب كل من له يد في المساهمة في إنجاح المشروع.

كتابة خاتمة للموضوع، على أن يتم فيها ذكر لأهم النتائج التي حصل عليها الكاتب، والتي تم التوصل إليها من خلال كتابة البحث.

وضع فهرس بأسماء مكونات البحث.

أن يتم ذكر اسم كاتب البحث، واسم المشرف عليه أيضاً.

أن يتم جعل بداية الصفحة نموذج من أجل الاحتذاء به من قبل الآخرين.

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *