حواديت قبل النوم 2021 للأطفال

قسم: معلومات عامة حواديت قبل النوم 2021 للأطفال » بواسطة Eman Hashem - 9 يناير 2021
حواديت قبل النوم

حواديت قبل النوم 2021 للأطفال

حواديت قبل النوم للأطفال

  • كانت هناك ضفدعة صغيرة تدعى زمردة تعاني من مشكلة التلعثم عند التحدث، وكان أصدقائها دائمي السخرية منها، مما جعلها دائمة البكاء.

  • حزنت والدتها كثيرًا لحالها، وفكرت في جعل صديقاتها يحببنها أكثر ولكن بعد أن يتعلم كيف يتعاملن مع صديقتهن بإحسان.

  • فقامت بدعوتهن على الطعام، ووضعت بداخل الطعام علكة مطاطية وقامت بإضافة التوابل الحارة، وعندما بدأن بتناول الطعام طرحت والدة زمردة بعض الأسئلة عليهن.

  • لم يستطعن الرد عليها بسبب مضغ العلكة الحارة، وبدأن في التلعثم بالكلام فاندهشت زمردة لحال صديقاتها وقامت بجلب الماء سريعًا لهن.

  • فشربن الماء، وزال أثر العلكة ولكنهن شعرن بالإحراج، فقد كن دائمي الضحك والسخرية منها، وهنا نظرن لبعضهن وقاموا باحتضان زمردة واعتذرن لها وسامحتهم، وأصبحن خير صديقات.

حواديت قبل النوم باللهجة المصرية قصيرة

  • كان يا مكان، في قديم الزمان، كان في فار صغير اسمه فرافيرو.

  • كان ديما يلعب مع أصحابه فرافر وفيرو، وفي مرة وقع واتكسرت رجله ومبقاش قادر يخرج من البيت، ولا يلعب معاهم زي زمان.

  • زعلوا أصحابه وفكروا يعملوا إيه؟ راحوا جابوا سبت صغير شالوه بسنانهم وحطوا فيه فرافيرو عشان يقدر يخرج من البيت.

  • ومع الوقت اتحسن فرافيرو وخفت رجله وقدر يلعب زي زمان مع أصحابه.

حدوتة قبل النوم للكبار

يحب الكبار قراءة القصص الشيقة والجميلة قبل الخلود للنوم، قصة الأميرة سندنس من أجمل قصص الكبار:

كانت الأميرة سندس ابنة الملك تعيش في مدينة سمرقند، وكانت فتاة عنيدة ومتكبرة وتحدث والدها بأسلوب فج، فأراد أن يهذبها وعرض على أمير البلدة المجاورة  أن يتزوجها، بشرط ألا يعيدها للقصر مهما طلبت وأن يتخفى في ثياب عامل حاطب.

وافق الأمير بالزواج من الأميرة وأسكنها في منزل فقير جدًا، كان يعاملها بلطف وكانت ترد إليه المعاملة بالإساءة، وذات يوم خرج لتفقد بعض الأحوال، وعندما عاد وجد الأميرة تحاول الهرب.

 فقام بعمل حيلة ذكية، وضع الكثير من المسامير على الأرض وفتح لها باب المنزل وأمرها بالخروج حافية القدمين.

فخافت الأميرة وظلت بالمنزل، وهنا أدركت الأميرة أن دهائها لن يجدي نفعًا، وعندما علم أنها استسلمت قام بانتزاع المسامير عن الأرض، وقال لها لا تخافي لن أؤذيكي، فأنا لست بعامل حطب إنما أنا الأمير جاسر ولكنني تخفيت إحترامًا لرغبة والدك، فسامحته الأميرة وعاشا سويًا حياة سعيدة للأبد.

 

كلمات دليلية:
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا