الحماية من خطر الإشعاع

الحماية من خطر الإشعاع

  • يمكن تقسيم التحكم بالتعرض للإشعاع إلى أربعة أساليب أساسية. عملياً يتم تطبيق مجموعة من هذه الأساليب.
  • الوقت: تحديد أو تقليل قدر الوقت الذي يتعرض فيها الأشخاص للإشعاع سيقلل من الجرعة التي يتلقونها.
  • المسافة: تقل حدة الإشعاع بشدة بتباعد المسافة تبعاً لقانون التربيع العكسي. بالإضافة إلى أشعتي ألفا وجاما اللتان تضعفان بفعل الهواء.
  • الحجب: يمكن وقف جزيئات أشعة ألفا بشكل كامل بواسطة صحيفة من الورق، كما يمكن وقف جزيئات بيتا بواسطة صحيفة من الألمنيوم.
  • يمكن تقليل إشعاعات جاما فقط بمزيد من الحواجز المادية. حواجز تحتوي على الرصاص أو الخرسانة أو الماء تتيح حماية فعالة من جزيئات الطاقة مثل أشعة ونيوترونات جاما.
  • يتم تخزين بعض المواد النشطة إشعاعياً أو معالجتها تحت الماء أو بواسطة التحكم عن بعد في غرف مشيدة باستخدام خرسانة سميكة ومبطنة بالرصاص
    الاحتواء: يمكن استخدام المواد النشطة إشعاعياً في ”مصادر مبرشمة“ لمنعها من الانتشار. استخدام مساحات عمل صغيرة، مناطق منفصلة وتهوية محكومة هي أيضاً طرق تستخدم لاحتواء انطلاق المواد النشطة إشعاعياً
  • في العديد من الدول يتم القيام بدور الحماية ضد الإشعاع متخصص يتمتع بمهارات ومؤهلات معترف بها. مثلاً، بالمملكة المتحدة يقوم مدراء الصحة والسلام بتحديد مستوى المؤهلات المطلوبة ليصبح الشخص ”مستشار حماية إشعاعية“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *