خطورة الإشعاع الحراري

قسم: مضمون » السلامة والبيئة » خطورة الإشعاع الحراري » بواسطة عبد الرحمن - 25 مايو 2018

خطورة الإشعاع الحراري

  • إذا كانت درجة الحرارة المشعة عالية وتزيد على درجة حرارة البصيلة الجافة، فإن المكون المشع المساهم في البيئة يحتمل أن يسود. قد يحدث المتوسط المرتفع لدرجة الحرارة المشعة لأسباب عدة قد يطلب كل منها حلاً مختلفاً.
    في بعض أماكن العمل قد تحتوي جميع الأسطح المحيطة بالعامل كالحوائط والأرضية والسقف وأغراض المحطة ومعداتها على درجة حرارة سطح تزيد بعدة درجات على الهواء الجوي.
  • قد تحدث هذه الظروف في غرف الغلايات، غرف المحركات والمكابس، محطات التوليد وداخل المركبات العسكرية مثل الدبابات والطائرات. المباني خفيفة الوزن في ضوء الشمس قد تحوي أيضاً خواص مشابهة. في هذه الحالات يكون من غير العملي حماية العاملين من المصدر إذ يحدث ذلك من كل الجوانب.
  • درجة حرارة البصيلة الجافة للهواء هي درجة حرارة تحت الجلد وعليه فإن زيادة طفيفة في سرعة الهواء يمكن أن تلطف الموقف. إذا كانت سرعة الهواء عالية بالفعل، أو إذا كانت هناك أسباب معقولة أخرى، قد يكون من الضروري استخدام مكيف الهواء باستخدام مبردات الهواء أو إذا كانت درجة حرارة البصيلة الرطبة منخفضة جداً، المبردات البخارية.
  • في حالة الطائرات العسكرية يرتدي الطيارون أطقم ملابس مبردة، ويمكن تطبيق هذا الحل في أماكن أخرى.
  • حماية مصدر الحرارة المشعة يكون ملائماً في ظروف صهر المعادن، مناطق الأفران، صنع الفولاذ، وصنع السبائك حيث تكون درجة حرارة بعض الأسطح مرتفعة للغاية، خاصة عند التعامل مع المعادن المنصهر والمعادن الساخنة الحمراء أو البيضاء. بعض المواقف الخارجية في ضوء الشمس المباشر، خاصة في المناطق المدارية الجافة تحتوي على نفس العنصر المشع.
  • في هذه الحالات، عادة ما تكون درجة حرارة البصيلة الجافة في غاية الارتفاع لكي تكون سرعة الهواء المتزايدة في غاية الفعالية.
  • يمكن استخدام تكييف الهواء (التبريد)، ولكن عادة ما يكون مصدر الحرارة المشعة أكثر قوة بكثير من أقصى كفاءة تبريدية للهواء البارد الناتج، ولذلك تكون الحماية أو الملابس العاكسة للحرارة أكثر ملائمة.
  • تميل الوقاية الحرارية إلى امتصاص الحرارة، ورفع درجة الحرارة وبهذا تصبح هي نفسها باعثة للحرارة. للحد من ذلك، يجب أن يحتوي الواقي الحراري على سطح عاكس عالي الكفاءة أو يتم تبريده بالهواء أو بالماء.
  • وينطبق ذلك أيضاً على الملابس. لسوء الحظ، تعمل الواقيات على تقييد الرؤية والنفاذ إلى العمل ويجب توفير تجهيزات لذلك. يمكن تغطية ثقوب الرؤية بزجاج عاكس للحرارة، بينما يمكن تلطيف مشاكل العمل بالأيدي باستخدام أجهزة التحكم عن بعد.
شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *