مخاطر التعديل الوراثي

قسم: مضمون » السلامة والبيئة » مخاطر التعديل الوراثي » بواسطة عبد الرحمن - 25 مايو 2018

مخاطر التعديل الوراثي

  • التعديل الوراثي هو تقنية تطورت خلال الـ 30 عاماً الماضية لتغيير خواص الكائنات الحية، مثل النباتات أو الحيوانات. وتنطوي على إضافة مواد وراثية جديدة في الجينوم الخاص بالكائن الحي.
  • تعديل كائن ما وراثياً (GMO) له تطبيقات واسعة الانتشار. تستخدم التعديلات الوراثية في الأبحاث البيولوجية والطبية، وإنتاج العقاقير الدوائية والزراعة. إلى الآن، أكبر تطبيق للتعديل الوراثي كان إنتاج محاصيل غذائية أكثر مقاومة للمرض، أو لهجمات الحشرات، أو بعائد محاصيل متزايد.
  • ولفوائد التعديل الوراثي احتمالية هائلة. الفوائد المحتملة للتعديل الوراثي في المستقبل تشمل علاج جديد للأمراض، والمحاصيل الأكثر مقاومة للطفيليات والأمراض، وأغذية ذات قيمة غذائية أكبر وإنتاج عقاقير من النباتات.
  • ولكن، يوجد عدد من المخاوف الخاصة بهذه التكنولوجيا. يتخوف البعض من حيث المبدأ حيال تعديل الأنظمة البيولوجية التي تطورت طبيعياً. علاوة على ذلك، يتخوف البعض من أننا لازلنا غير قادرين على فهم جميع التداعيات المحتملة للاستغلال الجيني.
  • هناك تخوف خاص حول إمكانية التلقيح المتبادل بين النباتات المعدلة جينياً (أو التفجر الأرضي) مع أنواع محاصيل ”طبيعية“ أخرى لإنتاج أنواع أخرى لم يتم تقييم خواصها. كما كانت هناك ريبة فيما يخص مأمونية الأطعمة المعدلة جينياً.
    كنتيجة لتلك المخاوف، تم تطبيق ضوابط صارمة في استخدام وإنتاج الكائنات المعدلة جينياً.
شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *