ملوثات الهواء

ملوثات الهواء

اولا : الحالات الفيزيائية

توجد ثلاث حالات فيزيائية للمادة:

  1. غازية؛
  2. سائلة؛
  3. صلبة.
  • يمكن أن تتواجد جميع المواد في جميع الحالات الثلاث أو في خليط منها، مثلاً قد يحتوي مشروب بارد على الماء في حالته السائلة ولكنه قد يحتوي أيضاً على الثلج (الحالة الصلبة للماء) والهواء الذي يعلو الكوب يكون غازاً يحتوي على بعض من الماء (والمعروف بالبخار). تبعاً للمادة المعنية ونوع النشاط الذي يتم إجرائه، ومنها تتواجد تلك المادة في حالات مختلفة.
  • البخار – الحالة الغازية للمادة السائلة عن 25 درجة مئوية و مم زئبقي (في درجة الحرارة القياسية).
  • الضباب – جسيمات سائلة، كبيرة الحجم، تنتج عادة عن الفقاقيع والرذاذ أو غليان السائل.
  • الدخان – جسيمات صلبة تنتج عن تكثف سائل أو التفاعل بين غازين. حجم الجسيم في الدخان يكون قطره أقل من 1 ميكرون (ميكرومتر)، أي شيء أكبر يعتبر جسيم غبار.
  • الغبار – جسيمات مادة صلبة في نطاق الحجم المتسع البالغ قطره 1 ميكرون إلى 1 مليمتر. أي شيء يكبر حجمه عن ذلك يعتبر حصى وسيكون أثقل من أن يحمله الهواء.
  • الأيروسول- مصطلح عام يعبر عن انتشار الجسيمات الصلبة أو السائلة ميكروسكوبية الحجم في وسيط غازي مثل الضباب، الدخان، الخ، رغم استخدامه عادة كمصطلح يطلق على الرذاذ السائل الناعم. (مثل “عبوة الأيروسول”).
  • الألياف – جسيمات صلبة طويلة ونحيفة، أي تحوز نسبة عالية للعرض إلى الارتفاع.
  • ملحوظة: الميكرون (μm) هو وحدة طول تساوي واحد على مليون من المتر أو واحد على ألف من المليمتر.
  • وليس من الغريب أن نحتاج إلى تقنيات جمع عينات مختلفة لكل واحدة من حالات المادة المذكورة أعلاه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *