اضرار صقل المعادن

قسم: مضمون » السلامة والبيئة » اضرار صقل المعادن » بواسطة عبد الرحمن - 24 مايو 2018

اضرار صقل المعادن

  • توجد العديد من المعادن الصلبة بكميات صغيرة داخل أجسامنا كعناصر أساسية كما أنها تشكل جزئنا من وظائفنا. ولكن إذا تم التعرض لكميات كبيرة فقد يؤدي ذلك إلى آثار مرضية خطيرة على الصحة.
  • لقد تم حظر استخدام الكادميوم بسبب سميته، ولكنه لا يزال مستخدماً في صناعة الطائرات كطلاء لمنع التآكل، وفي بطاريات NiCad.
  • يمكن تقسيم الآثار الفسيولوجية للتعرض المفرط للكادميوم إلى فئتين متميزتين كالتالي؛
  • الآثار الحادة بما في ذلك الغثيان والقيء والاضطراب المعدي المعوي الحاد،
  • بينما الآثار المزمنة تتراوح بين التعب وانتفاخ الرئة وصولاً إلى تلف الكبد والكلى. في الحالات الشديدة للتسمم الحاد، مثلاً بعد التقطيع باللهب للمسامير المطلية بالكادميوم، قد تحدث وفاة سريعة بعد الإصابة بالالتهاب الرئوي الكيميائي.
  • الكادميوم هو عنصر معدني صلب لونه رمادي كالفولاذ، بحيث يستوعب درجة لمعان عالية. درجة انصهاره العالية البالغة 1900 درجة مئوية، إلى جانب طبيعته الخاملة، يجعلا المعدن مفيداً كمادة لتصنيع السبائك وفي الطلاء الكهربائي.
  • ويحتوي الكروميوم على عدد من النظائر المشعة، والمفيدة في مجال الطب.
    كما يستطيع حيازة عدد من حالات التكافؤ ويعكس مدى الأملاح به ذلك، أي كروموس وكروميك وكروميل. قد يحتوي بعضها على خواص مهيجة مماثلة لثالث أكسيد الكروم (حمض الكروميك) مما يسبب تهيج الجلد وتقرحه والإصابة بالإكزيما الأرجية.
  • يؤدي استنشاقه أيضاً إلى حدوث تهيج أولي، ثقب الحاجز الأنفي، وتهيج رئوي، كما تم الربط بين الكارسينوما والتعرض لأملاح الكروم.
  • الرصاص هو معدن ناعم أملس له خواص جيدة مضادة للتآكل.
  • وقد تم استخدامه بكثرة في الإنشاءات إلى جانب إنتاج البطاريات والطلقات والموازين.
  • كما تم خلطه مع معادن أخرى لتشكيل سبائك نافعة مثل سبيكة لحام القصدير/ الرصاص. مركباته المتنوعة تتسم بالسمّية ويمكن استنشاقها، ابتلاعها أو امتصاصها عبر الجلد.
  • تندر الآثار الحادة، إذ أن الرصاص هو بشكل رئيسي سم تراكمي مزمن، ولكن يمكن أن تكون بعض المركبات العضوية للرصاص [مثل المركب المستخدم في صنع الجازولين المحتوي على الرصاص] سريعة الامتصاص من خلال البشرة ومنها تؤثر على المخ مسببة الوفاة في بعض الحالات.
  • تتم ملاحظة الآثار المزمنة عند التراكمات البطيئة للرصاص الغير عضوي بالجسم، والذي يتركز عادة في العظام ثم يتم إطلاقه فيما بعد في حالة حدوث صدمة.
  • تتراوح الآثار المزمنة بين آلام المعدة والنوام وفقر الدم، مما يتسبب في النهاية إلى الوفاة. وقد ينشأ عن ذلك تلف بالمخ خاصة لدى الأطفال وحديثي الولادة.
شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *