تعريف مصطلحات خطة الطوارئ

تعريف مصطلحات خطة الطوارئ

هذا الدليل يجعل استخدام مصطلح الطوارئ البيئية بدون أي إضافات معقدة إلى المصطلح ويعرف مصطلح الطوارئ البيئية في مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية ( OCHA-Index في إطار الفهرس الدولي المتفق عليه على أساس مصطلح متعلق بإدارة الكوارث يربط بين مصطلح الطارئة ومصطلح التدهور البيئي بحب تعرف الفهرس أيضاً كما يلي :

تعريف حالة الطوارئ

حادثة مفاجئة غير متوقعة تتطلب إجراءات فورية لتخفيف آثارها وتبعاتها الانعكاسية.

تعريف التدهور البيئي

تعتبر غير مرغوب في الأنظمة البيئية والبيئة من خلال عمليات طبيعية أو أنشطة بشرية.

تم الاستدلال إلى المفهوم الحالي لمصطلح الطوارئ البيئية في هذا الدليل من خلال ربط مصطلح الطوارئ بمصطلح التدهور البيئي كما جاء تعريفه من الفهرس. ويستخدم مصطلح الطوارئ في هذا الدليل للإشارة إلى تدهور البيئة لأي مدى يمكن اعتباره طارئة كما في مصطلح الطارئة المعرف بالفعل كحادثة مفاجئة تستدعي إجراءات فورية للحد من الانعكاسات والتبعات المترتبة.
والمفهوم الذي ترمي إليه الطارئة البيئية يعبر عنه بأي حادثة كبيرة بقدر كافي لتسبب أو تهدد بأحداث تدهور بيئي إلى المدى الذي يجعل منه طارئة .

يعرف أيضاً مصطلح المادة الخطيرة في فهرس OCHA على أساس علاقته بإدارة الكوارث.

تعريف المادة الخطرة

أي مادة قد تم تحديدها بواسطة أي منظمة أو هيئة ذات صلة تكون قادرةً على إحداث أي خطر غير مرئي على الصحة والسلامة العامة أو الممتلكات. من الواضح أن مصطلح المادة الخطرة لا يعطي إشارة إلى التسبب بخطر غير مقبول للبيئة . ولهذا السبب يقدم هذا الدليل الإرشادي مصطلح الملوث أو المادة الملوثة. ويعرف المصطلح كذلك أن المواجهة بهذا المفهوم للطوارئ يمكن أن يتم للمهددات العامة للبيئة التي قد ترفع مستوى التدهور البيئي.

تعريف الملوث أو المادة الملوثة

أي مادة أو مواد أو مشتقاتها تنتج من أي تفاعلات غير كاملة أو غير متحكم بها أو انعكاسية يتم إطلاقها في البيئة بما يتعارض مع القانون وتسبب تدمير للصحة العامة أو تهدد مستويات المعيشة والممتلكات ويسبب تدمير للبيئة .
يسمح مفهوم ومصطلح الملوث أو المادة الملوثة باستقلالية خطة الطوارئ البيئية أثناء الإعداد سواء كخطة مستقلة أو خطة فرعية من الخطة العامة للكوارث من أجل المواجهة على المستوى الوطني لأي حادثة للمادة الخطرة أو الملوثة الأمر الذي يحد من معدلات التدهور البيئي وليس بالضرورة أن يكون التهديد فوري للصحة والسلامة والممتلكات ( الجوانب التي تهتم بها الخطة العامة الكوارث ) .

مصطلح الكارثة يعرف أيضاً في فهرس OCHA

تعريف الكارثة

اضطراب خطر بوظائف المجتمع يؤدي إلى خسائر بشرية ومادية أو بيئية واسعة تتعدى قدرة المجتمع المصاب في حالة اعتماده على الموارد الداخلية لهذا المجتمع . وتصنف غالباً الكارثة تبعا لمسبباتها إلى طبيعية أو ذات مسبب بشري.

مع أن تعريف الكارثة يتضمن الإشارة إلى الخسائر البيئية فإن إعداد خطط الكوارث عادة غير كاملة بالنسبة للحوادث التي لا تتسبب بتهديد فوري للصحة العامة والسلامة والممتلكات أو البنية التحتية للمجتمعات . ويركز الفصل الثاني على عملية تطوير خطة للطوارئ البيئية وفقا للأحداث البيئية التي تمثل تهديد للبيئة ,عن طرق انطلاق المواد الخطرة والملوثة الناتج من الحوادث العرضية وغير المقصودة , في إطار مفاهيم ومعايير الخطة العامة الكوارث كجزء منها أو مستقلة عنها.

المفاهيم

  • تمت مراجعة المفاهيم المستخدمة في عدد من خطط الطوارئ الحالية المشار إليها في قائمة المراجع عند إعداد هذا الدليل بحيث يكون البناء المقترح لخطة المواجهة بسيط ومرن تنظيمياً.
  • يفترض وفقا لهذا الدليل الإرشادي أنه سيتم الاعتماد على التشريعات أو الصلاحيات المؤسسية المختلفة ، وأن تطوير الخطة مبني على أساس أن المنسق الوطني سيتحمل المسئولية التامة لإدارة عمليات المواجهة , كما ينبغي أيضاً أن يتم التركيز على العناصر العملياتية وتطبيق السياسات بصورة متفاوتة وخلال آليات مختلفة .
  • كما يقترح أن تقع عناصر العمليات تحت مهام منسق العمليات الميدانية. ويقترح الدليل أيضاً أن تقع مسئولية تطبيق السياسات والاعتبارات التقنية المعقدة على المجموعة متعددة الجهات والالتزامات الذي يعرف فريق المواجهة البيئة ( الفريق الوطني لإدارة الطوارئ البيئية).
  • يمكن تكرار نفس الآلية على مستوى محلي في المحافظات أو الأقاليم لعدد من المحافظات أو المديريات وحتى على مستوى المناطق, بواسطة إنشاء فريق مواجهة إقليمي ومحلي. يجب أن تكون الموارد والخبرات لعمليات المواجهة سواء في الجهات الحكومية المختلفة أو من القطاع الخاص متوفرة بسهولة لمنسق العمليات الميدانية، وهذه الموارد تشمل مجموعة العمليات الوطنية الذي تعمل بصورة كاملة مع المنسق الوطني للعمليات الميدانية.
  • ويعتقد أن مجموعة الاتصال بالمساعدات الدولية يمكن أن يسهل عمليات التبادل تحت إطار الاتفاقيات الثنائية المطبقة وتعد كنقطة اتصال وتسهيل لأي مساعدة ممكنة من المجتمع الدولي.
  • طور هذا الدليل الإرشادي على أساس خلق بناء متعدد الجهات الحكومية ومتعدد الالتزامات وكل الجهات المهتمة بالمشاركة في عمليات مواجهة الطوارئ البيئية.
  • يفترض أن تمثل بواسطة الفريق الوطني للمواجهة, ومجموعة العمليات الوطنية الإقليمية والمحلية وكذلك في مجموعة الاتصال الدولية الذي اقترحت في هذا الدليل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *