الزنجبيل وفوائده الصحية و للتخسيس

قسم: مضمون » صحة المرأة والطفل » الزنجبيل وفوائده الصحية و للتخسيس » بواسطة عبد الرحمن - 6 مايو 2018

الزنجبيل وفوائده الصحية و للتخسيس

الزنجبيل أو الزنجبيل الطبي وهو نوع نباتي من جنس الزنجبيل من الفصيلة الزنجبيلية، من نباتات المناطق الحارة. تستعمل جذاميره النامية تحت التربة، والتي تحتوي على زيت طيار، لها رائحة نفاذة وطعم لاذع ولونها إما سنجابي أو أبيض مصفر.
والزنجبيل له أزهار صفراء ذات شفاه أرجوانية ولا يستخرج الزنجبيل إلا عندما تذبل أوراقه الرمحية. ولا يطحن إلا بعد تجفيفه.
تحتوي ريزومات الزنجبيل على زيوت طيارة وراتنجات أهمها الجنجرول ومواد نشوية وهلامية.
يكثر في بلاد الهند الشرقية والفليبين والصين وسريلانكا والمكسيك باكستان وجاميكا، وأفضل أنواع الزنجبيل الجاميكي بجاميكا.
يستعمل كبهار وكتوابل في تجهيز الأطعمة ومنحها الطعم المميز, يضاف إلى أنواع من المربيات والحلوى والمشروبات الساخنة كالسحلب والقرفة. يستعمل من الزنجبيل جذوره وسيقانه المدفونة في الأرض (الريزومات).
يستعمل كمنقوع فشاي الزنجبيل طارد للأرياح ويتناول في النزلات البردية ويفيد في الهضم ومنع التقلصات حيث أنه هاضم وطارد للغازات ويفيد في علاج النقرس، ولا يعطي للحوامل, كما يستعمل الزنجبيل لتوسيع ألأوعية الدموية، وزيادة العرق والشعور بالدفء وتلطيف الحرارة، وتقوية الطاقة الجنسية،
تعاطيه يوميا يمكن أن يتدخل في امتصاص الحديد والفيتامينات التي تذوب في الدهون كفيتامين K و E و D و A ومشتقات المضادات الحيوية وديجوكسين وفينوتوين.
قال الله تعالى في كتابهِ الكريم: “يُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْساً كَانَ مِزَاجُهَا زَنجَبِيلاً ” وذلك لفوائدهِ العظيمة بالإضافةِ إلى طعمهِ المميز
الزنجبيل الأخضر للتنحيف:
للزنجبيل مفعولٌ كبيرٌ في تنحيف الجسم و يعمل على تنظيم عملية الهضم لدى الإنسان، أما الحرقة اللاذعة في الزنجبيل فهي مهمةٌ في حرق الدهون، وللفائدةِ يُنصح بإتباع وصفات الزنجبيل الأخضر للتنحيف وإليكم التفاصيل:
– (ثلاثة ملاعق من الزنجبيل المبشور + ملعقة ماء ورد + ملعقتين من خل التفاح + ملعقة لوز مر).
طريقة الإستعمال: يُغلى الزنجبيل في مقدارٍ مناسبٍ من الماء حسب كمية الزنجبيل المرادة، وبعد غليها جيداً تُصفَّى للحصول على خلاصة الزنجبيل ويُترك ليبرد، ثم يُمزج مع باقي المكونات ويُضاف كريم مرطب للمزيج ثم يُدهن بهِ المناطق التي تُعاني من السمنة والغير مرغوب فيها، ويُترك فترة جيدة، ثم بعد ذلك يُشطف المزيج عن الجسم.
– (يتناول مزيج الزنجبيل مع القرفة بعد غليهما، وذلك بعد تناول وجبة الطعام مباشرة).
– يُغلى قدرٌ مناسبٌ من الماء ثم يُضاف قدر مناسبٌ من الزنجبيل المطحون ثم تُضاف إليهِ حبة ليمون ويترك المزيج يغلي لمدة خمس دقائق ثم يُصفَّى ويُحلَّى بملعقةِ عسلٍ صغيرة ويتناول.
– يُنقع الزنجبيل الأخضر أو الطازج في الماء بعد أن يُفرم ويتم شربهُ منقوعاً ثلاث مراتٍ يومياً، مع التقليل من كمية الطعام المتناوله.

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *