دكتور رضوان علام عبقرية مصرية جديدة

قسم: معلومات عامة دكتور رضوان علام عبقرية مصرية جديدة » بواسطة عبد الرحمن - 6 مايو 2018

دكتور رضوان علام عبقرية مصرية جديدة

رضوان علام
الدكتور رضوان علام من مواليد قرية وردان التابعة لمحافظة الجيزة بمصر، وقد سافر إلى اليابان بعد أنهى دراسته الثانوية وأكمل تعليمه بها، وقد تزوج من ابنة وزير ياباني.
رجل يستحق الاحترام والتقدير، وإذا أردت أن تعرف حجم هذا الاحترام
ورفض الدكتور علام الظهور على صفحات الجرائد، وأغلفة المجلات العلمية بعد الاختراع الذى تميز به على مستوى العالم، ولم يفكر فى النجومية أو الشهرة، وظل مختفياً تنفيذاً لنصائح الجهات الحكومية السيادية التى تبنت اختراعه، وحرصاً على أن يخرج هذا الاختراع على أكمل وجه وأحسن صورة، وحتى لا تنال منه أيادى التجارة والمكاسب الاقتصادية، وحرصاً منه على أن يوظف لمصلحة مصر إلا أن «المصرى اليوم» استطاعت الحصول على صورة للعالم الكبير تنشرها لأول مرة.
كان لدى الدكتور رضوان شغف وعشق دائم للحضارة المصرية القديمة حتى أصبح من الرواد المهتمين بهذه الحضارة ودرسها طوال مدة 25 عاما، واهتم بتاريخ الحضارة الفرعونية في تنقية المياه، وأجرى العديد من التجارب العلمية في هذا المجال حتى توصل إلى الاكتشاف المذهل وهو عبارة عن كائنات مبكرىسكوبية دقيقة من فصيلة الطحالب المائية
الدكتور المصري رضوان علام سالم الطيار أستاذ الفيزياء الكونية، وهو حاصل على درجة الدكتوراه في الفيزياء الكونية، وهو أول من حصل على هذه الدرجة في الشرق الأوسط، والثالث على مستوى العالم.

كان لدى الدكتور رضوان شغف وعشق دائم للحضارة المصرية القديمة حتى أصبح من الرواد المهتمين بهذه الحضارة ودرسها طوال مدة 25 عاما، واهتم بتاريخ الحضارة الفرعونية في تنقية المياه، وأجرى العديد من التجارب العلمية في هذا المجال حتى توصل إلى الاكتشاف المذهل وهو عبارة عن كائنات مبكرىسكوبية دقيقة من فصيلة الطحالب المائية

استطاع الدكتور رضوان اكتشاف نوعاً من الكائنات الدقيقة (من الطحالب) أطلق عليه اسم Mossnite تستطيع تنقية مياه الصرف الصحى في ٧ دقائق فقط، وهو الاكتشاف الذي لا تعلمه أى دولة في العالم ولا تطبقه سوى اليابان، وهذه الكائنات ثبت أنها ليس لها آثار ضارة على البشر.
وهذا الاكتشاف أبهر الحكومة المصرية ليقرر مجلس الوزراء المصري الأستعانة بخبراته العلمية لتنفيذ أكتشافه كمشروع قومى لا يهدف إلى الربح، وقد فرضت الحكومة على الأمر سياجاً من السرية منعاً لاستغلال المشروع تجارياً، ووصلت السرية إلى درجة أن وسائل الإعلام المختلفة لم تستطع الوصول إلى الدكتور رضوان علام.
ويرجع توصل الدكتور علام إلى هذه الكائنات لدراسته تاريخ الفراعنة في الصرف الصحي، وتوجد هذه الكائنات في باطن الصحراء التي كانت تغمرها محيطات في عصور سحيقة، وكذلك في الأهرامات ومراكب الشمس، مؤكداً أنه عندما توضع كمية صغيرة من هذه الكائنات على مياه الصرف الصحى فإنها تستطيع في غضون ٧ دقائق فقط تنقية المياه بنسبة ١٠٠%، كما أن لديها قدرة خارقة على اختزال المواد العضوية في دقائق معدودة.
مشيرا إلى ان الفراعنة كانوا يستخدمون هذه الكائنات الدقيقة من قديم الأزل، لكن لم يلتفت إليها أحد في العصر الحالى، لافتاً إلى أن اليابان تستخدم هذه البكتيريا وتحظر تصديرها وخروجها نهائياً من البلد لأى دولة أخرى.

واستمرارا لعشقه للحضارة المصرية القديمة أسس الدكتور رضوان قرية فرعونية في مزرعته التي أنشأها في مسقط رأسه قرية وردان، في محاولة لإعادة أمجاد المصريين القدماء، ويكثف كل جهوده حالياً للانتهاء من هذه القرية في الوقت القريب ليتم افتتاحها كمزار سياحى لا يسعى للربح.
كما يستعد لدخول موسوعة جنس بأضخم 4 مسلات مصرية حيث سيبلغ الارتفاع الكلى للمسلات الأربع حوالى 32 متراً ارتفاع لكل مسلة على حده، ويبلغ وزن المسلة الواحدة تقديرياً حوالى 1650 طناً بدون القاعدة وأبعادها من القاعدة 2,25 لكل ضلع من أضلاعها الأربعة، وتنتهى بقمة هرمية الشكل أبعادها 2,03 والهرم الصغير الموجود على القمة سيبلغ ارتفاعه 4 أمتار، والأرقام هنا لها دلالة مهمة، حيث تمثل مجموع أرقام القاعدة 9 وهو عدد الأقواس التسعة الممثلة للشر وأعداء مصر الذي يضعها الفرعون تحت أقدامه وتنتهى المسلات بالرقم خمسة رمز حورس إلهة الخير، ويمثل انتصار الخير في النهاية على الشر.

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *