أم حرام بنت ملحان

قسم: معلومات عامة أم حرام بنت ملحان » بواسطة عبد الرحمن - 5 مايو 2018

أم حرام بنت ملحان

هي صحابية تعرف أيضا بشهيدة البحر وراكبة البحر.
اسلمت بعدما عرّف الرسول صلّى الله عليه وسلّم بعض القبائل القادمة من أنحاء الجزيرة العربية على دينه الجديد. من بين من لقيهم بني النجار حرام بن ملحان أخو أم حرام، وزوجها عبادة بن الصامت. سمعت حينها بعض آيات القرآن فاسلمت هي وأختها أم سليم. وكانتا من أوائل المسلمات في المدينة
(شهيدة البحر) هي أم حرام بنت ملحان بن خالد بن زيد بن حرام الأنصارية من بني النجار أخت أم سليم وخالة أنس بن مالك. كانت تحت عبادة بن الصامت سيد الخررج وأحد النقباء الاثني عشر الذين بايعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم ودخلت الإسلام وما تركت غزوة إلا وخرجت مع الجنود تسقي الظمأى وتداوي الجرحى.
وكان بيتها من أحسن البيوت وأحبها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وذات يوم أخذته سنة من النوم، ثم قام وهو يضحك فسألته فقال: (أناس من أمتي يركبون البحر كالملوك على الأسرة). فقالت: (يا رسول الله ادع الله أن أكون منهم) فقال: (أنت مع الأولين) انظر الحديث بطوله. فلما كان زمن معاوية بن أبي سفيان- رضي الله عنه- سنة اثنين وأربعين من الهجرة ركبت أم حرام بنت ملحان البحر وركب معها زوجها عبادة بن الصامت.. فلما قدمت إليها البغلة حين خرجت من البحر وقعت أم حرام فاندق عنقها.. وماتت ونالت الشهادة ودفنت في قبرص. رضي الله عنها وأرضاها.

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *