مؤلف العاصفة والتيار

قسم: معلومات عامة مؤلف العاصفة والتيار » بواسطة عبد الرحمن - 4 مايو 2018

 مؤلف العاصفة والتيار

السؤال : من هو مؤلف العاصفة والتيار ؟

الجواب : مؤلف العاصفة والتيار هو :

الأسم بالعربية : يوهان فولفغانغ فون غوته .
الأسم بالألمانية : Johann Wolfgang von Goethe .
تاريخ الميلاد : 28 أغسطس 1749م .
مكان الميلاد : فرانكفورت الرومانية ، الإمبراطورية الرومانية المقدسة .
تاريخ الوفاة : 22 مارس 1832م “عن عمر ناهز82 عاماً” .
مكان الوفاة : فايمار ، دوقية ساكس فايمر إيزنباخ .
الجنسية : ألماني .
المهنة : روائي ، شاعر ، كاتب مسرحي ، فيلسوف ، دبلوماسي .
الفترة : الكلاسيكية .
الحركة الأدبية : العاصفة و التيار .
أهم الأعمال : فاوست ، آلام فرتر .

يوهان فولفغانغ فون غوته .
“28 أغسطس 1749م – 22 مارس 1832م”
هو أحد أشهر أدباء ألمانيا المتميزين و له العديد من البصمات التي لا يزال يحفظها التاريخ الأدبي إلى عصرنا هذا ، و كان له بالغ الأثر في الحياة الشعرية و الأدبية و الفلسفية ، و قد تنوع أدب غوته ما بين الرواية و الكتابة المسرحية و الشعر إلى جانب العلوم الفيزيائية ، و تبوأ مناصب سياسية مهمة في فايمار ، و أهتم بالثقافة و الأدب الشرقي و أطلع على العديد من الكتب فكان واسع الأفق مقبلاً على العلم ، متعمقاً في دراساته .
و نظراً للمكانة الأدبية التي مثلها غوته تم إطلاق اسمه على أشهر معهد لنشر الثقافة الألمانية في شتى أنحاء العالم “معهد غوته” و الذي يعد المركز الثقافي الوحيد لجمهورية ألمانيا الإتحادية الذي يمتد نشاطه على مستوى العالم ، كما نُحِت له عدد من التماثيل .
ولد غوته في الثامن و العشرين من أغسطس عام 1749م بمدينة فرانكفورت بألمانيا ، كان والداه ميسورين الحال ، و كان جده يعمل حائكاً أما جدته فكانت تملك فندقاً ، و هو الأمر الذي جعل العائلة في سعة من العيش .
عمل والدي غوته جاهدين من أجل أن يحصل إبنهما على قدر وافر من العلم ، و كان والده يرجوا أن يتبوأ ولده مناصب عالية في الدول ، و بالفعل حقق غوته أملهما فتدرج في مراحل التعليم المختلفة حتى درس المحاماة و تخرج من كلية الحقوق ، و على الرغم من دراسة غوته للحقوق إلا أن ميوله و عشقه كان للأدب فكان متأملاً للأشياء من حوله واصفاً لها في جمل رقيقة معبرة .
لم يكن غوته مجرد شاعر عادي يسجل خواطره و أفكاره من خلال قصائده الشعرية ، و كتبه الأدبية ، بل مال إلى التعمق في مختلف العلوم ، فأنكب دارساً العلوم و الفنون المختلفة مثل الرياضيات و الرسم و الشعر و الموسيقى و التصوير ، كما قام بدراسة النبات و الطب و الهندسة و الحقوق و السياسة ، و عكف على تعلم اللغات و ساعده والده في ذلك فدرس اللاتينية ، اليونانية ، الإيطالية ، الفرنسية ، الإنجليزية و العبرية ، كما سعى غوته نحو التعرف على ثقافات أخرى فتعمق في الأدب الشرقي و أطلع على الأدب الصيني و الفارسي و العربي ، بالإضافة لتعمقه في الفكر الإسلامي ، و لم يكتف غوته في مجمل إطلاعه على الثقافة العربية على الشعر العربي فقط بل أطلع على كتب النحو و الصرف متلهفاً و ساعياً نحو المعرفة ، كل هذه الأمور أهلته ليكون شاعراً متمكناً واسع الثقافة مطلع على العديد من العلوم

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *