ستيفن هوكينج مؤلف كتاب الكون بإيجاز

قسم: معلومات عامة ستيفن هوكينج مؤلف كتاب الكون بإيجاز » بواسطة عبد الرحمن - 4 مايو 2018

ستيفن هوكينج مؤلف كتاب الكون بإيجاز

السؤال : من هو مؤلف كتاب الكون بإيجاز ؟

الجواب : مؤلف كتاب الكون بإيجاز هو :

ستيفن هوكينج [بالإنجليزية : Stephen Hawking] ولد في أكسفورد ، إنجلترا عام 1942 ، وهو من أبرز علماء الفيزياء النظرية على مستوى العالم ، درس في جامعة أكسفورد وحصل منها على درجة الشرف الأولى في الفيزياء، أكمل دراسته في جامعة كامبريدج للحصول على الدكتوراة في علم الكون، له أبحاث نظرية في علم الكون وأبحاث في العلاقة بين الثقوب السوداء والديناميكا الحرارية ، كما له أبحاث ودراسات في التسلسل الزمني .

يعتبر هوكينغ نفسه محظوظاً بعائلة متميزة، وخصوصاً زوجته “جين وايلد” التي تزوجها عام 1965، كما يُعتبر قُدوةً في التحدي والصبر ومقاومة المرض، وإنجاز ما عجز عنه الأصحاء. إلى جانب باله الطويل في مجال العلوم الفيزيائية، يتميز هوكينغ بالعمل بالنشاط في الأعمال الإجتماعية والدعوة للسلم والسلام العالمي، وهو مساعد للطفولة وقرى الأطفال، وشارك في مظاهرات ضد الحرب على العراق. وفي عام 2013 أعلن عن رفضه المشاركة في مؤتمر يقام في إسرائيل .

يعاني هوكينج من شكل نادر مبكر الظهور وبطيء التقدم من التصلب الجانبي الضموري، المعروف أيضًا باسم مرض العصب الحركي أو مرض لو-جريج، الذي سبب له شلل تدريجي على مدى عقود من الزمن.
عانى هوكينج من خراقة متزايدة في عامه الأخير في أكسفورد، بما في ذلك سقوط على بعض الدرج والصعوبات عند التجديف.تفاقمت المشاكل، وأصبح خطابه مدغم قليلًا؛ ولاحظت أسرته التغييرات عند عودت للمنزل في عيد الميلاد وباشروا بالفحوصات الطبيّة. وجاء تشخيص مرض العصب الحركي عندما كان هوكينج في الـ 21 من عمره، عام 1963. في ذلك الوقت، تنبأ الأطباء له بقية عمر متوقّعة لثلاث سنوات فقط.
في أواخر الـ 1960، تدهورت قدراته البدنية: بدأ باستخدام العكازات وتوقّف عن إلقاء المحاضرات بشكل منتظم. بينما خسر ببطء قدرته في الكتابة، طوّر ستيفن أساليب بصريّة تعويضيّة، بما في ذلك رؤية المعادلات بمنظار هندسي. شبّه الفيزيائي وورنر إسرائيل لاحقًا هذه الإنجازات لتأليف موتسارت لسمفونيّة كاملة في رأسه. ومع ذلك، كان هوكينج مستقل ورفض بشدة قبول المساعدة أو تقبل التنازلات بسبب إعاقته. وقال أنه يفضل أن يُعتبر “أولاً عالِم، ثانيًا كاتب علوم شعبية، وفي كل الأمور التي تهم، إنسان عادي مع نفس الرغبات، المحفّزات، الأحلام، والطموح كالشخص الآخر”. أشارت جين هوكينج لاحقًا أن “بعض الناس قد تسمي ذلك الإصرار، والبعض قد يسميها العناد. أنا اسميها الاثنين في وقت واحد أو آخر”. تطلّب الأمر العديد من مجاولات الإقناع حتى قبل استعمال كرسي متحرك في أواخر الستينات، ولكن في نهاية المطاف أصبح معروفًا بقيادته الوحشية للكرسي المتحرك. كان هوكينج زميلًا بارعًا وشعبيًا، ولكن مرضه، كذلك صيته في الذكاء والجرأة، نأى عنه بعض الزملاء.
تدهور كلام هوكينج، وبحلول أواخر السبعينات استطاع فهمه فقط أبناء عائلته وأصدقاؤه المقربون. من أجل التواصل مع الآخرين، كان يترجم شخص ما يعرفه جيدًا كلامه إلى خطاب واضح. وبدافع الخلاف مع الجامعة حول من سيدفع سعر المنحدر اللازم من أجله للدخول إلى عمله، قام هو وزوجته بحملة من أجل تحسين طرق الوصول لذوي الإعاقة في كامبريدج،بما في ذلك تكييف مساكن الطلاب في الجامعة.
1971: أصدر بالتزامن مع عالم الرياضيات روجر بنروز نظريته التي تثبت رياضياً وعبر نظرية النسبية العامة لأينشتاين بأن الثقوب السوداء أو النجوم المنهارة بسبب الجاذبية هي حالة تفردية في الكون “أي أنها حدث له نقطة بداية في الزمن”.
1974: أثبت نظرياً أن الثقوب السوداء تصدر إشعاعاً على عكس كل النظريات المطروحة آنذاك؛ وسمي هذا الإشعاع باسمه “إشعاع هاوكينج” واستعان بنظريات ميكانيكا الكم وقوانين الديناميكا الحرارية.
طور مع معاونه [جيم هارتل من جامعة كاليفورنيا] نظرية اللاحدود للكون، والتي غيرت من التصور القديم للحظة الانفجار الكبير عن نشأة الكون، إضافة إلى عدم تعارضها مع أن الكون نظام منتظم ومغلق.
1988: نشر كتابه تاريخ موجز للزمن الذي حقق مبيعات وشهرة عالية. ولاعتقاد هوكينج أن الإنسان العادي يجب أن يعرف مبادئ الكون، فقد بسّط النظريات بشكل سلس.
1993: نشر مقالة بعنوان “الكون الوليد والثقوب السوداء”.
2001: نشر كتابه “الكون بإيجاز”.
2005: نشر نسخة جديدة من كتابه تاريخ موجز للزمن بعنوان “تاريخ أكثر إيجازًا للزمن” لتكون أبسط للقراء.
2010: نشر كتبه “التصميم الكبير” بمشاركة ليونارد ملودينوف.
في آذار 1968، سار هوكينج إلى جانب طارق علي وفانيسا رديغريف احتجاجًا على حرب فيتنام. وهو مؤيد طويل الأمد لحزب العمال البريطاني. وفي سنة الـ 2000 سجّل تحية لمرشح الرئاسة الديمقراطي الأمريكي آل جور، ودعا غزو العراق عام 2003 “جريمة حرب”، وقاطع مؤتمر في اسرائيل بسبب مخاوفه بشأن السياسات الاسرائيلية تجاه الفلسطينيين، وشارك بحملة لنزع السلاح النووي، ودعم أبحاث الخلايا الجذعية، الرعاية الصحية الشاملة، وإجراءات لمنع تغير المناخ. وفي آب عام 2004، كان هوكينج واحد من الـ 200 موقعين على رسالة معارضة استقلال اسكتلندا في الفترة التي سبقت استفتاء شهر أيلول بشأن هذه المسألة.
أصيب هوكينغ بمرض عصبي وهو في الحادية والعشرين من عمره، وهو مرض التصلب الجانبي ALS ، وهو مرض مميت لا علاج له، وقد أعلن الأطباء أنه لن يعيش أكثر من سنتين، ومع ذلك جاهد المرض حتى تجاوز عمره ال 72 عاماً، وهو أمد أطول مما توقعه الأطباء. وقد أتاح له ذلك فرصة العطاء في مجال العلوم وبالتحديد علوم الفيزياء النظرية،إلا أن هذا المرض جعله مقعداً تماماً وغير قادر على الحركة، ولكنه مع ذلك استطاع أن يجاري بل وأن يتفوق على أقرانه من علماء الفيزياء، رغم أن أجسادهم كانت سليمة ويستطيعون أن يكتبوا المعادلات المعقدة ويجروا حساباتهم الطويلة على الورق، بينما كان هوكينج وبطريقة لا تصدق يجري كافة هذه الحسابات في ذهنه، ويفخر بأنه حظي بذات اللقب وكرسي الأستاذية الذي حظي به من قبل السير إسحاق نيوتن، وبذلك فهو يُعتبر رمزاً يُحتذى به في الإرادة وتحدي الإعاقة.
مع تطور مرضه، وبسبب إجرائه عملية للقصبة الهوائية بسبب التهاب القصبة، أصبح هوكنج غير قادر على النطق أو تحريك ذراعه أو قدمه، أي أصبح غير قادر على الحركة تماماً، فقامت شركة إنتل للمعالجات والنظم الرقمية بتطوير نظام حاسوب خاص متصل بكرسيه يستطيع هوكينج من خلاله التحكم بحركة كرسيه والتخاطب باستخدام صوت مولد إلكتروني وإصدار الأوامر عن طريق حركة عينيه ورأسه، حيث يقوم بإخراج بيانات مخزنة مسبقاً في الجهاز تمثل كلمات وأوامر. في 20 أبريل 2009، صرحت جامعة كامبردج بأن ستيفن هوكينغ مريض جداً وقد أودع مستشفى إدينبروك.
يعتبر هوكنج مثالاً لتحدي الإعاقة وللصبر في صراعه مع المرض الذي دام 47 سنة.
يتميز ستيفن ببديهة عالية حيث أجاب على سؤال “ماذا يأتي قبل الانفجار الكبير في الكون؟” فكانت إجابته أن هذا السؤال يشبه سؤال “ما المكان الذي يقع شمال القطب الشمالي؟” وكانت هذه الإجابة تلخيصاً لنظريته حول الكون المغلق والذي بلا حدود.
1976 وسام هيوز للجمعية الملكية
1979 قلادة ألبرت أينشتاين
1982 وسام الإمبراطورية البريطانية [القائد]
1985 الميدالية الذهبية للجمعية الفلكية الملكية
1986 عضو في الأكاديمية البابوية للعلوم
1988 جائزة وولف في الفيزياء
1989 جائزة أمير أستورياس في كونكورد
تاريخ موجز للزمن 1988
الثقوب السوداء والأكوان الناشئة 1993
الكون في قشرة جوز 2001
الوقوف على أكتاف العمالقة 2002
تاريخ أوجز للزمن 2005
الله خلق الأرقام 2005
التصميم العظيم 2010
تاريخي الموجز 2013 ..

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *