شخصية أغاثا كريستي خفايا واسرار

قسم: معلومات عامة شخصية أغاثا كريستي خفايا واسرار » بواسطة عبد الرحمن - 4 مايو 2018

شخصية أغاثا كريستي خفايا واسرار

الشخصية : أغاثا كريستي

المهنة : كاتبة بوليسية روائية

البلد : بريطانيا

تفاصيل : هــي من صدح اسمهــا في سمـــاء النـجوم , لتغدوا أفضل كـــاتبة للروايـــات البوليــسية على الصعيــد العــالمي
فأصبــح هذا الاســم مرادفــا للغموض والألغـــاز والجريـــمة
هي : أغـــاثا ميري كلاريــسا أو المعروفــة بالسيدة مــالوان
من مواليـــد بريـــطانيــا عــام 1890م , لأبٍ أمريـــكي وأمٍّ بريــطانية
اشتهــرت في الســاحة الروائيــة ولمعــت فيــها وكــــان نتـــاجها ستّـــاً وستّــين رواية ومسرحية وقصة قصيــرة
لــ 56 عــاماً مابين 1920 وحتــى 1976
وقد وافتـــهــا المنية عــام 1977 عن عمــر ينــاهز 85 سنــة …
عـآشت أغآثآ حسب وصفهــا حيــاة سعيـــدة قائلةً عن نفســها :
( لقد قضيت طفولــة مشردة إلــى أقصى درجــات السعادة بعيدا عن الدروس الخصوصيــة ,
مليــئة بهــوى التجوال في الحدائــق ) ..
وقــد أشــارت في أحد أحــاديثها عن كــون والدتــها هي التي كــانت ملهمتــها لمجـــال التأليف
فبدأت بقصة قصيرة لا تكــاد تكون معبرة ولكــم عشقت هذه الفكــرة
كــانت أول محــاولة لهــا في الكتــابة عــام 1910 حيث شــاركت في كتــابة بعض المسرحيــات
والقصـــائد الغنــائية
وكتبت أول رواية لهــا وهي على فراش المرض بعنوان الثلج في الصحرآء
ولكــن تمَّ رفض نشرهــا لضعفهــا الجمــالي
رغم الفشــل هواجــس الكتــابة لم تبرح عقــلها قط
ومع مرورهــا بصعوبــات وأحداث مثقلة بالهم إلا أنها في عـــام 1920 نشرت أول رواية لها بشكــل رسمي
تحت اسمالعلاقة الغـــامضة في ستـايلز
وبعدها بعامين نشرت روايتها الثــانية العدو الغــامض , من ثم مع سفرها للشرق الأوسط واطلاعها
على مواقــع أثرية نــادرة وثّقت تجربتــها المنعشة في اثنيــن من أشهر رواياتــها
رواية جريمة في قطـآر الشرق السريع ورواية جريمة في بلاد الرافدين
ولم تتوقف أغــاثا عن كتابة الروايــات منذ أن بدأت سنة 1920 حيث استمرت بنشر أعمــالها
عاما بعد عــام رغم الظروف الصعبــة التي مرت بها
وقد كتبت أيضا عدة مسرحيــات ممتازة منها مسرحيــة مصيدة الفئران
وهكــذا استمرت في نشر عبق الغموض ومسرح الجريــمة حتى ممــاتهـا
منجزة خلــال حياتها عظيــم المنجزات
لتتربع أخيرا على عرش الرواية البوليسية الانجليــزية نصف قرن من الزمــن
بدون منـــازع ودون مزاحــمة . . .
لطــالمــا رددت أغــاثا وهي كــاتبة روايات بأن أعظم متعة يحس بهــا المؤلّف هي اختراع الحبكــات
فلكم امتلأت قصصهــا بكم هائل من الألغاز والحبكــات الغــامضة والأحداث الغيــر متوقعة
صــانعة بذلكــ صرحــا قصصي خلاق من درامــا حوار وشخصيــات وحتــى المواقــع
التـي تدور فيــها الأحداث , تحركـ خيــالها بأسلوب الحيلة والخديــعة
مما يستدرج انسيــابية لغــتها في تيــار متــصل من التشويـــق والحمـــاس
كــانت تتبع نهجـــا مميزاً فريــدا بالنســبة لأقرانهــا في هذا المجــال
تنسج خيوط قصتهــا بمهارة وتحركــ الشخصيــات بدراماتيكــية عظيمــة
تبقــي الأدلــة مبعثرة رغــم جمعــها فتضحوا النهـــاية ، مفــاجئة من العيـــار الهـــائل ,
وقـد اتخذت أغــاثا في روايــاتها شخصيــات ترأست معظم الروايــات ولعلّ
الأجــدر بالذكر هو هركيول بوارو والذي يظهــر على أنه محقق جرائم
بــارع وذكي من أصل بلجيــكي وقد مثل اغلب الأدوار في قصصهـا
وكان ظهوره لأول مرة في روايتها العلاقة الغــامضة في ستايلز و من يظهر لنا محققان تومي وتوبينسـي في رواآية العدو الغامض
ولا ننسى آرثر هـآستنجز والذي يظهر غــالبا كمســاعد
غير فطن كفاية لـ بوارو , وكــانت هنــاكـ أيضا الشخصية الأنثوية الآنسة مـآربل
والتـي ظهرت هي كذلكـ كمحققة في عدد من روايــاتها ..
وكمــا ذكرنا أغاثا خلال فترة حياتها كــانت الكتابة جزءا لا يتجزأ منها
وقد كتبت عدد هــائل من الروايات قد لا استطيع إحصاءها نذكر منها : –
القضية الغامضة في ستايلز | جريــمة في ملعب الغولف | تحقيقات بوارو | مقتــل روجر آكرويد
الأربعة الكــبار | لغز القطـار الأزرق | خطر في البيت الأخير | موت اللورد ادجوير | جريمة في قطار الشرق السريع
مأساة من ثلاث فصول | الموت بين السحاب | جرائم الأبجدية | جريمة في بلاد الرافدين
الورق على الطاولة | جريمة في الإسطبل | الشــاهد الأخرس | الموت على النيل | موعد مع الموت | جريمة العيد
شجرة السرو الحزينة | ايزيم الحذاء | شر تحت أشعة الشمس | خمسة خنازير صغيرة
الأجوف | ركوب التيار | بعد الجنازة | الستــارة | حفلة الهالوين | الفتاة الثالثة | الضحية العـاشرة | الساعات
جريمة في بيت الكاهن | جثة في المكتبة | الإصبع المتحرك | إعلان جريمة
خداع المرايا | جيب مملوء بحبوب الذرة | قطار 4.50 من بادنغتون | المرآة المكسورة
لغز الكاريبي | في فندق بيتردام | انتقام العدالة | الجريمة النائمة | ثم لم يبقى أحد . .
– زيادة الشكوك وانعدام الثقة ، دليل على قراءتك قصة بوليسية !
– إن تمسك المرء بمبادئه بصرامة أكثر من اللازم فلن يقابل أحد !
– قليلون منا يبدون على حقيقتهم ..
– للقهوة في انجلترا طعم التجربة الكيماوية ..
– الكلاب حكيمة، فهي تزحف إلى ركن هادئ وتلعق جراحها ولا تنضم إلى العالم مجددا إلا عندما تستعيد كامل عافيتها ..
– النصيحة الجيدة غالبا ما يتم تجاهلها، لكن هذا ليس سببا في عدم إعطائها ..
– لا تفعل بنفسك ما يمكن أن يفعله الآخرون ..
– السعداء فاشلون لأنهم على علاقة جيدة مع أنفسهم لدرجة تجعلهم لا يبالون ..
– الشر ليس فوق المقدرة البشرية، بل أقل منها ..
– أعتقد أن الناس أكثر عُرضة لقتل من يُحبون من الذين يكرهون، ربما لأن الذي تُحب هو الوحيد القادر على جعل حياتك بائسة حقا ..
-كل قاتل كان غالبا في يوم ما صديقا قديما لأحد ..
– لا أعتقد أن الحاجة أم الاختراع، فالاختراع في رأيي ينبع مباشرة من الفراغ وربما من الكسل أيضا، وغرضه أن يوفر المرء على نفسه الجهد ..
– لابد من وجود شيء يخفق له قلبك و يستحق منك أن تبحث عنه حتى لو طفت الكرة الأرضية!
– إذا أردت للحب الخلود لا تسمح للغرباء في تقديم النصح لك

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *