شخصية أبو الريحان البيروني

قسم: معلومات عامة شخصية أبو الريحان البيروني » بواسطة عبد الرحمن - 4 مايو 2018

شخصية أبو الريحان البيروني

اسم الشخصية : أبو الريحان أحمد بن محمد البيروني الخوارزمي
المهنة : عالم عربي
الجنسية / البلد : بيرون
التفاصيل : أسمه الكامل : أبو الريحان أحمد بن محمد البيروني الخوارزمي .
مولده : عام 973 ميلادي و 362 هجري .
من : بلدة بيرون ، إحدى ضواحي مدينة ( كاث ) عاصمة الدولة الخوارزمية ( أوزباكستان حالياً ) سنة 362هـ/ 963م .

– كان البيروني عالمًا فذا ، متعدد الجوانب ، غزير الإنتاج ، عظيم الموهبة عميق الفكر ، فهو مؤرخ محقق وجغرافي مدقق ،
وفلكي نابه , ورياضي أصيل ، وفيزيائي راسخ ، ومترجم متمكن
فقد كان يحسن السريانية والسنسكريتية والفارسية والعبرية عدا العربية .
تنقل كثيراً وأهم مكان استفاد منه علمياً هو الهند ،
إذ استطاع بعد فتوح الغزنويين للهند أن يجمع شتات الكثير من علومها ومعارفها القديمة .
ولسعة إطلاعه أعدَّه أعلام المستشرقين من عباقرة المسلمين العالميين .

– في مجال الطبيعيات : فقد اهتم بالخواص الفيزيائية لكثير من المواد ، وتناولت أبحاثه علم ميكانيكا الموائع والهيدروستاتيكا ،
ولجأ في بحوثه إلى التجربة وجعلها محورًا لاستنتاجاته ,
كما انضم مع ابن سينا إلى الذين شاركوا ابن الهيثم في رأيه القائل بأن الضوء يأتي من الجسم المرئي إلى العين .
ومن أبرز ما قام به البيروني أنه توصل إلى تحديد الثقل النوعي لـ 18 عنصرًا مركبًا
بعضها من الأحجار الكريمة مستخدمًا الجهاز المخروطي ، وقد استخرج قيم الثقل النوعي لهذه العناصر
منسوبة إلى الذهب مرة وإلى الماء مرة أخرى ، وله جداول حدَّد فيها قيم الثقل النوعي
لبعض الأحجار الكريمة منسوبة إلى الياقوت على أساس الوزن النوعي للياقوت .
ومن المسائل الفيزيائية التي تناولها البيروني في كتاباته ظاهرة تأثير الحرارة في المعادن ، وضغط السوائل وتوازنها ،
وتفسير بعض الظواهر المتعلقة بسريان الموائع ، وظاهرة المد والجزر وسريان الضوء ،
فقد لاحظ أن المعادن تتمدَّد عند تسخينها، وتنكمش إذا تعرضت للبرودة
و أيضاً وضع البيروني قاعدة حسابية لتسطيح الكرة ، أي نقل الخطوط والخرائط من الكرة إلى سطح مسطح
وبالعكس ؛ وبهذا سهل رسم الخرائط الجغرافية . و يعتبر أول من قدر أن 75% من كوكب الأرض يغطيه الماء .
ويعتبر البيروني بعدُ أحدَ ألمع الوجوه التي يمكن أن تعتز بها الثقافة العربية من خلال تاريخ الفكر الإسلامي وأكثرها جاذبية .
فعلى الرغم من أن اسم البيروني يحتل مكانته من الأدب العربي في ميدان الجغرافيا والرحلات، إلا أنه يتبين لنا من خلال المصنفات السابقة
أنه لم يكن جغرافيًّا فحسب، بل كان رياضيًَّا وفلكيًّا، وفيلسوفًا، وشاعرًا وأديبًا، وعالم اجتماعٍ ومؤرخًا!

– لقد ألف البيروني الكثير من الكتب و منها :
كتاب جدول التقويم.
كتاب جدول الدقائق.
كتاب رؤية الأهلة.
كتاب القسي الفلكية.
كتاب كريه السماء.
و هذه بعض الكتب :
كتاب البيروني : في تحقيق ما للهند من مقولة مقبولة في العقل أو مرذوله .
كتاب البيروني : طائر الصيت

– عاش وتعلم في إيران والهند
– تخصص في جميع العلوم : علم الفلك والأرض والجغرافيا والفلسفة والرياضيات والصيدلة والطب والتاريخ
والنفس والاجتماع وعلم الخرائط والفيزياء والهندسة الميكانيكية ، وأبدع فيها كلها .
– ترجم عدد هائل من الكتب الهندية إلى اللغتين الفارسية والعربية .
– كتب موسوعة ضخمة عن الأمم الغابرة وبالترتيب من حيث التاريخ .
– حسب محيط الأرض وارتفاع الجبال والوديان .
– أول من قدر أن 75% من كوكب الأرض يغطيه الماء .
– أول من اكتشف بأن الضوء أسرع من الصوت .
– وفي رجب سنة 440هـ/ 1048م توفي البيروني ، وكانت وفاته ختام حياة حافلة لرجل حكيم وعظيم ،
وفي وفاته يحكي أبو الحسن علي بن عيسى فيقول : دخلت على أبي الريحان وهو يجود بنفسه ،
فقال لي : كيف قلتَ لي يومًا في حساب الجدّات الفاسدة ؟ فقلت له إشفاقًا عليه: أفي هذه الحالة ؟
قال : يا هذا ، أودِّع الدنيا وأنا عالم بهذه المسألة ، أَلاَ يكون خيرًا من أن أخلِّيها وأنا جاهل بها ؟
فأعدتُ ذلك عليه وحفظ ، وعلّمني ما وعد ، وخرجت من عنده ، وأنا في الطريق فسمعت الصراخ عليه .

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *