شخصية ابن النفيس

قسم: معلومات عامة شخصية ابن النفيس » بواسطة عبد الرحمن - 4 مايو 2018

شخصية ابن النفيس

اسم الشخصية : ابن النفيس
المهنة : فقيه وعالم وطبيب
الجنسية / البلد : دمشق
التفاصيل :
فإن مسيرة الحضارة في تاريخنا الإسلامي قد حققت إنجازات باهرة وسطع في سمائها نجوم لا زالت قوافل العلماء تهتدي بمعارفهم …ومن تلك الشخصيات الفذة ابن النفيس مكتشف الدورة الدموية الصغرى في الانسان
نشأته
هو أبو الحسن علاء الدين علي بن أبي الحزم القَرشي الدمشقي الملقب بابن النفيس.. ولد عام 607هـ في دمشق تربى تربية دينية صالحة وتتلمذ على يد عدد من شيوخ وعلماء دمشق، وتعمق في الفقه الشافعي حتى أصبح أحد حجج زمانه في هذا المجال. درس الطب على يد اشهر اطباء عصره الطبيب الدمشقي ابن الدخوار ثم أخذ على عاتقه بعد ذلك التعمق بالدراسة والتجربة حتى أصبح طبيبا ماهرا له منهجه العلمي في العلاج والتشريح.
منهجه العلمي
لقد تميز ابن النفيس بأصالة الرأس واستقلال الفكر واعتماد المنهج التجريبي في إثبات الحقائق العلمية: من رصد، ومشاهدة، ومقارنة، وملاحظة، وإجراء تجارب، كما أنه كان يؤمن بحرية القول وضرورة الاجتهاد، وكان لا يتردد في نقد أخطاء كبار الأطباء السابقين كجالينوس وابن سينا وغيرهم، كما كانت طريقته في العلاج تعتمد على تنظيم الغذاء أكثر من استخدام الأدوية، ثم إنه كان يفضل الأدوية المفردة على المركبة لذلك يمكننا اعتباره عالماً محققاً، بل كان رائداً في علم وظائف الأعضاء
اكتشافه للدورة الدموية الصغرى
لقد تتبع ابن النفيس مسار الدم في العروق ولاحظ سريانه في الجسد لذلك فإنه قد استطاع – ولأول مرة في التاريخ – وصف الدورة الدموية فكان بذلك هو المكتشف الأول لها قبل سيرفيتوس الأسباني وهارفي الانكليزي
وفاته
كان اجتياح المغول للمنطقة ناقوس خطر للمسلمين عامة والعلماء خاصة، ومن جهة أخرى كان غرب الدولة الإسلامية مشتعلا بالحروب في الأندلس فصارت القاهرة في تلك الفترة البقعة الوحيدة التي تتمتع بالهدوء النسبي خاصة بعد فشل المغول في دخولها، فانتقل إليها علماء مسلمون من كافة التخصصات، وكان ابن النفيس أحدهم. بقي ابن النفيس حتى وفاته في القاهرة، وعندما بلغ الثمانين من العمر مرض مرضاً شديداً وحاول الأطباء أن يعالجوه بالخمر وهو يقاسى عذاب المرض قائلاً: ” لا ألقى الله وفي جوفي شيءٌ من الخمر. “
ولم يطل به المرض فقد توفى في فجر يوم الجمعة الموافق (21 ذي القعدة 687 هـ / 17 ديسمبر 1288م)

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *