شخصية عبد الله بن الزبير

قسم: معلومات عامة شخصية عبد الله بن الزبير » بواسطة عبد الرحمن - 4 مايو 2018

شخصية عبد الله بن الزبير

اسم الشخصية : عبد الله بن الزبير
المهنة : صحابي جليل
الجنسية / البلد : مكة المكرمة
التفاصيل : اسمه : عبد الله بن الزبير
عمره : 72 سنة
من ألقابه : امير المؤمنين – العائذ – فارس الخلفاء – حمامة المسجد
كنيته : ابو بكر وأبو خبيب
سنة ومكان ولادته : المدينة المنورة عام 2 هـ
مناصبه : خليفة على دار عثمان بن عفان – خليفة للمسلمين
مدة خلافته : تسع سنوات
سنة وتاريخ الوفاة : مكة المكرمة عام 73 هـ
عبد الله بن الزبير بن العوام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى هو صحابي وابن صحابي أما نسبه من ناحية امه فهو يعود لأبو بكر الصيق – رضي الله عنه – فأمه هي أسماء بنت أبي بكر – رضي الله عنها وعن أبيها – وايضاً نسبه من ناحية ابيه يمد للرسول (صلًّ الله عليه وسلم) بصلة فجدة والده هي صفية بنت عبد المطلب عمة رسول الله (صلّ الله عليه وسلم).

ولد عبد الله بن الزبير في الفترة التي لم يولد للمهاجرين مولود حتى ظنوا أن اليهود سحرتهم فلما ولد كبر المسلمون تكبيرة واحدة وفرحوا بمولده فهو أول مولود ولد للمهاجرين بعد الهجرة . وقد حملته أمه الى الرسول (صلّ الله عليه وسلم فحنكه بتمرة وأمر جده أبي بكر –رضي الله عنه – أن يؤذن في أذنيه. وقد كان عبد الله من الغلمان الذين بايعهم الرسول (صلّ الله عليه وسلم) فقد طلب الناس منه (صلّ الله عليه وسلم) أن يبايع بعض غلمان المهاجرين والأنصار لتصيبهم بركته فلما أتوا بهم تكعكعوا فاقتحح عبد الله أولهم فتبسم النبي (صلّ الله عليه وسلم) وقال :”إن ابن أبيه”.

كان عبد الله بن الزبير من شجعان الصحابة وقد كان شهماً فصيح اللسان. كما كان كثير العبادة فقد عُرف عنه كثرة الصلاة والصيام وشدة البأس وقد كان كريماً ومن الأدلة على ذلك قول مسلم بن يناق: “ركع ابن الزبير يومًا ركعة، فقرأت البقرة، وآل عمران، والنساء، والمائدة، وما رفع رأسه”. وقال عمرو بن دينار: “ما رأيت مصلِّيًا أحسن صلاةً من ابْنِ الزّبير”. وقال مجاهد: “كان ابنُ الزبير إذا قام للصلاة كأنه عَمُود وهو الخشوع في الصلاة” وقال أيضا: “ما كان بابٌ من العبادة إلا تكلفّه ابن الزُّبَيْر ولقد جاء سَيْل بالبيت، فرأيت ابْنَ الزبير يطوف سِبَاحَة”. وقال ابن أبي مليكة: “كان ابن الزبير يواصل سبعة أَيام، ثم يصبح اليوم الثامن وهو إلينا”. وقال ميمون بن مهران: “رأيت بن الزبير واصل من الجمعة إلى الجمعة”.أما شكله فقد كان شديد الشبه بجده أبي بكر الصديق –رضي الله عنه-.

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *