العالم أبو الوفاء البوزجاني

قسم: معلومات عامة العالم أبو الوفاء البوزجاني » بواسطة عبد الرحمن - 3 مايو 2018

العالم أبو الوفاء البوزجاني

اسم الشخصية : أبو الوفاء البوزجاني
المجال : عالم رياضيات
البلد : خراسان
تاريخ حياتها :شهد له المستشرق الفرنسي كارادي فو حينما قال : إن الخدمات التي قدمها أبو الوفاء لعلم المثلثات لا يمكن أن يجادل فيها، فبفضله أصبح هذا العلم أكثر بساطة ووضوحاً وشهد له التاريخ بأسره فبفضله استطاعت البشرية أن تطور الحسابات الرياضية المعقدة أساس التكنولوجيا الحالية وكان تكريمه عالميّاً إذ سميت إحدى فوهاة تضاريس القمر باسمه.

ولد أبو الوفاء محمد بن محمد بن يحيى بن اسماعيل بن العباس البوزجاني في مدينة بوزجان الخرسانيّة من أعمال فارس سنة 328ه/940م وما أن بلغ العشرين من عمره حتى انتقل إلى بغداد طالباً للعلم فأتم بها ما بدأه في خرسان من دراسة لعلوم الرياضيات والفلك والهندسة وراح يختص في علم حساب المثلثات ومن أهم ما أضافه على هذا العلم دالة الظل ظا كما وأضاف صيغة حساب الجيب جا للهندسة الكروية ليكون أول من أثبت القانون العام لجيب الزاوية في المثلثات الكروية ويعد البوزجاني من رواد حساب مواقع الأجرام السماوية وعمل على تطوير أدوات فلكية لحساب درجة ميلها.

قضى البوزجاني حياته في التأليف والرصد والتدريس ووضع بعض المعادلات التي تتعلق بجيب زاويتين، وكشف بعض العلاقات بين الجيب والمماس والقاطع ونظائرها وظهرت عبقرية البوزجاني في عدة نواحٍ كان لها الأثر الأكبر في تعليم فن الرسم فوضع كتاباً في تعليم الرسم الهندسي أسماه في عمل المسطرة والبركار والكونيا وانتخب ليكون أحد أعضاء المرصد الذي أنشأه شرف الدولة، ويعد اكتشافه للمعادلة المثلثية التي أسماها معادلة السرعة والتي توضح مواقع القمر في السماء من أهم ما وصل له هذا العالم الجليل كما واستطاع اكتشاف الخلل الثالث في حركة القمر ولا شك أن معادلة السرعة المنسوبة اليوم إلى العالم الدنماركي تيكو براهي وضعها أبو الوفا قبله بقرون طويلة.
ألف أبو الوفاء العديد من الكتب والرسائل والجداول في علم الفلك وعلم الحساب منها الزيج الواضح وله كتاب زيج الوادي وكتاب معرفة الدائرة من الفلك وكتاب الزيج الشامل وكتاب فيما يحتاج إليه الكتاب والعمال من علم الحساب توجد منه نسختان ناقصتان في كل من هولندا والقاهرة وله كتاب الكامل وتوجد منه نسخة ناقصة في باريس وترجم كارادي فو بعض أجزائه وله أيضاً كتاب فيما يحتاج إليه الصناع في أعمال الهندسة وله رسائل في حركات الكواكب ومن مؤلفاته في الرياضيات التفاحة في علم المساحة وكان لبحوثه ومؤلفاته الأثر الكبير على تقدم العلوم عامة وعلمي الفلك وحساب المثلثات خاصة كما أنه يُعدّ من رواد الهندسة التحليلية ومن القلة الذين مهدوا لتأسيسها عن طريق إيجاده لحلولاً هندسيّة لبعض المعادلات والحسابات الجبرية وكانت بداية إنتاجه العلمي شرحه لمؤلفات من سبقوه من نوابغ علم الحساب أمثال إقليدس وديوفنطس والخوارزمي وظل طيلة حياته عالماً ومعلماً حتى تةفاه الله حوالي العالم 378ه/989م.

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *