نظرية الدوافع في تفسير السلوك

قسم: معلومات عامة محمود الاسوانى - 1 أغسطس, 2017

شرح نظرية الدوافع في تفسير السلوك

قام الفلاسفة اليونانيين القدماء فى البداية على مبدا البحث عن اللذة طتفسير للدافع الإنسانى لنظرية الدوافع ، وفكرته الأساسية هى أن الشخص العادى يبحث عن الراحة واللذة ويتجنب عدم الراحة أو الألم .

وقد فسر علماء الاقتصاد والاجتماع الدافع الإنسانى على أنه محاولة البشر لتعظيم ذاتهم إلى أقصى درجة ، وتقليل المهم إلى أدنى حد ممكن .

وقد قام وليام مكدوجال – عالم النفس والاجتماع بتطوير نظرية الغرائز وقدم فى كتابة ” علم النفس والاجتماع ” الصادر عام 1908 تعريفاً كاملاً للغريزة على أنها استعداداً أو ميل داخلى يجعل الكائن الحى يدرك أو يتنبه إلى أى شئ أو أن يتحرك أو يشعر بالدافع إلى التحرك بصورة معينة .

ويفسر علماء النفس أن الغرائز تعتبر تفسير غير كافى للسلوك الإنسانى والدليل على ذلك أن الناس يختلفون فيما بينهم فى قوة دوافعهم وأن سلوك الفرد أى فرد فى وقت معين بذاته الذى تدفعه الغريزة ربما لا يمكن ربطه بقوة استعداده الداخلى ومدى الحاجة إليه .

أما النظرية الحديثة للسلوك بالنسبة للإنسان العادى فيرى أن سلوك الإنسان يحتوى على دوافع لا يمكن تفسيرها تفسيراً واعياً ، وأن هذه الدوافع فى أغلبها تتشكل بالتعلم وليس بالاستعداد الفطرى الغريزى .

وقد افترض كلارك هل أن الدافع ما هو إلا محصلة ضرب ( الباعث × العادة × الحافز )

مفهوم الباعث عند ” هل ” :

هو عبارة عن المؤثر النشط الذى يحدد قوة السلوك وهو مرادفاً لمعنى الدافع وجوهره لأنه عيارة عن الاتجاه المدفوع لإشباع الحاجة لبلوغ الهدف والوصول إلى حالة من الاستقرار أو الإشباع والتوازن الفسيولوجى أو النفسى فى صورة أو أخرى .

مفهوم العادة :

وهى تختص بالجزء المكتسب بالتعلم فى السلوك الإنسانى .

مفهوم الحافز :

يعتبر اتجاهاً مستقبلياً للفرد أى يقابل الغاية أو الهدف الذى يسعى إليه بالسلوك المعين .

أما كلمة دافع :

فهى كلمة لاتينية الأصل بمعنى يتحرك والدافع لدى الإنسان يمثل حالة من القلق أو الشعور بالارتياح إلى شئ ما أو الإحساس بقوة تدفعه للتحرك تجاه هدفاً ما .

مثال :

الحاجة للطعام غلى باعث الجوع ثم يصبح الباعث دافعاً لبلوغ العجف الهدف وهو الطعام .. وهكذا بقية الحاجات .

وتختلف قوة الدافع من شخص لآخر ومن وقت لآخر هذا فضلاً عن أن الدافع يمثل العمليات العقلية الأساسية كالإدراك والتعلم وهى عناصر مجردة لا يمكن رؤيتها أو ملاحظتها .

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: