موضوع تعبير عن التدخين

قسم: أبحاث علمية » موضوع تعبير عن التدخين » بواسطة محمود الاسوانى - 7 أبريل 2018

تعبير عن التدخين بحث عالمي

يدعي بعض الباحثين بأن أنجع طريقة لزيادة معدل العمر بين الناس بواسطة التغيير السلوكي هي الإقلاع عن التدخين. يقدرون بأن كل سيجارة تقصر عمر المدخن بحوالي 5 دقائق. التدخين لا يضر بالمدخنين فقط، وإنما أيضا بمن حولهم (مدخنون سلبيون).

ما الذي تحويه السيجارة؟ يحوي دخان السيجارة حوالي 45 مادة مختلفة تسبب السرطان، واثنتان منها، البنزوفيرن و NNK، هما مادتان لهما قدرة سرطانية عالية بشكل خاص. لدى المدخنين احتمال أكبر للإصابة بمرض السرطان في تجويف الفم والبلعوم والمريء والحنجرة، وخاصة الرئتين.

 

يعرض الرسم البياني الذي أمامك نتائج بحث فَحَص معدل عدد الأشخاص الذين يموتون كل سنة من سرطان الرئة، كدالة لسلوك التدخين لديهم.

نسبة الوفاة من سرطان الرئة، حسب العمر وسلوك التدخين

بحث علمي عن التدخين واضراره

يتضح من معطيات إضافية أن حالة الأشخاص الذين لم يدخنوا بتاتا، لكنهم عاشوا بالقرب من مدخنين، أفضل من حالة المدخنين، لكنها أسوأ من حالة الأشخاص الذين لم يدخنوا ولم يعيشوا بالقرب من المدخنين.

للمدخنين احتمال أكبر للإصابة أيضا بأمراض ليست أمراضا سرطانية: أمراض القلب، أمراض الأوعية الدموية، أمراض في المسالك التنفسية، العجز الجنسي، هرم الجلد السريع وغيرها.

تتراكم المواد المختلفة الموجودة في دخان السيجارة في الرئتين، وتحفز الرئتين على إفراز البلغم.

تصيب مواد الدخان أيضا آلية التخلص من البلغم، فيتراكم هو أيضا في الرئتين. تراكم المواد والبلغم يضر بجريان الهواء حول الحويصلات الرئوية.

يوجد أيضا في دخان السجائر الغاز CO (أول أكسيد الكربون) والنيكوتين. الCO الذي في الدخان يضر بالقلب وبأنسجة أخرى، بسبب ميله القوي (الذي يساوي 250 ضعف ذلك الذي للأكسجين) للارتباط بالهيموغلوبين. يؤدي النيكوتين إلى نبض متزايد، وإلى ارتفاع ضغط الدم ومستوى الأحماض الدهنية الضارة في الدم. عدا ذلك يؤدي النيكوتين إلى الإدمان أيضا.

 

هناك من يعتقد خطأ أن الأضرار التي يسببها دخان الأرجيلة (أداة يُخلط التبغ فيها بمواد عطرة ويُستنشق من خلال أنبوبة يبعبع الدخان فيها في الماء) أقل من أضرار تدخين السجائر. في الأبحاث التي أُجريت مؤخرا، وُجد أن تدخين الأرجيلة ليس أقل خطرا من تدخين السجائر. يحوي تبغ الأرجيلة معظم المواد الضارة الموجودة في تبغ السجائر، بالإضافة إلى أن تركيز CO المستنشَق في تدخين الأرجيلة أعلى من تركيز ذلك المستنشَق في تدخين السيجارة. محتوى النيكوتين في دخان الأرجيلة أعلى منه في دخان السجائر، ومدة تدخين الأرجيلة هي أطول عادة. لذلك يقدرون أن أضرار تدخين الأرجيلة مشابه لأضرار تدخين السجائر، وفي حالات معينة أشد منها.

مقابل جميع هذه النتائج المقلقة، يطرح الباحثون نتيجة مشجعة واحدة: الإقلاع عن التدخين يوقف تطور الأضرار؛ وبعد 10 سنوات بدون تدخين يقل بِ50% خطر الإصابة بمرض السرطان وبعد 15 سنة بدون تدخين تكون حالة المدخن سابقا (إذا لم يمرض بعد) كحالة من لم يدخن أبدا.

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *