من هو محمد علي

قسم: معلومات عامة » من هو محمد علي » بواسطة عبد الرحمن - 4 أبريل 2018

محمد علي: ولد محمد علي في مدينة قولا المقدونيه عام 1769 كان ابوه قائد الجيوش الغير نظاميه في منطقة البلقان توفي ابوه وهو صغير السن فاشتغل محمد علي مع عمه في التجاره فاكتسب خبرة كبيرة في هذا المجال وعندما جاءت الحمله الفرنسيه على مصر بقيادة نابليون كان محمد علي من ابرز اعضاء الفرقه الالبانيه التي جاءت الى مصر لطرد الفرنسيين منها فبعد وفاة قائد الفرقه اصبح محمد علي قائد لها فعند وصول محمد علي الى مصر وجد ان الفرنسيين قد خرجوا من مصر اصبح محمد علي والي على مصرعام  1805 فقام باصلاحات واسعه في مصر جعلته يستحق لقب مؤسس مصر الحديثه توفي محمد علي 1849 تاركا بصماته في تاريخ مصر في العصر الحديث.

وصول محمد علي الى السلطه

من اهم النتائج التي ترتبت على الحمله الفرنسيه في مصر ضعف قوة المماليك وحدوث فراغ سياسي في مصر استغل محمد علي هذه الظروف واخذ يسعى للوصول الى السلطه في مصر فاخذ يتقرب من السلطان العثماني تارة ومن العلماء والاشراف والمماليك تارة اخرى وقد نجح في استمالة العلماء والاشراف الى جانبه ففي عام 1805 توجه العلماء الى المحكمه  العليا واجمعوا على عزل الوالي وتعيين محمد علي مكانه ففي نفس العام ارسل السلطان العثماني مرسوم (فرمان) يقضي بتعين محمد علي والي على مصر.

تثبيت حكمه في مصر

منذ ان تسلم محمد علي مقاليد السلطه في مصر عام 1805 اخذ يسعى لتثبيت حكمه والتخلص من اعداءه ومنافسيه فقام بعدة خطوات لتحقيق هذا الهدف منها:

  1.  قام محمد علي بالتخلص من زعماء الشعب المصري فاغتنم فرصة خلافه مع الشيخ عمر مكرم والشرقاوي فنفاهم الى صعيد مصر.
  2.  اجبر محمد علي السلطان العثماني ان يمنحه تعيين دائم حتى يضع حدا لاطماع الدول الاوروبيه والقضاء على المعارضه الداخليه ففي عام 1806 جدد السلطان العثماني ولايته على مصر.
  3.  قام محمد علي بوضع حد للنفوذ الاجنبي في مصر بحيث وقع على معاهدة مع بريطانيا تم بموجبها جلاء القوات البريطانيه عن مصر.
  4.  لم يبق امام محمد علي لبسط سيطرته على مصر سوى المماليك ( حكام مصر سابقا) وهم اشد معارضيه فقام محمد علي بالغاء ضريبة الالتزام لان معظم الملتزمين من المماليك فهكذا عمل محمد علي على ضرب مركز المماليك الاقتصادي بالاضافه الى ذلك قام محمد علي بتدبير مؤامره للتخلص من المماليك نهائيا فقام بدعوتهم للاشتراك في حفل رسمي في القلعه لتوديع ابنه طوسون الذي كان متجها لمحاربة الحركه الوهابيه في الجزيره العربيه فتم ذبح المماليك في القلعه فبهذا اصبح محمد علي سيد الموقف في مصر بدون منافس ومهدت الطريق امامه لتحقيق اهدافه الراميه الى بناء امبراطوريه عظمى تحمل اسمه واسم ابناءه واحفاده من بعده.
شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *