ما هي مكونات الشخصية بالتفصيل

قسم: معلومات عامة محمود الاسوانى - 2 أغسطس, 2017

الصفات الجسمية

ة مجموعة الخواص العضوية البيولوجية التى يتميز بها الفرد سواء ما يتعلق منها بالشكل الخارجى كلون الشعر أو البشرة أو ملامح الوجه ولون العينين وطول القامة وغيرها ، أو ما يتعلق منها بالتكوين الداخلى للغدد المختلفة والتى تؤثر على نمو الجسم وحركته وعلى الطاقة الانفعالية للفرد ، أو ما يرتبط منها بالصحة العامة للفرد ووجود أو عدم وجود أمراض أو عاهات جسمية .

وتؤثر تلك العوامل الجسمية في مجموعها على تكوين الشخصية للفرد وتحديد طاقاته الانفعالية وطابعه المزاجى بالإضافة إلى تحديد مدى توافق مقومات النمو الجسمى مع النمو الإدراكى له

 الصفات العقلية

وتشتمل تلك الصفات على مجموعة الصفات الإدراكية أو المعرفية والقدرات المعرفية المكتسبة وتشتمل على : الذكاء والمواهب الخاصة والمهارات المهنية المتخصصة والثقافة العامة ، وتمثل جميعها مكونات أساسية وجوهرية للشخصية .

 الصفات المزاجية

تشتمل الصفات المزاجية الموروثة والمكتسبة على مجموعة من العوامل الهامة في تكوين الشخصية وهى تعتمد في وجودها على العوامل الجسمية العضوية السابقة ، وتشتمل أيضاً على مجموعة الغرائز والدوافع الفطرية للشخص والتى لا تخلو بالنسبة لبعض منها من تأثيرات البيئة في عمليتها تكوينها .

 الصفات الخلقية

هى تلك المجموعة من الصفات التى تتشكل في شخصية الفرد نتيجة لتفاعل العوامل المزاجية والإدراكية مع المؤثرات البيئية والاجتماعية وتمثل تلك الصفات الجانب الإرادى في الشخصية وهو ذلك الجانب الذى يتحكم في تنظيم السلوك وتوجيهه بما يتفق ومتطلبات ورغبات الفرد وهى تظهر في شكل عادات الشخص وميوله وخصائصه الخلقية .

وتعتبر الميول من أكثر الصفات الخلقية تأثراً بالبيئة العامة التى يعيش فيها الفرد وخصائصها الطبيعية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية ، أما العادة فهى سلوك مكتسب مبنى على قوانين التعلم وتتميز بأنها تعتمد على تنظيم أفعال منعكسة تتبلور بشكل متكرر ومقترن ومترابط ويميل إلى الثبات النسبى ، لأن العادات تتكون لدى الإنسان منذ طفولته وبتأثير البيئة خاصة الأسرة ، يتشكل سلوك الفرد بمجموعة العادات التى اكتسبها .

وعلى ضوء الصفات العامة للشخصية ينظر إلى شخصية الفرد بأنها عبارة عن مجموعة من الخصائص والميول والأمزجة المستقرة نسبياً والتى تكونت بالوراثة من عوامل البيئة الاجتماعية والثقافية وهذه المجموعة من المتغيرات تحدد نواحى التشابه والاختلاف في سلوك الفرد .

العوامل المؤثرة في نمو الشخصية ( مكونات الشخصية ) :

الشخصية هى نتائج العوامل الثلاث الجسمية ، والاجتماعية ، والنفسية وهى تختلف من فرد إلى آخر وبقدر اختلاف هذه العوامل عند كل فرد تختلف شخصية عن الأخرى هذه العوامل هى :

أولاً : العوامل الجسمية :

ويقصد بها تلك العوامل التى تتعلق بالنمو الجسمى العام والحالة الصحية العامة للفرد وما يتصل بها من السلامة والصحة النفسية والمقاومة للأمراض التى تتعلق بمميزات جسمية معينة تميز الفرج في ناحية خاصة كالطول والقصر والقدرة الجسمية ةوالعجز أو القصور في ناحية ما أو في بعض العاهات الجسمية أو نقص في أية ناحية جسمية داخلية أو خارجية .

ثانياً : العوامل الاجتماعية :

وتتعلق هذه المجموعة بالظروف الاجتماعية التى يعيش فيها الفرد سواء كانت داخل المنزل مثل الحالة الاقتصادية للأسرة ونوع العلاقات والمعاملة السائدة فيها أو خارج الأسرة كالعلاقات في العمل ونوع الأصدقاء وطرق قضاء وقت الفراغ ، إذ لا شك في أن هذه العوامل لها تأثيرها على شخصية الفرد وتساهم في تكوينها وطبعها بطابع خاص وتجعلها تختلف عن غيرها من الشخصيات .

ثالثاً : العوامل النفسية :

وهى أهم العوامل وتتركز أهميتها في أنها الموضوع الأساسى لدراسة علم النفس بفروعه المختلفة ، وهى ما يمكن أن نسميه بالتكوين النفسى للفرد وهى تشمل الجوانب الانفعالية والعقلية في الفرد سواء كانت موروثة أو مكتسبة .

وهذه المجموعة من العوامل تنقسم إلى نوعين أو تنظيمين رئيسيين هما :

أ – التنظيم العقلى أو المعرفى :

وهو يتصل بالوظائف العقلية كالذكاء والقدرات العقلية والعمليات العقلية المختلفة مثل التفكير ، التذكر ، التخيل ، الإدراك ، والمهارات العقلية المكتسبة التى تعتمد على التدريب والتعليم .

ب – التنظيم الانفعالى :

ويتضمن أساليب النشاط التى ترتبط بالحالة الانفعالية للفرد مثل دوافع السلوك وما تتضمنه من ميول وحاجات وقيم واتجاهات سواء كانت فطرية أم مكتسبة .

ولا يقل الدور الذى يلعبه التنظيم الانفعالى في حياتنا اليومية والعامة أهمية عن الدور الذى يلعبه التنظيم العقلى ، بل يفوقه .

على أن أهم مميزات ذلك التنظيم الانفعالى أن يزود الإنسان بغايات السلوك ، هذا بينما تكون الوظيفة الأساسية للنشاط العقلى رسم طريق الكائن الحى وخدمته بطرق تحقيق هذه الدوافع على أنه يلاحظ أن التنظيم العقلى يتوقف إلى حد بعيد على طرق إشباع الدوافع الأولية لدى الفرد وعلى ذلك فإن وسائل إشباع هذه الدوافع تكون متعددة ومتنوعة . وكلما كانت هذه القدرات قليلة وضعيفة كلما تضاءلت فرص إشباع حاجات هذا الفرد ، ويتحدد نمو الفرد بمجموعة من العوامل بعضها صادر عن الفرد ويتميز بخصائص ذاتية ، وبعضها نابع من البيئة التى يتفاعل معها تأثيراً وتأثراً .

ومما سبق يتضح أن الشخصية هى النتاج العام لهذه العوامل جميعاً عند أى فرد من الأفراد .

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: