مفهوم و تعريف الشخصية

قسم: معلومات عامة محمود الاسوانى - 2 أغسطس, 2017

دراسة الشخصية

يقصد بها الاهتمام بتلك الصفات الخاصة بكل فرد والتى تجعل منه وحدة متميزة تختلف عن غيره من حيث التفاعل وتعد دراسة الشخصية من أهم موضوعات علم النفس وأكثرها تعقيداً في نفس الوقت ، لأنها تمثل نقطة البداية والنهاية في جميع الدراسات السيكولوجية المختلفة .

والشخصية مشتقة من اللفظ اللاتينى (Persona) وبعنى القناع الذى يرتديه الفرد فى المهرجانات العامة ليعبر عن سلوك مميز له ، ومن ثم فالشخصية هى ما يعبر عن سلوك ككيز لدى الفرد .

معنى كلمة الشخصية

لفظ شخصية من الألفاظ الدارجة على ألسنة الناس ، فكثيراً ما نقول هذا الشخص شخصية جذابة أو قوية أو ضعيفة أو لا شخصية له أو أنه متلون وله شخصيات متعددة ، ونظراً لشيوع هذا اللفظ على ألسنة العامة والخاصة وفى الصحف والمجلات أصبح لفظ بسيط سهل الفهم .

أما فى مجال السلوكية وعلم النفس لفظ شخصية يعتبر من أصعب الألفاظ فى تحديده وتعريفه والإحاطة به ، وهو مسألة افتراضية بحتة وليس هناك تعريف مقبول وتعريف خاطئ .

ومن التعريفات العلمية للشخصية ما يلى :

تعريف مورين برنس للشخصية

الشخصية هى مجموع ما لدى الفرد من استعدادات ودوافع ونزعات وشهوات وغرائز فطرية وبيولوجية وما لده من نزعات واستعدادات مكتسبة .

وقد أشار كل من فيولا الببلاوى وطلعت منصور (1990) أن مصطلح الشخصية يشير إلى ذلك التنظيم المركب للفرد الذى يتضمن أنماطه السلوكية واتجاهاته وطريقة تفكيره – وهو تنظيم ثابت نسبياً ، به يشبه الفرد الآخرين ، فى بعض جوانبه ويتفرد فى البعض الآخر .

ويعرف الشخصية بإيجاز ( حامد زهران 1978 ، عبد المطلب القريطى 1991 ) : هى جملة السمات الجسمية والعقلية والانفعالية والاجتماعية التى تميز الشخص عن غيره .

 

تعريف واطسون

الشخصية تتضمن الخلق والعرف والتوافقات الشخصية للفرد وقدراته وتاريخ حياته .

مما سبق ينظر للشخصية :     1) كمثير .                     2) كاستجابة .

كمثير : أى من حيث قدرة الفرد على إحداث التأثير فى الآخرين .

كاستجابة : أى من حيث السلوك الذى يستجيب به الفرد وما يقوم به من أفعال فى المواقف البيئية المختلفة .

وبيان ذلك كما يلى :

الشخصية كمثير : بمعنى أن الشخصية هى مجموع ما يحدثه الفرد من تأثير فى المجتمع أو تأثير فى الآخرين .

المشاكل التى يواجهها تعريف الشخصية كمثير :

  • أنه يشير إلى أجزاء معينة من نمط حياة الفرد وخاصة حيويته وقدرته على التعبير والتأثير في الآخرين .
  • أنه ينظر إلى الجانب الظاهرى السطحى في الشخصية وليس إلى تكوينها الداخلى .
  • أما مفهوم الشخصية كمثير معناه أن الفرد يكون له عدد من الشخصيات المتباينة أى لا شخصية بالنسبة لكل فرد من الأفراد يتصل بهم لأن كل واحد من هؤلاء سوف يتأثر بشخصية تأثيراً مختلفاً .

الشخصية كاستجابة : ظهر مفهوم الشخصية كاستجابة لتلافى الصعوبات التى تفترض مفهوم الشخصية كمثير ، وهو مفهوم أكثر دقة من الشخصية كمثير ، من حيث إمكانية دراسة وقياس الاستجابات المحتملة للفرد قياساً علمياً يتسم بالصدق والثبات والموضوعية .

المشاكل التى يثيرها مفهوم الشخصية كاستجابة :

  • أن تعريف الشخصية كاستجابة معناها إعطاء الشخصية تعريف عام واسع غير محدد لأن استجابات الفرد كثيرة ومتعددة بل وصعبة الحصر ، فكيف يمكن قياسها على هذا الأساس .
  • أن سلوك الإنسان يتميز بقدر كبير من التكيفية والمرونة والمطاوعة ، فقد يستجيب الفرد لنفس المثير استجابات مختلفة طبقاً لطبيعة المواقف أو الظروف التى حدث فيها المثير .

تعريف وارن للشخصية

الشخصية هى التنظيم العقلى الكامل للكائن الإنسانى في أى مرحلة من مراحل نموه وهى تتضمن كل مظاهر الشخصية الإنسانية ” عقله ومزاجه ومهاراته وخلقه – وكل اتجاه كونه خلال حياته ” .

تعريف إيزيك للشخصية

الشخصية هى التنظيم الأكثر أو الأقل ثباتاً واستمراراً لخلق الفرد ومزاجه وعقله وحسه ، والذى يحدد توافقه المميز للبيئة التى يعيش فيها .

وهى يعنى بالخلق الإرادة – وبالمزاج الجانب الانفعالى – ويعنى بالعقل الذكاء – وبالجسم التكوين البدنى الفردى والعصبى للفرد .

مما سبق ينظر للشخصية كمكون افتراضى داخلى :

وهذا النوع من التعريفات ينظر إلى الشخصية باعتبارها تنظيماً داخلياً يمكننا من تفسير مظاهر السلوك المختلفة هفى نوع من الوحدة الداخلية التى تحدث التآزر والتكامل بين جميع أفعال الفرد

المشاكل التى يثيرها مفهوم الشخصية كمكون افتراضى هى :

نجد أن من الصعب بل من المستحيل دراسة هذا المكون الافتراضى وقياسه بطريقة موضوعية ودقيقة للأسباب الآتية :

  • عدم وجود عبارات إجرائية محددة تسمح بملاحظة الشخصية والحكم عليها .
  • أن لفظ مكون افتراضى هو تعبير فلسفى يكتنفه كثير من الغموض .

مما سبق يمكن أن تحدد الصفات التى يجب أن يشتمل عليها المفهوم البسيط للشخصية ومن أهمها :

  • الشخصية تنظيم وتكامل حتى ولو لم يتحقق هذا التكامل دائماً ، فهى هدف يسعى دائماً الفرد لتحقيقه .
  • الشخصية تتضمن فكرة الزمن (فالشخصية لها تاريخ ماضى وحاضر وراهن) .
  • الشخصية ليست مثيراً فقط وليست استجابة فقط ولكنها بالإضافة إلى ذلك مكون افتراضى .

تعريف جوردن ألبورت للشخصية

الشخصية هى ذلك التنظيم الدينامى الذى يكمن داخل الفرد والذى ينظم كل الأجهزة النفسية الجسمية التى تملى على الفرد طابعه الخاص في السلوك والتفكير .

وقد فضل هذا التعريف للأسباب الآتية :

  • الشخصية تنظيم دينامى : معناه التفاعل والتأثير المتبادل بين قوى الإنسان واستعداداته ويبعد عن تعريف النظرة الدارجة التى تنظر إلى الشخصية باعتبارها مجرد مجموع أجزاء .

وكلمة دينامى تعنى أن الشخصية فى حالة تغير .

  • الشخصية الجسمية : تعنى أن الشخصية وحدة نفسية جسمية تقوم على عدم الفصل بين النفس والبدن بالفكرة التى سادت علم النفس القديم والتى تقول ليس الذى ينفعل هو النفس أو الجسم بل الإنسان .
  • لفظ الأجهزة : تعنى وجود نظام مركب متكامل فالعادة نظام ، وكذلك المشاعر والسمات وأسلوب السلوك .

وهذه الأنظمة كامنة في الكائن الحى الإنسانى لأن هذه الأنظمة إمكانيات للنشاط واستعدادات

  • لفظ تملى : تشير غلى الآليات الموجودة في الجهاز العصبى بوجه عام والتى تجعلنا نرد أفعال معينة أو استجابات خلال زمن رجع معين أو استجابات على هيئة أفعال منعكسة .
  • لفظ طابع خاص : تشير إلى فردية كل منا وتميزه عن الآخر كأن كل فرد منا مخلوق له طابعه الخاص الذى لا يشاركه فيه غيره .
  • لفظ السلوك والتفكير : تشير إلى السلوك الظاهر أى ما نفعله أمام الناس ، والتفكير الباطن وهو الحوار الذاتى الذى يدور بيننا وبين أنفسنا ويحدد سلوكنا الظاهر .

مقومات الشخصية

تتكون الشخصية الإنسانية من جانبين أساسيين هما :

  • الجانب الذاتى : الذى يتعلق بمكونات الشخصية ذاتها وهو يتكون من عناصر جسمية وعناصر عقلية وعناصر انفعالية وأخرى خلقية .
  • الجانب البيئى : ويتمثل في المحيط الاجتماعى الذى يعيش فيه الفرد (الأسرة والمدرسة – العمل – المجتمع ) يتفاعل معه ويفيد منه في استغلال طاقاته واستعداداته وتنمية مهاراته وتكوين ميوله واستعداداته وعاداته .
شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: