مفاهيم تربوية عامة

قسم: معلومات عامة » مفاهيم تربوية عامة » بواسطة عبد الرحمن - 6 أبريل 2018

المقاربة بالكفاءات
L’approche par compétences

المقاربة هي : مجموعة المساعي والأساليب الموظفة للوصول إلى هدف معين .

أو هي الحركات والأفعال التي تمكن من التدرج والقرب من الشيء  وتحقيق الهدف منه .

أما الكفاءة فهي : القدرة على التجنيد الناجع لمجموعة مندمجة من المعارف والمهارات والسلوكات

لمواجهة المشكلات،والتكيف مع المحيط وإنجاز المشاريع بنجاح .

أو هي مجموعة من المعارف والمعارف الفعلية والمعارف السلوكية التي تسمح بأداء نشاط أو دور أو وظيفة

بشكل منسجم وفعال.

 

الكفاءة الشاملة
compétence globale

هي كفاءة مسار دراسي معين متعلق بمجموعة من الكفاءات الختامية لميادين مادة من المواد .I

وقد سميت بهذا الاسم لأنها تشمل جميع الكفاءات الختامية للسنة أو الطور أو المرحلة التعليمية .

 

الكفاءة الختامية
Compétence terminale

هي كفاءة مرتبطة بميدان من الميادين المهيكلة لمادة من المواد , وتعبر عما هو منتظر من المتعلم  في نهاية فترة دراسية .  ( أي التحكم في الموارد و حسن استعمالها وإدماجها وتحويلها ) .

 

الكفاءة العرضية
Compétence transversale

هي كفاءة تتكون من المواقف والمساعي العقلية والمنهجية المشتركة بين مختلف المواد ، حيث يمكن استخدامها خلال بناء مختلف المعارف والمهارات والقيم التي نريد تنميتها . تصنف الكفاءات العرضية إلى أربعة أنواع هي :

ـ كفاءات ذات طابع فكري علمي. ( يستغل المعلومة ـ يمارس قدراته).

ـ كفاءات ذات طابع منهجي.( يكتسب منهجيات العمل الناجحة ).

ـ كفاءات ذات طابع شخصي واجتماعي.( يتخذ مبادرات  ) .

ـ كفاءات ذات طابع تواصلي .(استغلال وسائل التعبير العلمي ـ الأدبي ـ الفني ـ الرمزي ـ تكنولوجيا الإعلام والاتصال ….).

 

كفاءات المواد
Compétences disciplinaires

هي تلك التي تكتسب من مادة دراسية معينة حيث ترتبط بدرجة التحكم الخاص التي بلغها المتعلم في فترة محددة وفي مادة تعلمية ، وهي خاصة بكل مادة .

 

الهدف التعلمي
L’objectif d’apprentissage

هو ممارسة قدرة على محتوى . أي هو مورد قابل للتعبئة .

مثال لهدف تعلمي : 

ـ يعبر المتعلم عن الفكرة العامة لنص يقرأه قراءة صامتة .

 

الموارد
Les ressources

الموارد هي كل ما يجنده المتعلم ويتحكم فيه ويحوله ، من أجل حل المشكلات وتنمية الكفاءات .

وهي نوعان : موارد داخلية ـ موارد خارجية .

الموارد الداخلية : موارد معرفية ـ مهارات و استراتيجيات ـ مواقف و سلوكات .

الموارد الخارجية :وتشمل المعطيات التي توفرها الوثائق والأدوات والوسائل التي يكون المتعلم في حاجة إليها عند

ممارسة الكفاءة لحل مشكلة ما  .

 

 الوضعية المشكلة التعلمية
La situation problème

هي وضعية تعلميه يعدها الأستاذ بهدف إنشاء فضاء للتفكير والتحليل . فهي وضعية تعلمية واقعية ذات دلالة ، تدعو  المتعلم إلى الحيرة والتساؤل ، واستعمالها المبني على النشاط يعطيه الفرصة لشرح مسعاه وأفكاره ، وتبرير اختياراته للإجابة عن الأسئلة المطروحة ، أو المشكلة التي ينبغي حلها ويشترط فيها أن تكون :

ـ شاملة أي لها سياق ( معطيات أولية ) .

ـ واقعية ( من واقع المتعلم و لها هدف  ) .

ـ مركبة ( تجند عدة موارد ) .

 

الوضعية التعلمية
La situation d’apprentissage

التعلم هو الانتقال من مستوى معرفي وكفائي إلى مستوى أعلى , بإضافة معلومات جديدة بمساعدة الأستاذ ,

وعليه فالوضعية التعلمية هي وضعية مشكلة يعدها الأستاذ لتمكين المتعلمين من بناء تعلمات جديدة متنوعة ومتكاملة تمكنهم من تجنيد مكتسباته لإيجاد حل للمشكل المطروح، وهذا يقتضي عملية بناء وتنمية كفاءة , لا عملية استقبال

معارف فقط.

 

الوضعية الإدماجية
La situation d’intégration

هي وضعية مركبة  بواسطتها نجعل عناصر منفصلة ومختلفة , مرتبطة فيما بينها ارتباطا منسجما لبلوغ هدف محدد .

يسمح الإدماج للمتعلم بتجنيد مكتسباته التي كانت موضوع تعلمات منفصلة ( معارف , مهارات ) وتوظيفها

بشكل مترابط في إطار وضعية ذات دلالة . كما تمكنه من تنمية الكفاءات العرضية وكفاءات المادة من خلال

تجنيده واستخدامه للموارد المكتسبة من مختلف المواد .

إذن الوضعية الإدماجية ليست تطبيقات تجرى لترسيخ المعارف المكتسبة فقط  .

 

عائلة الوضعيات
La famille de situation

هي مجموعة من الوضعيات التعلمية لها نفس درجة التعقيد ، وترتبط بنفس الكفاءة .

تجمع الكفاءات في عائلات من الوضعيات حسب المعالم التي تمثل الثوابت أي : المهمة المطلوبة ـ الموضوع ـ نوع السند المقدم ـ الموارد ( معارف ، مهارات ، مواقف ) التي ينبغي تجنيدها من قبل المتعلمين .

مركبات الكفاءة

مركبات الكفاءة هي العناصر المكونة لها ، التي تبرز الأهداف التعلمية التالية :

1ـ التحكم في المعارف .

2ـ استخدام هذه المعارف .

3ـ تنمية سلوك يتماشى مع القيم والكفاءات العرضية

مخطط التعلم السنوي

هو مخطط عام لبرنامج دراسي , ضمن مشروع تربوي , يفضي إلى تحقيق الكفاءة الشاملة لمستوى من المستويات التعليمية . انطلاقا من الكفاءات الختامية للميادين , ويبنى على مجموعة من المقاطع التعلمية المتكاملة  .

 

المقطع التعلمي
La séquence d’apprentissage

هو مجموعة مرتبة ومترابطة من الأنشطة والمهمات . يتميز بوجود علاقات تربط بين مختلف أجزائه المتتابعة

من أجل إرساء موارد جديدة ، قصد إنماء كفاءة ختامية ما ، ويبنى حسب الخطوات الآتية :

  1.  تحليل قبلي للمادة الدراسية .
  2.  ضبط المركبات التي تهدف إلى تنمية الكفاءات .
  3.  ضبط الموارد المستهدفة .
  4.  ضبط وضعيات المقطع التعلمي انطلاقا من الوضعية المشكلة لتوجيه وضبط التعلمات متبوعة بوضعيات
  5.  مشكلة بسيطة لممارسة الفعل التعلمي وأخرى لتعلم الإدماج وتقويمه وصولا إلى حل الوضعية المشكلة لضبط وتوجيه التعلمات ؛ويختم بالوضعية التقويمية الشاملة للمقطع التعلمي.
شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *