أعراض و أسباب مرض باركنسون

قسم: مضمون » طب ودواء » أعراض و أسباب مرض باركنسون » بواسطة عبد الرحمن - 2 مارس 2018

باركنسون هو مرض يؤثر على الخلايا العصبية، أو الخلايا العصبية، في الجزء من الدماغ الذي يتحكم في حركة العضلات. تتكون الخلايا العصبية من مادة كيميائية تسمى الدوبامين. الدوبامين يرسل الإشارات الكهربائية التي تساعد على تنسيق الحركات. في مرض باركنسون عندما يتم إيقاف إنتاج الدوبامين أو يموت العصبون مما تسبب في الضرر الذي يصعب جدا معرفته.

أعراض مرض باركنسون يمكن أن تختلف من شخص لآخر. يمكن إخفاء العلامات المبكرة من العرض. الأعراض تبدأ عادة على جانب واحد من الجسم.

الأعراض النموذجية لمرض باركنسون قد تشمل 

  • مصافحة اليدين والذراعين والساقين والفك والوجه
  • صلابة من الأسلحة والساقين والظهر
  • حركات بطيئة

في المراحل اللاحقة من المرض، سوف تنشأ صعوبات في المشي، والتحدث أو أداء مهام بسيطة. قد تكون هناك مشاكل مثل الاكتئاب، ومشاكل النوم أو مشاكل مع مضغ، البلع، أو الحديث.

مرض باركنسون أكثر شيوعا لدى الرجال منه لدى النساء. لا يوجد علاج لمرض باركنسون ولكن هناك مجموعة متنوعة من الأدوية والعلاجات للمساعدة في التعامل مع الأعراض.
أعراض باركنسون تميل إلى أن تزداد سوءا مع تقدم المرض.

أعراض مرض باركنسون

  1. الهز – غالبا ما يبدأ باليد.
  2. بطء الحركة (بطء الحركة– مع مرور الوقت، مرض باركنسون قد يقلل من قدرتك على بدء الحركات الطوعية. شيء يمكن أن يجعل حتى أبسط المهام صعبة للغاية. المشي، قد تكون الخطوات قصيرة وخلط. وحتى شعور الركود في الساقين.
  3. عضلات قاسية– تصلب العضلات يمكن أن يحدث في جميع أنحاء الجسم. أحيانا تصلب قد تكون شديدة بما فيه الكفاية للحد من مجموعة من الحركات التي تسبب الألم.
  4. وضعية سيئة والتوازن – يصبح الموقف عازمة. يمكن أن تحدث مشاكل مع التوازن / توازن الجسم حتى في بداية المرض.
  5. فقدان الحركات التلقائية – وامض، يبتسم ويتأرجح اليدين أثناء المشي هي حركات اللاوعي هي جزء طبيعي من شخص. في مرض باركنسون، يتم تقليل هذه الإجراءات إلى درجة أن بعض الناس قد تتطور التعبير الذي يحدق في العيون بانتظام دون وميض.
  6. تغيرات في الكلام – لدى العديد من المصابين بمرض باركنسون مشاكل في النطق، مثل الكلام الصامت، والكلام الرتابي، والبلع الكلمات، أو التردد قبل الكلام
  7. الخرف – في مراحل لاحقة من مرض باركنسون، بعض الناس سوف تتطور مشاكل الذاكرة والتفكير واضح.

أسباب مرض باركنسون

السبب الدقيق لمرض باركنسون غير معروف، ولكن سيتم استخدام عدة عوامل لتشخيص المرض:

  • الجينات– وجد الباحثون طفرات وراثية محددة قد تكون مسؤولة عن مرض باركنسون. وبالإضافة إلى ذلك، يعتقد أن العديد من التغيرات في الجينات – سواء كانت موروثة أو ناتجة عن التعرض البيئي – يمكن أن تكون مسؤولة عن مرض باركنسون.
  • العوامل البيئية– التعرض لبعض السموم أو الفيروسات يمكن أن يؤدي إلى أعراض باركنسون.

وبالإضافة إلى ذلك، العديد من التغييرات في الدماغ الذي يعمل على ما يرام يسبب مرض باركنسون، مثل:

  • نقص الدوبامين– عدم وجود رسول كيميائي يسمى الدوبامين في الدماغ. ويحدث هذا عندما تكون خلايا معينة في الدماغ تنتج الدوبامين تموت أو يكون لها خلل – لا يعرف سبب هذه الظاهرة.
  • مستويات منخفضة من النوربينفرين– الضرر في النهايات العصبية التي تجعل “رسول الكيميائية” دعا بافراز. الذي ينظم الجهاز العصبي اللاإرادي ويتحكم في وظائف الآلي مثل تنظيم ضغط الدم وأكثر من ذلك.
  • وجود غوبي ليفي– تم العثور على كتل البروتين غير عادية اسمه غوبي ليفي في أدمغة كثير من الناس مع مرض باركنسون.

عوامل الخطر لمرض باركنسون 

  • العمر – يبدأ المرض عادة في منتصف العمر أو في وقت لاحق، وخطر الحصول على زيادات مرضية مع التقدم في السن.
  • الوراثة – أقارب مع باركنسون يزيد من فرص تطور المرض.
  • الجنس– الرجال أكثر عرضة لتطوير مرض باركنسون من النساء.
  • التعرض للسموم– يؤدي التعرض المستمر لمبيدات الأعشاب ومبيدات الآفات إلى زيادة خطر الإصابة بمرض باركنسون.

مضاعفات مرض باركنسون

غالبا ما يصاحب مرض باركنسون مشاكل مثل :

  • الاكتئاب – حالة شائعة لدى الأشخاص المصابين بمرض باركنسون.
  • مشاكل النوم – صعوبة في النوم والصحوة المتكررة خلال الليل، ومن ناحية أخرى رغبة قوية للنوم خلال النهار.
  • مضغ والبلع – العضلات المستخدمة في البلع قد تتأثر في مراحل لاحقة من هذا المرض، مما يجعل تناول أكثر صعوبة.
  • مشاكل في المسالك البولية – يمكن أن يسبب الشلل الرعاش ضعف الجهاز البولي من الجسم تتراوح بين سلس البول أو احتباس البول. في بعض الأحيان الأدوية التي تعطى لعلاج باركنسون يمكن أن تجعل من الصعب التبول.
  • الإمساك– كثير من المصابين بمرض باركنسون يطورون الإمساك لأن الجهاز الهضمي يعمل بشكل أبطأ. قد يكون هناك أيضا تأثير جانبي للأدوية المستخدمة لعلاج المرض.
  • العجز الجنسي– بعض الناس الذين يعانون من مرض باركنسون قد تلاحظ انخفاض الرغبة الجنسية. وهذا يمكن أن ينجم عن مجموعة من العوامل النفسية والجسدية، أو نتيجة العوامل الفيزيائية فقط.

يمكن أن تسبب الأدوية لمرض باركنسون عددا من المضاعفات، بما في ذلك التشنجات اللاإرادية أو المصافحة أو القدمين والهلوسة والنعاس وانخفاض في ضغط الدم أثناء الوقوف.

 

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *