ما هي مستويات الإدارة بالتفصيل

قسم: معلومات عامة محمود الاسوانى - 1 أغسطس, 2017

مستويات الإدارة

تتطلب كل مؤسسة نوعاًَ من الإدارة والعمليات الإدارية – ومن خلالها يتم تنفيذ المهام الأساسية بالمؤسسة ، وبالدراسة العلمية والأكاديمية يمكن أن تنظم تقسيم المهام الكبيرة إلى مجموعة من المهام الفرعية التى يمكن التعامل معها كل على حدة ولكن التحليل النهائى وضع الخصائص المميزة لكل منها .

ولطى تكون مدير ناجح فإن ذلك يحتاج إلى المهارة والخبرة العملية فى التعامل مع الأفراد بمختلف ميولهم وبيئاتهم واقتناع الجميع بالأفكار التى تتبناها لكى يتبنوها هم أيضاً أى تكون قائداً .

ويوجد ثلاثة أنواع من المديرين حسب المستوى الإدارى والتنظيمى الى يشغله المدير وهى كما يلى :

مديرى الإدارة العليا

وهم المسئولين عن الإدارة الكلية للمشروع وهم الذين يقومون بالتخطيط ورسم السياسات العامة وتحديد الأهداف العامة للمشروع أو المنظمة ككل .

ومهمة الإدارة العليا التخطيط الاستراتيجى أو التخطيط طويل الأمد الذى فيه يتم تحديد الأهداف – وهى تتكون من المدير العام أو الرئيس ونائب الرئيس لرسم النقاط الأساسية لحركة المؤسسة فى المستقبل .

مديرى الإدارة الوسطى

وهم المسئولين عن الإشراف والتوجيه للأنشطة التنفيذية الخاصة بسياسات المشروع وهم فى نفس الوقت حلقة الوصل بين الإدارة العليا والإدارة الدنيا .

ومهمة الإدارة الوسطى التخطيط التكنيكى وهى تشمل الأفراد المسئولين لمهام بين مهام الإدارة العليا والإدارة الدنيا ، والمديرين بهذا المستوى يحتاجون إلى ثقة الإدارة العليا وولاءها .

مديرى الإدارة الدنيا

وهم المشرفين على أعمال التنفيذ والتشغيل للعاملين أو الموظفين ومن أمثلة هؤلاء المديرين مشرفين الإنتاج أو رئيس الموظفين .

ومهمة الإدارة الدنيا هى التخطيط والتشغيل وهى تشكل كل الأفراد الذين يباشرون مهامهم فى تنفيذ أعمال المؤسسة وهى تسمى بمستوى التشغيل .

ويمكن القول أن المديرين هم الأشخاص اللذين ينجزون الأعمال بواسطة الآخرين ، إذ أنه ليس هناك مدير يستطيع أن ينجز فى أى عمل بمجهوده الفردى .

صفات المدير

يأخذ بعض المديرين بأسلوب يقوم على الفسوة أو الضغط المستمر على المرؤوسين والبعض الآخر يأخذ بأسلوب يقوم على الدفع والتشجيع والترغيب ، وتنعكس هذه النظرة على سلوك المدير نفسه وتتشكل طبقاً لقراراته .

ومن الأفضل للمدير أن يتفهم خصائص العاملين من الناحية السلوكية للوقوف على طبيعة السلوك الإنسانى والإلمام بعلوم السلوك الإنسانى لأنه محصلة بين صفات الفرد وخصائصه من ناحية وبين صفات الموقف وطبيعة الظروف المحيطة بالإنسان والقوة المؤثرة عليه من ناحية آخرى ، حتى يسلك سلوكاً يتمشى مع الطبيعة آخذاً فى الحسبان متطلبات كل موقف وطبيعة الفروق الفردية بين الأفراد .

ومن أهم الصفات :

  1. المقدرة على التأثير فى سلوك العاملين .
  2. الغلمام بنواحى المعرفة ومبادئ الإدارية الأساسية .
  3. القدرة على التصور الشامل للموقف وتحليل المشكلات وحلها بأسلوب إبداعى .
  4. القدرة على التعامل مع الأخطاء .
  5. القدرة على استخدام الأسلوب الإبداعى والمرونة فى العمل .
  6. القدرة على الاقتناع بالرأى الآخر .

مهارات المدير

لكى ينجح المدير فى عمله يتميز بثلاث مهارات أساسية هى :

1 – المهارة الفنية : مهارة استخدام الأساليب والطرق والمعدات اللازمة لأداء عمل معين تكتسبه بالتعلم.

2 – مهارات التعامل مع الآخرين : وهى القدرة على التعامل مع أفراد العمل وتحقيق الأهداف من خلالهم باستخدام أسلوب القيادة الفعالة والحوافز .

3 – مهارة تحليل الظواهر والحكم عليها : وهى القدرة على تفهم النواحى المعقدة والمتداخلة فى التنظيم وتحليلها وموقع الفرد منها .

وهذه المهارات لا توجد منفصلة ومتميزة عن بعضها البعض وتجدها دائماً متداخلة ومختلطة وذلك ينعكس على مختلف القرارات التى يتخذها المدير .

ومن ناحية أخرى فإن الأهمية بالنسبة لكل واحدة من هذه المهارات تختلف بحسب اختلاف المستوى الإدارى للمدير باعتبار أن هناك ثلاث مستويات إدارية وهى (الإدارة العليا – والمتوسطة – والدنيا أو المباشرة)

فنجـد …

  • أن أهم ما يلزم مشرف العمال أو مديرى الخط الأول هى المهارات الفنية .
  • وأهم ما يجب أن يتميز به أفراد الإدارة العليا هو القدرة على ربط الأمور والتحليل وفى كل المستويات تتساوى الأهمية النسبية الخاصة بالتعامل مع الآخرين .

ومن وجهة نظر المدير فإن أهم ما يعنيه هو المهارة الإنسانية أى القدرة على التعامل مع الآخرين وهو ما يتصل بالعنصر البشرى والعلاقات الاجتماعية داخل المنظمة أو بمعنى آخر (النظام)

وبالنظر إلى المهارة الإنسانية فإن المدير بحاجة إلى فهم أكبر لضبط السلوك البشرى حتى يستطيع التأثير على سلوك العاملين وتوجيههم وكذا التفاعل الذى يتم على مستوى جماعة العمل أو التنظيم الوجهة المرغوبة وتشمل ثلاث اتجاهات :

  • تفهم السلوك البشرى فى الماضى والتعرف على الأسباب التى تدفع الفرد لهذا السلوك وتحليل السلوك .
  • التنبؤ بالسلوك البشرى فى المستقبل ومعرفة سلوك الفرد المتوقع حدوثه بعد ذلك .
  • التأثير على نمط السلوك الظاهر والسيطرة عليه .

وأخيراً فإن المدير الفعال مطالب بأن يرافق ذلك السلوك ويوجهه الوجهة المرغوبة أو المطلوبة بالتدريب والتطوير التنظيمى وإدخال نظام الحوافز والاتصالات المناسبة وغير ذلك ، ثم يطبق العلوم السلوكية كممارس إذا نجح وهى ” علم النفس وعلم الاجتماع وعلم الأجناس أو الأنثروبولوجى .. الخ ” ، بما يتناسب وطبيعة الموقف الذى يعمل فيه وبما يؤدى لاتخاذ قرارات فعالة .

الأدوار الإدارية التى يشغلها المدير :

كل دور من هذه الأدوار الخاصة بالمدير يتطلب المهارات الخاصة بالتفاعل مع الأفراد ولها أنشطة مرتبطة بها .

  • دور (القائد – المثال – الخيال ) هذه الأدوار تعكس التوقع بأن المديرين سيؤثرون على تابعيهم ويمثلونهم لدى المجموعات الأخرى أو المنظمات أو الأفراد .
  • دور ( المرشد أو الملاحظ ، مقدم مصدر المعلومات ، المتحدث الرسمى) وتتضمن هذه التوقعات أن المدير يستمع ويتصل بمرؤوسيه وبالآخرين خارج التنظيم .
  • دور ( مخصص الموارد لتقرير من يأخذ من الموارد – المخلص لحل النزاعات والخلافات – المفاوض لحل الصراعات – المبادئ لتشجيع الابتكار) وهى توضح التوقعات بأن المدير سيقوم باتخاذ قرارات تشمل عدد كبير من الأفراد .

ولكى يؤدى المدير أياً من هذه الأدوار بكفاءة ونجاح فإن ذلك يتطلب منه القدرة على الفهم والتأثير في السلوك الإنسانى .

المعايير الخاصة بالمديرين :

يوجد ثلاثة جوانب أساسية تعتبر المحدد الذى يفرق بين نجاح أو فشل المديرين وهى :

  1. إنجاز الهدف .
  2. الحفاظ على الموارد .
  3. إيجاد روح مرهفة .

وبمعنى آخر فإن محل المدير يتلخص في ثلاث كلمات أساسية تعتبر العلامة المميزة للمدير الناجح وهى :

1 – الفاعلية .                  2- الكفاءة .                   3- الرضا .

وقد كانت الكفاءة هى المحك الرئيسى عندما بدأت أوروبا وآسيا عمليات البناء البطيئة من جديد ، ثم بانتقال الولايات المتحدة الأمريكية من اقتصاديات الحرب إلى اقتصاديات السلام فقد أدى الاهتمام بالنواحى الاجتماعية للعاملين وتفهم أهمية الروح المعنوية ، الرضا والدوافع الخاصة بهؤلاء العاملين .

إن المحط الشامل للمدير هو أن يعد مسئولاً عن جميع المجالات التى يعمل بها الإنسان ليس فقط تحقيق الأهداف بل أيضاً الحفاظ على الموارد المادية والمالية وكذلك الحفاظ على الحالة النفسية والاجتماعية للعاملين معه ولديه .

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: