فوائد الترمس

قسم: التغذية السليمة » فوائد الترمس » بواسطة عبد الرحمن - 6 مايو 2018

فوائد الترمس

الترمس وجبة غذائية مفيدة للصحة وعلاج للامراض
هناك كمية 1 كوب من بذور الترمس المطبوخ يحتوي على 198 سعرة حرارية، والتي تأتي من كمية صغيرة من الدهون وكميات أكبر من البروتينات والكربوهيدرات. كل كوب من نباتات الترمس يضم 26 غراما من البروتين، والذي يساعد في نمو الخلايا الجديدة، ويدعم إصلاح الأنسجة ويحافظ على وظيفة الجهاز المناعي. كوب من والترمس يحتوي أيضا على 16.4 غراما من الكربوهيدرات، بما في ذلك 4.6 غرام من الألياف. هذه الألياف الغذائية – 18 في المئة من كمية الألياف الموصى بها يوميا للنساء و 12 في المئة للرجال – يحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية ويمكن أن يساعد أيضا في السيطرة على الوزن. كما يقدم كمية من الترمس 4.9 غرام من الدهون، والتي توفر الطاقة ويساعد على امتصاص بعض الفيتامينات.

فوائد الترمس للجسم
قيمة غذائية عالية

يعتبرالترمس غذاء عالي بالقيم الغذائية من الياف وبروتينات وكميات قليلة من الزيوت المفيدة. بالاضافة الى مجموعة من المعادن الاساسية والفيتامينات الضرورية للجسم مثل فيتامينات B، وفيتامين A، وفيتامين C. الضرورية لعدة عمليات حيوية في الجسم والمهمة لتعزيز المناعة. وبهذا فقد يناسب الترمس العديد من الفئات، وخاصة الرياضيين والنباتيين لغناه بالبروتينات، ومرضى حساسية القمح بما أنه خالي من الجلوتين.
تعزيز وتقوية المناعة
يعتبر الترمس مصدر لكل من المنغنيز (Mn) والزنك (Zinc)، وهما معدنان مهمان بشكل خاص في تقوية المناعة، وتعزيز الصحة الانجابية، وتنظيم نشاط الجينات.
كما وأن الترمس هو مصدر للسيلينوم الذي يعد مضاد أكسدة قوية جدا كما المنغنيز لتحييد الجذور الحرة ومكافحتها والحفاظ على الخلايا من التلف.
تعزيز صحة العظام والغضاريف
ما يحويه الترمس من معادن مثل الكالسيوم والفسفور والمغنيسيوم والمنغنيز، يجعل له دور مهم وكبير في تعزيز صحة العظام والغضاريف ونموها. كما ويعمل المغنيسيوم على الحفاظ على كثافة العظام الصحية.
تعزيز صحة الجهاز الهضمي والأمعاء وعمليات الأيض
لطالما عرف الترمس كمدر للبول ومعزز لعمل الأمعاء بفضل محتواه العالي من المعادن والالياف الغذائية، ويساعد تناول الترمس في الوقاية من الامساك وأعراض القولون العصبي. كما وأن محتوى الترمس من فيتامينات مجموعة B، كالثيامين والفوليت يجعل له دور مهم في عمليات الايض المختلفة واستقلاب كل من البروتينات والكربوهيدرات والدهون.
فقدان الوزن وخسارته
يساهم الترمس في المساعدة على خسارة الوزن والسيطرة عليه، وذلك بفضل محتواه العالي من الالياف والقليل بالسعرات، مما يساعد على زيادة الشعور بالشبع والامتلاء والتقيلل من كمية الطعام المتناولة لاحقاً.
كما أنه وبكون الترمس مصدر عالي للثيامين Thiamin فهو يساهم في استقلاب الكربوهيدرات وتعزيز عمليات الأيض الغذائي وحرق الدهون، والحفاظ على صحة الجهاز العصبي.
الترمس وجبة خفيفة رائعة للحامل
يعتبر الترمس وجبة مثالية للحامل لأجل الحصول على العديد من المعادن والفيتامينات والألياف الغذائية، وهو يساهم في وقايته من الامساك ومشاكل الجهاز لهضمي، كما وأن محتواه من حمض الفوليك والفوليت مهم لعمليات الايض والاستقلاب المختلفة وخاصة استقلاب البروتينات، الذي يجعل له دور مهم في النشاط الجيني، وتكوين الخلايا والانزيمات المختلفة، ولا شك بان كل حامل تدرك مدى أهمية حصولها على حمض الفوليك بكميات كافية خاصة في الاشهر الاولى من الحمل لوقاية جنينها من تشوهات الأنبوب العصبي.
خفض مستويات السكر في الدم
يحوي الترمس على مادة الارجينين Arginine وهي نوع من الأحماض الأمينية التي تساهم في خفض مستويات السكر في الدم والكولسترول. وبهذا فقد يكون الترمس غذاء مثالي لمرضى سكر الدم.
تعزيز صحة القلب والشرايين
يساهم الترمس في تقليل نسبة الكولسترول السيء في الجسم وذلك بسبب محتواه العالي من الألياف الغذائية وحمض الارجينين. كما وأن محتواه من البوتاسيوم والمغنيسيوم وغيره من المعادن يجعل له فائدة كبيرة في السيطرة على مستويات ضغط الدم والمساعدة على استرخاء الشرايين ومنع تصلبها والاصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية.
مصدر لمضادات الأكسدة
يحوي الترمس مجموعة غنية من مضادات الاكسدة القوية التي تساهم في تعزيز المناعة مثل فيتامين A وفيتامين C والسيلينيوم وهي تساعد في الوقاية ضد الأمراض المعدية، وبعض الامراض المزمنة مثل أمراض القلب والشرايين والسرطانات.
فوائد جمالية لتبيض البشرة وتفتيحها
يدخل الترمس في علاجات البشرة المختلفة وفي تحضير الماسكات الطبيعية المختلفة المختصة بتفتيح لون البشرة، وازالة البقع وعلاج النمش. كما ويعمل الترمس كمقشر للبشرة ومساعد في علاج التجاعيد المختلفة وعلامات التقدم في العمر.
ميزات أخرى للترمس تجعله يتفوق على البقوليات الأخرى:
يحوي نسب عالية من الأحماض الأمينية الأساسية ويعتبر من أعلى مصادر البروتينات (40% بروتين). أي ما يقارب 4 مرات أعلى بالبروتين من الحبوب الكاملة والقمح.
مصدر عالي جداً بالالياف (37%).
سهل الهضم والتحضير ولا يحتاج الى معالجة كيميائية أو حرارة.
نسبة امتصاص المواد الغذائية منه في الجسم عالية (High bio-Availability).
لا يحوي اي نسبة من الكولسترول.
يحوي نسبة قليلة من مثبطات التربسين Trypsin التي تتداخل عادة مع عملية الهضم والمتواجدة في البقوليات الاخرى.
منخفض في محتواه من المواد المهيجة للمعدة مثل: الليستين Lectins والسابونين Saponins.

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *