عناصر فريق مواجهة الكوارث البيئية

قسم: مضمون » السلامة والبيئة » عناصر فريق مواجهة الكوارث البيئية » بواسطة عبد الرحمن - 21 مايو 2018

عناصر فريق مواجهة الكوارث البيئية

اولا : فريق المواجهة البيئية

  1. يكون فريق المواجهة البيئية مسئولا عن مشاكل السياسات والقضايا الفنية المعقدة التي تتطلب قرارات هامة ومناسبة يلزم أن يتم اتخاذها بواسطة العديد من المؤسسات التي في إطار هذه الخطة.
  2.  يتكون فيق المواجهة البيئية من ممثلي المؤسسات أو الجهات المشاركة تم التطرق في القسم 6.3 من هذه الخطة بالإضافة إلى مؤسسة الصناعات البترولية لدولة سيدار بريا ومعهد الكيميائي يمكن أن تكون ممثلة في فريق المواجهة البيئية تحت هذه الخطة .
  3. سوف يعمل ممثل وزارة البيئة كرئيس لفريق المواجهة البيئية وسوف يتولى ممثل وزارة الموارد الطبيعية منصب نائب رئيس الفريق.
  4. يرفع فريق المواجهة البيئية (ETS) تقارير إلى المنسق الوطني(أنظر القسم4.5)
  5. يتوقع من أعضاء الفريق المساهمة في عمليات إجراءات المواجهة للطوارئ البيئية والتي تم تأسيس هذه الخطة من أجلها بشكل كلي أو جزئي بواسطة التركيز على القضايا السياسية والمؤشرات العالمية والتركيز أيضا على القضايا الفنية المعقدة والعمل كمسهلين في العمل الإجرائي.
  6.  بعض إجراءات عمل المواجهة سوف تنفذ كل وقت تأسست فيه الاتفاقية ودرجة المواجهة سوف تكون بقدر متطلبات الحالة.
  7.  

    يؤكد فريق المواجهة البيئية على أنة لا يوجد أي شراكة غير ضرورية بين المنظمات الغير حكومية إذا إن كل مجموعة منها معالجة حوادث التلوث ولهذا الغرض أسست الخطة.

  8.  

    مجموعة الفريق المنسقة من قبل ذكرت في الملحق (3) من هذه الخطة وأي جهة يمكن أن تمثل بأكثر من شخص في فريق المواجهة البيئية وتشجع (ERT) فريق المواجهة البيئية لدعوة مشاركين إضافيين يمتلكون الخبرة الفريدة لمواجهة حوادث التلوث

  9.  

    رئيس فريق المواجهة ونائبة سوف يقومون بمبادرة لاجتماعات اعتيادية للفريق خلاف حوادث التلوث والتي اهتمت هذه الاتفاقية من أصلها.

  10.  

    يمكن تفعيل فريق المواجهة البيئية لتقديم الاستشارات في المشاكل البيئية في إطار الخطة الوطنية للكوارث أو الخطة الوطنية للكوارث وللتلوث البحري.

  11.  عمل وواجبات الفريق كالأتي:

 

  • الوعي الكامل بالأعمال المطروحة من منسق العمليات الميدانية بواسطة الرقابة على كل التقارير وتقديم الأثر الممكن للتقارير المعدة أو للقرارات المتخذة.
  •  التأكيد على توفي المعلومات الضرورية لـ منسق العمليات الميدانية خلال حوادث التلوث الخطرة والتي من أجلها أعدت هذه الخطة وتزويد (منسق العمليات الميدانية بالنصائح المساعدة في الوقت المحدد لكي تتخذ الإجراءات العملياتية الفعالة.
  •  تزويد منسق العمليات الميدانية بأسرع وقت ممكن بالمرشحين للعمل مجموعة عمليات وطنية) وكذلك مجموعة المواجهة الإقليمية(RRG).
  • مساعدة منسق العمليات الميدانية في إعداد الملاحظات القصيرة وإطلاقها للإعلام وكذلك مساعدة منسق العمليات الميدانية في مشاكل السياسة الوطنية.
  •  التسهيل في عملية تزويد الكادر من أجل عمل ناجح لمراكز المواجهة بالإضافة إلى نشاطات وإجراءات المواجهة.
  •  المشاركة في إعداد التقارير قبل حدوث الكوارث.

 

ثانيا منسق العمليات الميدانية

  1.  يتم تعيين منسق العمليات الميدانية رسميا من وزارة البيئة لتنسيق وتوجيه كافة الجهود الميدانية للتحكم في حوادث التلوث. ويمكن التواصل مع المنسق الميداني من خلال قائمة التواصل المحددة في الملحق 1 الخاص بوزارة البيئة من هذه الخطة.
  2.  يقوم منسق العمليات الميدانية برفع التقارير إلى المنسق الوطني (أنظر القسم .4.5).
  3.  في حالة أي حادثة تلوث تقتضي تنفيذ هذه الخطة كاملة أو جزء منها, فإنه يجب أن يقوم أول عضو رسمي من أعضاء فريق المواجهة البيئية بعملية التنسيق لأنشطة المواجهة الميدانية تحت هذه الخطة حتى وصول المنسق الرسمي للعمليات الميدانية المعين مسبقا أو نائبه لتولي مسئولية العمليات.
  4. في حالة أي حادثة تلوث تقتضي تنفيذ هذه الخطة كاملة أو جزء منها, فإن مسئولية منسق العمليات الميدانية تستمر حتى يتم التأكد من معالجة التهديد الناجم عن التلوث أو في الحالة التي يتصاعد فيها وضع حادث التلوث إلى الدرجة التي يصبح فيه من الضروري إصدار أمر بإخلاء المكان من قبل خطة طوارئ أعلى درجة , ويكون إعفاؤه من مسئوليته بناءا على أمر الإخلاء من الخطة الأعلى درجة.
  5.  يجب أن يحدد المنسق الميداني حقائق وثيقة الصلة عن أي حادث تلوث نوعي تحتوي على طبيعة وكمية وموقع المواد المتسربة والاتجاه والزمن المحتمل انتقال هذه المواد ( في حالة حدوثه) والموارد المتاحة والمتطلبات ، وكذلك تحديد المنشآت والمجموعات البشرية والممتلكات التي قد تكون متأثرة بالحادث والمؤسسات والأجهزة الحكومية والسلطات الأخرى التي قد يتم استشارتها عند الحادثة.
  6.  يجب أن يقوم منسق العمليات الميدانية بالمبادرة ومباشرة عمليات المواجهة في المرحلة الثانية والثالثة المحددة في الجزء 6 من هذه الخطة كلما دعت الحاجة لذلك.
  7. يجب أن يقوم المنسق الميداني باستدعاء ومباشرة عملية الانتشار والتوزيع للموارد المتاحة للبدء والاستمرار في أنشطة الإجراءات المضادة القابلة للتنفيذ بما فيها وظائف المراقة والتنظيم والاحتواء والتنظيف والمعالجة.
  8.  تكون خدمات مجموعات المواجهة الميدانية الذين تم ترشيحهم من قبل أعضاء الفريق الوطني للمواجهة البيئية تحت تصرف منسق العمليات الميدانية.
  9.  يقوم منسق العمليات الميدانية في حالة تنفيذ هذه الخطة بتسهيل انسياب المعلومات لفريق المواجهة البيئية وتحديثها والتحقق منها بما يضمن أعلى فاعلية للجهود المبذولة لحماية المجتمع والموارد الطبيعية والبيئية من تدمير التلوث.
  10. يعتبر من البديهي أن العلاقات الشخصية المباشرة الضرورية على كل المستويات بين المسئولين من الجهات والأطراف المشاركة والأطراف المتأثرة كليا أو جزئيا تعتبر أساسية لنجاح وكفاءة إكمال العمليات.
  11. على منسق العمليات الميدانية اتخاذ الترتيبات اللازمة لتسجيل التكاليف المترتبة. قد يتم انتقال هذه المهمة إلى فريق المواجهة البيئية.
  12. يجب أن يضع المنسق الوطني أولويات الحماية على أساس الخطط المعتمدة الموجودة أو النصائح المقدمة من الوزارات المسئولة عن المورد.
  13.  على منسق العمليات الميدانية إعداد وتقديم التقارير والتوصيات التي قد يراها ضرورية إلى المنسق الوطني أو فريق المواجهة البيئي بناءا على طلب من أي منهم.
  14.  قد يطلب من منسق العمليات الميدانية العمل كنطقه اتصال لتقديم المساعدة العملياتية في المواضيع البيئية لخفر السواحل لحوادث التلوث التي قد تستند إليها الخطة الوطنية للطوارئ البحرية.
  15.  قد يطلب من منسق العمليات الميدانية العمل كنطقه اتصال لتقديم المساعدة العملياتية في المواضيع البيئية لوزارة الشئون القانون العام أو لمكتب إدارة الخطة العامة للكوارث في العوامل البيئية للكوارث التي تنفذ فيها الخطة العامة للكوارث.

ثالثا نائب منسق العمليات الميدانية

قد تكون مهام منسق العمليات الميدانية مصيرية ويجب أن تقوم الجهة الرئيسية بتعيين نائب واحد على الأقل لمنسق العمليات الميدانية. ويتيح وجود نائب للمنسق في التأكد من أن الحوادث التي تتطلب ساعات طويلة في الميدان أو تلك التي تتطلب أياما عدة لحلها مراقبة بشكل كافي. ويجب أن يحصل نائب المنسق على نفس الصلاحيات ومسئوليات المنسق وهذا سيسمح للجزء الخاص بنائب المنسق بأن يكون مختصرا في خطة الطوارئ.

  1.  يتم تعيين نائب لمنسق العمليات الميدانية من قبل وزارة البيئة ويخدم موقعه كنائب لمنسق العمليات الميدانية .
  2.  يكون لنائب منسق العمليات الميدانية كافة صلاحيات ومسئوليات منسق العمليات الميدانية في حالة غيابة.
  3.  قد يتم استدعاء نائب المنسق لمساعد المنسق كلما تطلب الأمر ذلك.

رابعا المنسق الوطني

  • قد ترغب وزارة البيئة في تعيين شخص ما ليتولى المسئولية الكلية عن إدارة عمليات المواجهة في إطار الخطة الوطنية للطوارئ البيئية . وهذا الشخص الذي سيتولى هذه المسئولية سيكون من المؤكد في مستوى وزير ، وسوف يبقى في المكتب الرئيسي للجهة الرئيسية في أغلب الأحوال وليس لكل الأنشطة الميدانية و يمكن الرجوع إليه كنقطة اتصال وطنية.
  • إذا تم تعيين نقطة اتصال وطنية فإنه من البديهي أن منسق العمليات الميدانية سوف يرفع التقارير إليه. ومثل هذه الترتيبات سوف تجعل منسق العمليات الميدانية ممثلا للمنسق الوطني. ومن البديهي أيضا أن فريق المواجهة البيئية سوف يرفع بالتقارير إلى المنسق الوطني . ويقدم نموذج (عينة )الخطة الوطنية للطوارئ البيئية التوضيحي بالمهام التالية للمنسق الوطني:
  1. في حالة الاستناد إلى هذه الخطة فإن المسئول التنفيذي المباشر لقسم العمليات بوزارة البيئة سوف يخدم كمنسق وطني .
  2. في حالة تنفيذ هذه الخطة فإن الإدارة الكلية لحادث التلوث ستكون مسئولية المنسق الوطني.

خامسا مجموعات العمليات الوطنية

  • يقدم هذا الدليل اقتراح بعمل نصوص خاصة بمجموعات العمليات الوطنية. والغرض الأساسي لمجموعات العمل الوطنية هو أن تعمل هذه المجموعات كموظفين لدعم منسق العمليات الميدانية ، وتتكون أي مجموعة عمل وطنية من ذوي الخبرات العملياتية في الجهة الرئيسية وموظفين من الجهات المشاركة والأجهزة الأخرى المسئولة في عناصر العمليات ولديها الصلاحيات والخبرات في هذه العناصر. وكما هو موضح في الشكل 2 من هذا الدليل تعمل مجموعات العمليات في نفس المربع الذي يعمل فيه منسق العمليات الميدانية.
  • يتم ترشيح أعضاء مجموعات العمل الوطنية من قبل فريق الاستجابة البيئية كمهمة من أول مهامه. يجب مراجعة العضوية في هذه المجموعات دوريا للتأكد من أن كافة الخبرات العملياتية الممكنة سوف تكون متاحة لمنسق العمليات الميداني للتعامل مع تغير الأولويات. والغاية من أنشاء مجموعات العمليات الوطنية هو تقديم المعارف والخبرات المحلية التي سيجلبها أعضاء المجموعات من مؤسساتهم أو أجهزتهم إلى منسق العمليات الميدانية. ولذلك تكون عضوية هذه المجموعات مناسبة لموقع حادث التلوث لتنفيذ أي خطة وطنية.
  • ويقترح النموذج التوضيحي لخطة الطوارئ البيئية الذي يتم استعراضه في هذا الدليل أن يكون القسم الخاص بمجمعات العمليات الوطنية كمال يلي:
  1. يتم ترشيح مجموعات العمل الوطنية من قبل فريق المواجهة البيئية بأسرع ما يمكن بعد تنفيذ هذه الخطة وتتكون عادة من موظفي وزارة البيئة والمؤسسات المشاركة الأخرى من ذوي الخبرات العملياتية ومن الأجهزة المسئولة الأخرى ولديها الصلاحيات والخبرة.
  2. يقوم أعضاء هذه المجموعات برفع التقارير إلى منسق العمليات الميدانية ، ودعم المتطلبات المفروضة على منسق العمليات الميدانية . ويخدم أعضاء المجموعات كموظفين لدى منسق العمليات الميدانية.
  3. يمكن تغيير عضوية مجموعات العمل الميدانية بما يناسب تغير المتطلبات العملياتية لحادث التلوث ، وهذا سيسمح بتقديم ومشاركة أفضل الخبراء لما يناسب متطلبات اللحظة العملياتية.
  4.  قد يقوم منسق العمليات الميدانية بطلب مجموعات العمليات الوطنية بتكوين خلايا لمهمات مختلفة لإيجاد حلول لمكونات من المتطلبات الكلية للمواجهة.

وسيلاحظ القارئ أن هذا الدليل يقترح أن تكون علاقة التقارير بين أفراد المجموعات ومنسق العمليات الميدانية وليس المجموعة ككل والمنسق. وتختلف هنا علاقة التقارير نوعيا في المفهوم عن العلاقة المقترحة للمجموعات الرئيسية الأخرى المكونة عن طريق هذا الدليل وتكون العلاقة فيها بين المجموعات. ونرجح أن تكون علاقة رفع التقارير بين أعضاء المجموعات والمنسق للتأكد من قوة العلاقة بداخل مربع منسق العمليات الميدانية.

سادسا مجموعات المواجهة للأقاليم والمحافظات

  • قد ترغب بعض الدول في تضمين خطة الطوارئ البيئية الدعوة لسلطات المحافظات والسلطات الإقليمية للمشاركة في عملية اتخاذ القرار في مواجهة الحوادث كأهمية وطنية.
  • ويحتوي هذا الدليل على مقترح بأن يتم تضمين نص خاص بالشراكة مع التمثيل للسلطات المحلية والإقليمية والأجهزة المحلية الأخرى في الجزء الذي يتناول عناصر المواجهة من خطة الطوارئ . وهذا سيعمل على توفير منفذ جاهز للموارد والخبرات التي غالبا ما تكون قريبة للموقع أفضل مما يمكن أن يتحقق على مركزيا وتوفير لجان للسلطات المحلية للمشاركة في عملية اتخاذ القرار.
  • وهناك طريقة واحدة لتحقيق مشاركة السلطات المحلية في الخطة الوطنية للطوارئ البيئية وهي تشكيل عدد من فرق المواجهة البيئية المحلية تكون أساسا بمسئوليات محلية . ومع ذلك يوصي هذا الدليل بتشكيل فريق مركزي قوي واحد للمواجهة البيئية للأسباب الموضحة في القسم 1.5 من اعتبارات مخرجات الخطة وبصورة خاصة لموظفي فريق المواجهة البيئية الذين يخدمون فعلا في فرق مواجهة تحت خطط أخرى.
  • والطريقة البديلة لتحقيق مشاركة السلطات المحلية في الخطة الوطنية للطوارئ البيئية هي تكوين مجموعات مواجهة إقليمية على مستوى المحافظات تختصر في RRG في هذا الدليل كمجموعات ارتباط ومتخذي قرار. ويقترح هذا الدليل تشكيل أن أي مجموعة إقليمية يفترض أنها سوف تعمل وترفع تقاريرها لمنسق العمليات الميدانية.

ويمكن تكوين RGG تحت مظلة الخطة الوطنية للطوارئ البيئية من :
• ممثلين رفيعي المستوى لأي خدمات تتعلق بأنشطة المواجهة على مستوى المحافظة أو الأقاليم أو المحلي في فريق المواجهة البيئية على المستوى المركزي مثل إدارات البيئة والوحدات الصحية ومؤسسات المياه الإقليمية أو في المحافظات .
• ممثلين رفيعي المستوى من الأجهزة المسئولة عن أي مكونات أ و خبرات في البنية التحتية للمجتمع المحتمل تأثره بالطوارئ البيئية .
• الخبراء المحليين من مجموعات القطاع العام والخاص بما فيها الصناعة والمنشآت والخدمات والمعامل المتخصصة.
والمكتوب عن RRG في عينة الخطة لدولة سيدار بريا يمكن أن يكون:

  1. تقرر هذه الخطة تكوين مجموعات مواجهة في المحافظات أو الأقاليم.
  2.  تهدف هذه المجموعات إلى إيجاد أفضل استخدام لإمكانات المواجهة في المحافظة أو الإقليم وموارد الأخرى التي يمكن أن تساعد في معالجة حادث التلوث الذي قد تباشره هذه الخطة .
  3.  تعمل هذه المجموعات مع منسق العمليات الميداني بصورة كاملة.
  4.  يتم ترشيح أعضاء المجمعات الإقليمية ورؤسائها من قبل فريق المواجهة البيئية ، وسوف يعتمد تشكيل هذه المجموعات على طبيعة وقوة الطارئة البيئية التي تنفذ من أجلها هذه الخطة.
  5.  تتألف مجموعات المواجهة الإقليمية عموما كبار المسئولين متخذي القرار وذوي الصلاحيات ويمكنهم المساهمة بالموارد والمعلومات في حل الطارئة البيئية. يمكن أن تكون عضوية فريق المواجهة الإقليمية من ممثلين من الجهات التالية:
    أ ) البرامج البيئية الإقليمية / المحافظات.
    ب) الوحدات الصحية المحلية .
    ج) خدمات الطوارئ المحلية .
    د) مؤسسات أو هيئات المياه .
    ه) الإدارات المسئولة عن البنى التحتية للمناطق الحضرية ، والخبراء في الإشغال العامة ، والطرقات ، وإدارات الصرف الصحي ……. إلخ
    ز) جامعة كوري الوطنية .
    ح) ممثلين وخبراء آخرين قد يستدعي الموفق الحاجة لهم مثل تسهيلات المعامل والمتعاونين من القطاع الصناعي..الخ

ستخدم المجموعات الإقليمية على أساس مبدأ الربط بين جهود المواجهة على المستوى المحلي والجهود المنفذة على المستوى المركزي في ضوء هذه الخطة.

سابعا مركز المواجهة الميداني

  • من الممكن أن يكون ظهور أي حادث تلوث, يستدعي تفعيل الخطة الوطنية للطوارئ البيئية, معقدا إلى الدرجة التي يتطلب زمن محدد للتعامل معه ، ويجعل من الضروري إنشاء موقع يخدم كمركز رئيسي لمتخذي القرار في الميدان ولغيرهم ممن قد يتطلب حضورهم لمتابعة المشهد.
  • يقترح هذا الدليل بأن تتضمن الخطة الوطنية للطوارئ البيئية نص يختص بإنشاء مكتب ميداني بجوار موقع الحادث الاستثنائي. قد يكون هذا المركز مقطورة أو منشأة يتم استئجارها مؤقتا بجوار موقع الحادثة أو بالقرب من مكتب إدارة حكومي تم طلبها لهذا الغرض.
  • وإشارة الخطة الوطنية للطوارئ البيئية لا توجب التوسع أو التمديد للمكتب الميداني أو مركز المواجهة الميداني بل يمكن أن يكون قصيرا بقدر الممكن كما في المثال التالي:
  1.  عندما يتم تفعيل خطة الطوارئ البيئية فإن وزارة البيئية سوف توفر المنشآت العملية المناسبة التي ستخدم كمركز مواجهة إذا تطلب الوضع ذلك.
  2.  مركز المواجهة سوف يخدم كمركز عمليات لمنسق العمليات ( المشهد) الميدانية ولمجموعة العمليات الميدانية ولمجموعات العمليات الإقليمية إضافة إلى فريق المواجهة البيئية.

 

ثامنا مجموعة الاتصال للمساعدات الدولية

  • قد يكون من المهم أن يتم إضافة نص في الخطة الوطنية للطوارئ البيئية خاص إمكانية الحصول على المساعدة الدولية التي من المحتمل أو النادر احتياجها. وهذا قد يحصل في حالات الحوادث التي تحتاج لمواجهتها مدة زمنية طويلة أو بخبرات متخصصة تزيد عن الحد الممكن الذي توفره القدرات المحلية مجتمعة للبلد أو الحوادث التي يتعدى ضررها قدرات المواجهة الوطنية . وقد يكون طلب المساعدة الدولية موص بها عندما تكون وسيلة للحصول على مساعدة الدول المجاورة أو المجتمع الدولي ببساطة.
  • ستكون مجموعة الاتصال للمساعدات الدولية ألتي يرمز لها ILG مساعدة أيضا في عملية الترتيبات الثنائية بين الدولة التي تنفذ خطة الطوارئ البيئية وسلطات الدول المجاورة. مثل هذه الترتيبات سيتم مناقشتها في القسم 1.4 . في هذه الحالة يمكن أن تقوم مجموعة الاتصال بدور مهم في تسهيل حركة الموارد والخبرات للمساعدات المشتركة في ضوء اتفاقيات التعاون الثنائية.
  • ويوصي هذا الدليل بأن يكون إنشاء مجموعة الاتصال للمساعدات الدولية كجزء من الخطة الوطنية للطوارئ البيئية . ستكون المجموعة على الأرجح مكونة من مجموعة صغيرة من الخبراء البيئيين من الجهة الرئيسية كما ستمثل فيها الوزارة المسئولة عن الشئون الدولية غالبا وزارة الشئون الخارجية.
  • عند تفعيل الخطة الوطنية للطوارئ البيئية سيتم إخطار مجموعة الاتصال ومن ثم دعوتها للانعقاد إذا ما قرر منسق العمليات الميدانية و فريق المواجهة البيئية أخذ المساعدة الدولية في الاعتبار. سوف تكلف مجموعة الارتباط بتحديد نوع المساعدة المأمولة وتوضيح الطلب للسلطات الوطنية التي سيتم استشارتها والتي ستعمل على تسهيل سرعة دخول الخبراء أو الأجهزة والمعدات إلى البلاد بدون إعاقة بقدر المستطاع.
  • ستكون مجموعة الاتصال مسئولة عن تنسيق الطلب وتخدم كنقطة اتصال مع المجتمع الدولي عندما يكون قد تم تقديم طلب رسمي.

 

  1.  تنشأ مجموع الاتصال للمساعدات الدولية تحت هذه الخطة.
  2. تتكون عضوية هذه المجموعة من ممثلين رفيعي المستوي يتم تعيينهم من وزارة الخارجية ووزارة البيئة لمجمعة الاتصال للمساعدات الدولية بحب القائمة المحددة في الملحق رقم 8 من هذه الخطة .
  3.  ترفع مجموعة الاتصال تقاريرها إلى رئيس فريق المواجهة البيئية .
  4.  تكون وحدة الاتصال في حالة تأهب عند تفعيل هذه الخطة وتحتفظ بأهميتها بواسطة فريق المواجهة البيئية لأي موقف متعلق بأنشطة المواجهة وإمكانية طلب المساعدة الدولية. وسوف يتم تفعيل المجموع كاملة كلما دعت الحاجة.
  5.  تكون مجموعة الاتصال مسئولة عن التنسيق وتقديم التسهيلات للمساعدات التي قد تطلب من طرف اخر بناءا على مذكرة التفاهم مع جمهورية جيورجينا ( أنظر القسم 1.4 من هذه الخطة) وكذلك المساعدات المأمولة الممكنة أو المقدمة من المجتمع الدولي ( أنظر أيضا الملحق 8 من هذه الخطة).
  6.  عندما يقوم المجتمع الدولي بتوفير المساعدات ، فإن مجموعة الاتصال سكون المسئولة عن عمل كافة الترتيبات الضرورية بداخل الدولة لضمان المرور السريع للمعدات والدخول المجاني للخبراء إلى موقع الحادث وما يتعلق بهم من ترتيبات الانتقال والدعم اللوجستي والاستضافة بقدر الامكانيات.
شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *