عبد الله بن عباس حبر الأمة

قسم: معلومات عامة عبد الرحمن - 17 يناير, 2018
عبد الله ابن عباس

من هو عبد الله بن عباس

  • هو عبد الله بن عباس بن عبد المطلب بن هاشم
  • ابن عم رسول الله صل الله عليه وسلم
  • كان واليا على البصرة في خلافة علي ابن ابي طالب

صفات عبد الله بن عباس

  • قوي الذاكرة
  • نافذ الذكاء
  • لديه فطنة بالغة
  • غزير العلم
  • نفاذ الحجة
  • لديه قدرة قوية على اقناع خصمه
  • متواضع جدا
  • كان يروع الخوارج بمنطقة الصارم العادل
  • كان طاهر القلب
  • نقيّ النفس
  • لا يحمل لأحد ضغنا ولا غلا
  • وهوايته التي لا يشبع منها، هي تمنّيه الخير لكل من يعرف ومن لا يعرف من الناس.
  • عابد قانت أوّأب، يقوم من الليل، ويصوم من الأيام
  •  كان كثير البكاء كلما صلى، وكلما قرأ القرآن
  • اذا بلغ في قراءته بعض آيات الزجر والوعيد، وذكر الموت، والبعث علا نشيجه ونحيبه.
  • إلى جانب كل هذا كان شجاع وأمين

ألقاب عبد الله بن عباس

  • حبر الامة
  • فقيه الأمة
  • إمام التفسير
  • ترجمان القرآن
  • فتى الكهول و كهل الفتيان

مواقف من حياة عبد الله بن عباس

  • ارسله الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه الى مجموعة كبيره من مناهضيه لمناقشتهم الحجة بالحجة والرهان بالبرهان
  • فسألهم ابن عباس:   ماذا تنقمون من علي..؟ يعني لماذا تعارضوه وتقفون ضده ؟؟
  • قالوا: نعارضه لثلاثة اولا : أنه حكم الرجال في دين الله، والله عز وجل يقول: (ان الحكم الا لله).
    ثانيا : أن علي ابن اي طالب في نظرهم قاتل
  • ثالثا : انه خلع عن نفسه صفة امارة المؤمنين وبذلك اصبح امير للكافرين
  •  فأخذ ابن عباس يناظرهم الحجة بالحجة والكلام بالبرهان الواضح  فقال:
  • قولكم الاول : إن الله يقول: (يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْتُلُواْ الصَّيْدَ وَأَنتُمْ حُرُمٌ وَمَن قَتَلَهُ مِنكُم مُّتَعَمِّداً فَجَزَاء مِّثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ)، فنبؤني بالله: أتحكيم الرجال في حقن دماء المسلمين أحق وأولى، أم تحكيمهم في أرنب ثمنها درهم.؟
  • وقولكم الثاني وهو اتهام علي بالقتل ولو يتخذ سبايا او غنائم فجاء رده اكنتم ترضون ان يأخذ عائشة ام المؤمنين سبية ؟
  • ورد على الثالثة : فقد كان لكم في رسول الله اسوة حسنة ما فعله الرسول يوم الحديبية ونزوله على رغبة الكافرين عند كتابة الصحيفة ولم يكتب محمد رسول الله ولكنه كتب محمد بن عبد الله نزولا على رغبة اعداءه وهكذا فعل علي
  •  ونتيجة الحوار بين ابن عباس والخوارج فقد رجع اكثر من الفين رجلا عن معارضة علي واعلان الخصومة معه
شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *