خاتمة موضوع تعبير عن الام

قسم: أبحاث علمية » خاتمة موضوع تعبير عن الام » بواسطة عبد الرحمن - 5 أبريل 2018

البر بالوالدة رحلة حب بلا حدود وبلا سقف إنها رحلة لا نهاية لها ولكن لها آدابها وتحدياتها وخبراتها الخاصة التي نحتاج من حين إلى آخر إلى مراجعها بروية، وتنميتها بدراية، وإخلاص القصد، وإيقاظ الضمائر، واستنارة البصائر. لا يمكن الوفاء بحق الأم فحقها كبير لكن لا مناص من التواصل الحسن معها عبر شكر فضائلها ومن يفعل ذلك فقد بلغ درجة عالية من النضج ولن تذهب جهوده أدراج الرياح.

تكتسب الفتاة من والدتها الكثير من معاني الأنوثة ومتطلباتها، وسبل أداء أدوارها الاجتماعية، وأبجديات الثقافة المجتمعية، وتتعلم فوق ذلك كله فقه الحياة المتمثل بتحمل تبعات الأعمال. إن أجمل ذكريات الحياة لحظات سعيدة مع الأم فهي ومضات تنير الروح. ومن أجل تحصيل ذلك كله لا بد من إنشاء علاقة إنسانية رفيعة ووثيقة بين البنت وأمها بحيث يصبح التعلم المستمر، والسؤال النافع، والتشاور السليم، والتهذيب العميق، وترجمة الوجدان من مبادئ اجتماعهما.

التربية الصحيحة هي الموصلة إلى علاقات أسرية متوازنة تطير بجناحي الحب والحكمة إلى أن تصل الصداقة الأسرية إلى قمم سامقة بقوة روحها، ورجاحة منطقها، وسلامة ركائزها. تعاني مؤسسات التربية اليوم من جملة عقبات منها أن الجهود المبذولة في هذا المضمار غير مرتبطة بالحاجة الأسرية، وعندما تغذت الأجيال بالعلم والمعرفة وبثقافة أيامنا الحالية لم يتم الاعتناء بالتربية الوجدانية والعلاقات الإنسانية إلا بقدر يسير شاحب فبقيت ساحة التعليم والتربية ناقصة تماماً ولم تتجاوز غاياتها الحصول على الشهادة من أجل الوظيفة والتأهيل المهني فقط. التربية الصحيحة هي تربية من أجل التعلم للعيش مع الآخرين ورفع القدرة الذاتية للفرد وتهذيب أحاسيسه في درب العلاقات الإنسانية وتحقيق السلام والألفة والصداقة الأسرية الناصعة.

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *