تعريف الانتباه Attention فى علم النفس

قسم: علم النفس والأجتماع محمود الاسوانى - 26 يوليو, 2017

تعريف الانتباه

الانتباه : حالة نفسية تنحصر فيها الطاقات الجسمية، وتجند القوى النفسية، والوظائف العقلية لإدراك موضوع ما ومقابلتة بالاستجابة المناسبة. وهو ” تركيز للعقل حول موضوع معين، أو هو الشعور في أشد حالاته ووضوحه، وهو مظهر من مظاهر نزوع العقل نحو إشباع الشعور بأكبر مدى ممكن من المعرفة  .

والانتباه كذلك “عملية انتقائية للمثيرات، وهو الخطوة الأولى في الإدراك حيث يعرف بأنه” عملية إدراكية مبكرة .

من خلال ما سبق ذكره يمكن القول أن الانتباه يتأثر بالأوضاع الجسمية والنفسية، ويحدث فيه توجيه للطاقات العقلية حول الموضوع المنتبه إليه، وأنه يهدف إلى مساعدة الفرد على اكتساب أكبر كمية من المعلومات. والانتباه كذلك يقوم بدور المصفاة للمثيرات التي تستقبلها أعضاء الحس، فيختار بعضها ويهمل البعض الآخر.

وعندما تقول “إن الانتباه عملية إدراكية مكبرة” فإن هي يعني إن الانتباه يرتبط بالإدراك. فهو يقع في منزلة وسط بين الإحساس والإدراك . ففي الخطوة الأولى يتم الإحساس بالمثيرات، ويأتي دور الانتباه في الخطوة الثانية، حين ينتبه الفرد لبعض ويهمل البعض الآخر، وفي خطوة ثالثة يقوم الإدراك بتفسير هذه المثيرات واعطائها معاني، وفي هذه المرحلة تتم عملية تشفير المعلومة، أو ترميزها، ثم تحفظ في الذاكرة لفترة قد تطول أو تقصر.

يعد الانتباه كذلك واحداً من أهم الفعاليات النفسية المسهمة في عملية الذاكرة. فبدون أن يركز الفرد انتباهه على المادة المقرؤة فإنه لن يستطيع فهمها وإدراكها بصورة واضحة، وبدون الانتباه كذلك لا يستطيع الفرد أن يحفظ المادة بصورة تمكنه من الاحتفاظ بها لفترات طويلة، أو استعادتها عندما يحتاج إليها. وهنا يبرز سؤال مهم جداً وهو: كيف نستطيع تركيز انتباهنا على مثير معين؟ لكي نتمكن من تركيز انتباهنا في مثير فإن علماء النفس يرون أن هناك مجموعة من العوامل الموضوعية، تؤثر على الانتباه، وعلى درجة تركيزه. ويلخص العلماء هذه العوامل في فئتين :

  • عوامل خارجية تتصل بالمثير .
  • عوامل ذاتية تتصل بالشخص الملاحظ .

العوامل التي تتصل بالمثير

وذلك مثل مدى ثبات المثير أو تغيره، فالمثير المتغيرة أكثر جذباً من المثيرات المتكررة على وتيرة واحدة. وكذلك الانتباه بالمثيرات القوية، فالمثير القوى أكثر لفتا للانتباه من المثير الضعيف، وكلما زادت شدة وضوح المثير، زاد احتمال جذبه للانتباه. فالصفحة الملونة مشرقة تدفع التلاميذ للانتباه إليها أكثر من الصفحة الداكنة .

كذلك يتأثر الانتباه بالحركة والحجم والتميز، فالمثيرات المتحركة أكثر لفتا للانتباه من المثيرات الثابته. وكذا الحال بالنسبة للمثيرات الكبيرة فأنها تكون أكثير لفتا للانتباه من المثيرات الصغيرة، ولكما كان المثير مختلفا اختلافاً واضحاً عما يوجد من حوله فأنه يكون أكثر جذباً للانتباه.

العوامل الذاتية التي تتصل بالشخص الملاحظ

وذلك مثل الدافع والتأهب والتعود والراحة والتعب، فالدوافع واليول والرغبات والحاجات تلعب دوراً كبيراً في توجيه انتباه الشخص نحو مثيرات معينة. مثلاً: عندما يكون الطالب مقبلاً على امتحان دراسي، فأنه يكون أكثر انتباها للمواد الدراسية التي يقراها، ويكون سريعاً في الفهم والاستيعاب. وكذلك الحال بالنسبة للتأهب، فحين يتوقع الشخص حدوث شيء في زمن معين فأنه يكون أكثر انتباها لهذا الشيء عندما يحين الوقت المحدد له .

يلعب التعود دوراً كبيراً في لفت الانتباه فحينا يكون الشخص متعوداً على استجابات معينة لبعض المثيرات، فإن هذه المثيرات تكون أكثر لفتا للانتباه. مثلا: الشخص الذي يتحدث باللغة العربية، حين يستمع إلى جملة باللغة العربية أثناء حوار في أحد الأفلام الأجنبية، يكون أكثر انتباها لهذه الجملة.

كذلك أيضاً: فأن التعب الشديد يؤدي إلى عدم القدرة على تركيز الانتباه، ويكون الشخص أكثر قدرة على تركيز الانتباه حينما يأخذ قسطاً من الراحة  .

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: