تعرف علي مكونات السيجارة

قسم: مضمون » أبحاث علمية » تعرف علي مكونات السيجارة » بواسطة محمود الاسوانى - 7 أبريل 2018

تتألف أوراق التبغ اليابسة من

1- النيكوتين: وهي مادة سامة جدًّا تنتج عن احتراق التبغ؛ إذ يكفي منه جرام واحد لقتل عشرة كلاب من الحجم الكبير دفعةً واحدة، وكلُّ جرامٍ من ورق التبغ يحوي 20 مليجرامًا من النيكوتين، وقد قدَّر العلماء أنَّ كمية النيكوتين الموجودة في سيجار واحد وزنه 5 جرامات تكفي لقتل رَجُلَين غير مدخنين إذا أكل كلٌّ منهما نصف السيجار؛ لأن الجرعة المميتة لسُمِّ النيكوتين هي 50 مليجرامًا، كما أن تنقيط 3 نقط من النيكوتين الصرف على لسان شخص كافية لقتله!

2– النورينكوتين والأناباسين والميوزين والنيكوتيرين:

وهي أشباه قلويات ثانوية، لا تقل سميةً عن النيكوتين، ولذلك فإنها تُحدث آثارًا مشابهة لآثار النيكوتين، مثل الدوار والغثيان والقيء لحديث التدخين.

3– المواد المعدنية:

تشكل 10 : 25 % من تركيب الأوراق، وهي تتحوَّل إلى رماد بالاحتراق.

4– المواد البكتنية:

تُشكِّل 4 : 6 % من تركيب الأوراق، يتولَّد منها الكحول أثناء الاحتراق، وإليه تُعزَى النشوة التي تنسب للتدخين.

5– أول أكسد الفحم:

وهو غاز سام جدًّا، يؤدِّي إلى الموت المحتم إذا زادت نسبته، وذلك لأنه يطرد الأكسچين اللازم للتنفس.

6– الأمونياك:

وهو غاز يُؤثِّر على العينين، وإليه يُعزَى احمرار عيني المدخن.

7– سيان هيدريك:

وهو غاز شديد السمية، ويؤدِّي هذا الغاز إلى العُقم عند الرجال لتعطيله إنتاج الحيوانات المنوية، وعند النساء لتعطيله عملية التبويض.

8- ولا يقف أمر التبغ عند هذا الحد؛ فهناك المواد المسرطنة الكثيرة الناتجة عن احتراقه، وكلُّها تُحدث أمراض السرطان أو تساعد في حدوثها، وفي مقدِّمة هذه المواد: القطران، الفورم الدهيد، الأكرولين، أملاح الأمونياك.

أيها المدخن!

هذه مكوِّنات الدخان الذي تُدخِله في جسمك، وهي عبارة عن سموم وجراثيم وغازات ودخان وقطران ومواد مسرطنة وعفونة.

فهل ما زلت مصرًا على تناوله؟!

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *