بحث عن تأثير التدخين على العظام

قسم: مضمون » أبحاث علمية » بحث عن تأثير التدخين على العظام » بواسطة محمود الاسوانى - 7 أبريل 2018

تأثير التدخين على صحة العظام

تعتبر آفة التدخين من الأسباب الرئيسية لكثير من الأمراض والمشكلات الصحية مثل أمراض القلب وسرطان الرئة والحنجرة والبلعوم والتهابات الرئة المزمنة كما يؤثر التدخين على صحة العظام تأثيرا سلبيا حيث أكدت العديد من الدراسات والأبحاث الطبية بان التدخين يؤدي إلى وهن وضعف العظام وهي الحالة المعروفة بمرض هشاشة العظام.

ما هو مرض هشاشة العظام؟

مرض هشاشة العظام هو مرض تكون فيه العظام وخاصة عظام العمود الفقري والحوض والأطراف أقل صلابة ومتانة وبالتالي تكون عرضة بسهولة للكسر أو الالتواء مما يسبب ذلك الإعاقة والألم وأحيانا يؤدي للوفاة. وهشاشة العظام مرض شائع الحدوث ويصيب النساء أكثر من الرجال بنسبة 68% للنساء و 32% للرجال.

ما هي العوامل المساعدة على ظهور مرض هشاشة العظام.

إضافة للتدخين كعامل مساعد لظهور هذا المرض وهو ما سنتكلم عنه بالتفصيل لاحقا فان هناك عوامل أخرى تساعد أيضا على ظهور هذا المرض مثل:

  • الخمول وعدم ممارسة النشاطات الرياضية
  • عدم تناول كميات كافية من الكالسيوم وفيتامين (د) وذلك بسبب نقص أو سؤ التغذية.
  • استخدام بعض الأدوية مثل الأسترويدات
  • انقطاع الدورة الشهرية الطبيعي ما بعد سن الخمسين أو ما يعرف بسن اليأس.
  • وجود إصابات سابقة في العائلة
  • المشروبات الغازية.

 

هشاشة العظام مرض صامت

يعتبر مرض هشاشة العظام من الأمراض الصامتة التي قد لا يكتشفها الإنسان إلا بعد فوات الأوان حيث قد تكون الكسور أول علامتها لذلك أولت العديد من الدول والتي من بينها المملكة العربية السعودية أهمية قصوى للتعريف بهذا المرض وشرح طرق الوقاية منه.

التدخين وهشاشة العظام

أكدت جميع الدراسات والأبحاث الطبية بان التدخين يساعد على الإصابة بمرض هشاشة العظام حيث وجد إن نسبة هذا المرض تزداد بشكل ملحوظ عند المدخنين مقارنة بغير المدخنين ولاحظت هذه الدراسات أيضا بأنه كلما زادت فترة التدخين كلما كانت الفرصة أكبر لحدوث كسور العظام التلقائية نتيجة لزيادة حدة مرض هشاشة العظام كما وجدت دراسات أخرى إن شفاء التئام كسور العظام لدى المدخنين يكون بطيئا ومصحوبا بمضاعفات مقارنة بغير المدخنين التي قد تحدث لديهم كسور في العظام لأسباب أخرى. ومن الدلائل الأخرى التي تؤكد بان التدخين يساهم في الإصابة بمرض هشاشة العظام ما أكدته دراسات طبية من وجود نقصان في كثافة وكتلة العظام لدى كبار السن المدخنين من الرجال والنساء بل إن هذه الدراسات قد ساهمت في شرح العلاقة بين التدخين والظهور المبكر لمرض هشاشة العظام لدى النساء وذلك من خلال ما تم اكتشافه في هذه الدراسات بان التدخين له تأثير مضاد للهرمونات الجنسية عند المرأة (الاستروجين) حيث انه معروفا علميا ما لهذه الهرمونات من فائدة كبيرة في حماية النساء من مرض هشاشة العظام وهذه النتيجة تفسر أيضا وصول النساء المدخنات إلى سن اليأس بشكل مبكّر مقارنة بالنساء الغير مدخنات.

 

حصّن عظامك بالتوقف عن التدخين

يشارك برنامج مكافحة التدخين بوزارة الصحة السعودية في الحملة الكبيرة التي تشرف عليها وزارة الصحة السعودية في التعريف بمرض هشاشة العظام وطرق الوقاية منه ذلك إن هذا المرض رغم خطورته والتي تكمن في انه من الأمراض الصامتة التي قد تظهر إلا في حالة المضاعفات ولأنه مرض يؤدي للكسور التلقائية والإعاقة الحركية إلا انه مرض قابل للوقاية الكاملة بأذن الله وذلك إذا التزم الإنسان التزاما كاملا ودائما وصحيحا لإجراءات وإرشادات الوقاية من هذا المرض ولعل من أهمها التوقف التام والعاجل عن التدخين علما بان هذا الإجراء الوقائي يفيد أيضا حتى لو كان المدخن في مراحل متقدمه من العمر. ومن الإجراءات الوقائية الأخرى من هذا المرض الانتظام على تناول المأكولات الغنية بالكالسيوم وفيتامين (د) مثل الحليب والخضروات كما يفيد التعرض للشمس وتناول مأكولات مثل السمك والكبد وصفار كمصادر لفيتامين (د). وكما هو الحال في العضلات فان العظام نسيج حي يستجيب لممارسة النشاطات الرياضية بأن تصبح أكثر صلابة وقوة ومن أنواع الرياضة المفيدة لصحة العظام والتي تقي من مرض هشاشة العظام المشي والجري ورياضة حمل الأثقال.

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *