أهمية دراسة السلوك الإنسانى بالنسبة للمنظمة

قسم: معلومات عامة محمود الاسوانى - 1 أغسطس, 2017

أهمية دراسة السلوك الإنسانى بالنسبة للمنظمة

يرجع الاهتمام بدراسة سلوك الإنسان بصفة عامة إلى ما يلى :

  • محاولة فهم هذا السلوك وتفسيره تساعد على فهم طبيعة الإنسان كفرد له شخصيته وميلوه ورغباته وعاداته واتجاهاته وطبيعة إدراكه للأمور المحيطة به واستعداداته وقدراته ومهاراته وخبراته السابقة … الخ .

ومن ناحية الاهتمام بدراسة السلوك الإنسانى خاصة ترجع لما له من أهمية فى العملية الإدارية

  • بالعنصر البشرى يمثل أحد المحددات الرئيسية لكفاءة الإدارة وإنتاجيتها
  • فظهور المنظمات الكبيرة بما تتسم به من تعدد فى الأنشطة وما تتضمنه من أعداد غفيرة  من العاملين فى هذه المنظمات لتحقيق الأهداف المشتركة لأن الإدارة أساساً تعتبر نشاطاً بشرياً متحيزاً يقصد من ورائه تحقيق الأهداف من خلال الآخرين وهى تحتاج بالضرورة إلى إدراك طبيعة وأبعاد علاقات العمل فى مجالات الإنتاج المختلفة خاصة فيما يتعلق منها بالعنصر البشرى .
  • كما نجد أن الممارسة الفعالة للعملية الإدارية بمكوناتها الرئيسية من تخطيط وتنظيم وتوجيه ورقابة لا تتحقق إلا من خلال إطار سلوكى محوره العامل كإنسان والقوى العاملة كبشر والعلاقات المتبادلة الصحيحة للعلاقات المتبادلة بين الأفراد ومعرفة الاساليب الفعالة لتوحيد اتجاه الجهود والجماعات بما يتضمنه ذلك من المعرفة بالأساليب الفعالة لتوحيد اتجاخ الجهود المبذولة لنحقيق أهداف المنظمة .
شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: