اهداف علم الاقتصاد

قسم: معلومات عامة عبد الرحمن - 4 أغسطس, 2017
اهداف علم الاقتصاد

اهداف علم الاقتصاد

زيادة الدخل القومي

يهدف علم الاقتصاد في أى مجتمع إلى زيادة حجم الدخل القومي في هذا المجتمع من خلال الأنشطة الاقتصادية والعمل على زيادة الإنتاج من السلع والخدمات لأن الدخل القومي يمثل إجمالي قيمة السلع والخدمات الي تنتج في المجتمع خلال فترة زمنية معينة ومقومة بالأسعار الحالية وتهدف الدول المختلفة لزيادة دخلها القومي للآتي :

  1. رفع مستوى دخل الفرد ورفاهيته .
  2. بناء مستقبل أفضل لأفراد المجتمع .
  3. بناء اقتصاد وجيش قوي .
  4. تدعيم النظام الاقتصادي السائد في المجتمع .

زيادة حجم العمالة

يهدف علم الاقتصاد إلى التوسع في حجم القوى العاملة الإنتاجية في المجتمع من خلال إقامة المشروعات الصناعية والتجارية والزراعية والخدمية وغيرها حيث تسعى هذه المشروعات إلى تشغيل عدد كبير من أفراد المجتمع بها وبذلك يزداد حجم المعروض من فرص العمل فتحقق هذه الزيادة في حجم العمالة هدفين فرعيين هما :

( أ ) هدف اقتصادي : وهذا الهدف يقوم على أساس مادي قوامه أن زيادة العمالة سوف تؤدي إلى زيادة الإنتاج إذا توافرت العناصر الأخرى للإنتاج .

(ب) هدف اجتماعي : يعمل هذا الهدف على تفادي الآثار الاجتماعية التي يمكن أن تنشأ بسبب عدم توافر فرص العمل مثل : البطالة والجرائم المختلفة كالسرقة والنصب … الخ .

المحافظة على ثبات الأسعار

علم الاقتصاد يبحث دائما من أجل المحافظة على مستوى أو وضع معين للأسعار السائدة في المجتمع حتى لا يؤدي ذلك إلى حالة من حالات التضخم التي أصبحت تصيب المجتمعات الحديثة اليوم وهناك آراء مختلفة حول مستوى الأسعار يمكن عرضها فيما يلي :

1. الآراء التي تنادي بثبات الأسعار :

يهدف أصحاب هذا الرأى إلى بث الطمأنينة بين كل من المنتج والمستهلك وهذا الهدف في حد ذاته هدف غير واقعي ومن الصعب حدوثه في ضوء التغيير المستمر في الأذواق والرغبات والحاجات.

2. الآراء التي تنادي بانخفاض الأسعار :

يعتبر هذا الرأى أيضًا غير واقعي لدرجة كبيرة تصل إلى درجة الوهم أو الخيال ولا يمكن أن يتحقق هذا الرأى إلا بالمساهمة الجادة الفعالة للتكنولوجيا الحديثة لتخفيض تكاليف الإنتاج وهذا الرأى لا يدفع او يحفز المنتج على الإنتاج .

3. الآراء التي تنادي بارتفاع الأسعار بمعدلات متوازنة :

يعتبر هذا الرأى هو أنسب الآراء التي تحفز رجال الأعمال على زيادة الإنتاج وبالتالي زيادة حجم توظيف العمالة وهذه السياسة تعمل على تحقيق الرواج والانتعاش الاقتصادي في المجتمع من خلال زيادة الإنتاج والتوظيف والأجور .

العدالة في توزيع الدخل

يمكن النظر إلى هذا الهدف من زاويتين هما :

  1. مفهوم أخلاقي وإنساني : أى أن الأخذ من الغنى وإعطاء الفقير يقلل من الفجوة الموجودة بينهما ويطبق هذا النظام الدول الاشتراكية .
  2. مفهوم مادي : يقوم هذا المفهوم على وجود تفاوت كبير في توزيع الدخل بين الطبقات الغنية والطبقات الفقيرة ويغلب هذا المفهوم على الدول الرأسمالية .
  3. عمومًا فإن جميع الدول تجمع بين المفهومين بصورة يغلب فيها أحدهما على الآخر وذلك حسب العقيدة السياسية والاقتصادية أو الدينية والاجتماعية في هذه الدول .

التوازن في ميزان المدفوعات

ميزان المدفوعات هو سجل سنوي يوضح مدى الالتزامات التي على الدول وحقوقها لدى بقية المتعاملين معها من الدول الأخرى ما بين مدفوعات وإيرادات فالتوازن يعني زيادة إيرادات الدولة عن مدفوعاتها للدول الأخرى أو على الأقل تساوي الطرفين فإذا كانت المدفوعات أكبر من الإيرادات يمكن تلافي ذلك من خلال اللجوء إلى الاقتراض من الدول الأخرى لسد هذا العجز أما إذا كانت الإيرادات أكبر من المدفوعات كان هناك فائضًا في ميزان المدفوعات يمكن استغلاله في زيادة مشروعات الدولة الإنتاجية وتكوين احتياطيات اقتصادية قومية لها .

وهذا لا يتحقق إلا بتطبيق واستخدام المفاهيم والأساليب العلمية التي يقوم عليها علم الاقتصاد في أى مجتمع .

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: