القهوة و الكافيين وعلاقتهم بمرض السكري

قسم: مضمون » التغذية السليمة » القهوة و الكافيين وعلاقتهم بمرض السكري » بواسطة عبد الرحمن - 6 مايو 2018

القهوة و الكافيين وعلاقتهم بمرض السكري

مع مرض السكري، والنظام الغذائي من بواعث القلق الشديد. ما يأكل الناس المصابين بداء السكري والشراب يؤثر تأثيراً مباشرا على مستويات الجلوكوز في الدم. أننا كثيرا ما نركز على الغذاء، ولكن ما شرب الناس نفس القدر من الأهمية.

لكثير من الناس، السبيل الوحيد لبداية اليوم هو فنجان من القهوة. والحمد لله، وقد أظهرت الدراسات الأخيرة أن شرب القهوة قد يقلل فعلا من خطر الحصول على مرض السكري.

ولكن ماذا عن أولئك الذين يعانون أصلاً من مرض السكري؟ هل القهوة أو الكافيين في القهوة، مشكلة بالنسبة لأولئك المصابين بداء السكري؟ 8-أوقية (الاونصة) كوبين من القهوة يحتوي على حوالي 280 ملليغرام من الكافيين.
محتويات المقال:
مرض السكري والكافيين
مرض السكر والبن من البحوث والدراسات
مزايا وعيوب القهوة
ماذا يعني هذا للأشخاص المصابين بمرض السكري؟

مرض السكري والكافيين

وفقا “لجمعية السكري الأمريكية” في عام 2012، 29.1 مليون الأميركيين أو 9.3 في المائة من السكان بمرض السكري. وكانت حوالي 8.1 مليون من 29.1 مليون غير مشخصة. أفادت “منظمة الصحة العالمية” أن عدد المصابين بمرض السكري في جميع أنحاء العالم في عام 2014 422 مليون.
ويتأثر مرض السكري بكيفية استخدام الجسم لسكر (الجلوكوز). ويحتاج الجسم إلى الجلوكوز لأنه يعتبر مصدرا هاما للطاقة لبعض الخلايا، وهو المصدر الرئيسي للدماغ للوقود.

ويأتي الجلوكوز في الجسم من الطعام والشراب، فضلا عن التي تقوم بها الكبد. الأنسولين هو هرمون التي يفرز بشكل طبيعي في الجسم، ويساعد الجسم على امتصاص الغلوكوز.

الناس الذين لديهم مرض السكري لديها الكثير الجلوكوز في الدم، الذي يمكن أن يسبب مشاكل صحية خطيرة. يمكن أن يحدث مرض السكري بسبب أما البنكرياس لا تنتج الأنسولين أو ينتج بكميات غير كافية أو الجسم اصبح غير قادر على استخدام الأنسولين بشكل فعال.

النوع الثاني هو النوع الأكثر شيوعاً من داء السكري. في أولئك الذين لديهم ذلك، تتمتع الجسم بمشكلة في إنتاج ما يكفي من الأنسولين وعدم وجود الأنسولين بشكل صحيح في الجسم.

ما هو الكافيين؟

الكافيين هو مادة مخدرة موجودة في القهوة التي يمكن أن تكون خطرة إذا كان أكثر من اللازم. الكافيين هو منشط ويمكنه تسريع الجهاز العصبي المركزي.

فإنه يحدث بشكل طبيعي في أكثر من 60 من النباتات بما في ذلك حبوب البن وأوراق الشاي. في بعض الأحيان يتم إضافة الكافيين من صنع الإنسان للأغذية والمشروبات مثل مشروبات الطاقة، والأدوية مثل حبوب الحمية وصفه طبية.

الكافيين يحفز الدماغ ويمكنه تغيير طريقة شعور وتصرفات الناس. كثير من الناس يستخدم القهوة لمساعدة أنفسهم في الاستيقاظ في الصباح، وتخفيف التعب وتحسين التركيز

.مرض السكر والبن من البحوث والدراسات

وقد أثبتت دراسة أدت “مدرسة هارفارد للصحة العامة” أن الأشخاص الذين شربوا كمية القهوة بأكثر من كوب واحد يوميا على مدى فترة مدتها 4 سنوات كان نسبة 11 في المائة انخفاض مخاطر لمرض السكري من النوع 2 من أولئك الذين لم تتغير معدل استهلاكهم من القهوة.

ووجدت الدراسة أيضا أن أولئك الذين انخفض استهلاك القهوة على أكثر من كوب واحد يوميا زادت فرصتهم لتطوير مرض السكري من النوع 2 بنسبة 17 في المائة.

عموما تثبت هذه النتائج أن القهوة يمكن أن تكون لها فوائد صحية للأشخاص المصابين بمرض السكري.

مزايا وعيوب القهوة

الكافيين هو العنصر الأكثر شيوعاً في القهوة، ولكن هناك البعض الآخر الجدير بالذكر.

البوليفينول هي الجزيئات ذات الخصائص المضادة للأكسدة التي يعتقد أنها تساعد في منع الأمراض الالتهابية مثل داء السكري من النوع 2. القهوة يحتوي أيضا على معادن الماغنسيوم والكروم. زيادة كمية الماغنسيوم ارتبط بانخفاض معدلات مرض السكري من النوع 2.
مزيج المكونات يمكن أن تساعد أيضا في تحسين حساسية الأنسولين الذي يمكن أن يساعد على التعويض عن الآثار السلبية للكافيين.

قد تبدو هذه النتائج واعدة للأشخاص المصابين بالسكري الذين يحبون الانطلاق يومهم مع فنجان القهوة طازجة. ومع ذلك، قد ربط البحوث الأخرى القهوة والكافيين إلى زيادة في مستويات السكر في الدم ومقاومة الأنسولين.

دراسة أجراها قسم التغذية وعلم التغذية جامعة هاروكوبيو باليونان، درست آثار كميات مختلفة من القهوة على تركيز نسبة السكر في الدم والإنسولين . ونظرت أيضا في كيفية تأثير نوع الجنس والجسم ومؤشر كتلة النتائج.

واستخدمت ثلاث وثلاثون متطوعا-16 من النساء والرجال 17-الذين كانوا خليطا مشاركين الوزن الطبيعي وزيادة الوزن والسمنة. يستهلك كل 200 ملليلتر من القهوة كل صباح، وتم أخذ عينات الدم واختبار للسكر في الدم ومستويات الأنسولين.

وأظهرت النتائج أن القهوة له تأثير قصير الأجل على تركيزات الأنسولين والسكر في الدم. الفوارق بين الجنسين وزيادة الوزن أو السمنة يمكن أن تؤثر أيضا على هذا.

ووجد الباحثون أن المشاركين الذين يستهلك الكافيين، وكان 40 دقيقة ممارسة كان انخفاض كبير في مستويات السكر في الدم بالمقارنة مع المجموعات الأخرى. نتائجها تشير إلى أن الكافيين مقترنة بعملية طويلة يمكن أن يخفض مستويات السكر في الدم.

ماذا يعني هذا للأشخاص المصابين بمرض السكري؟

مع الكثير من العوامل في المكان، تشير هذه الدراسات المختلفة إلى أن القهوة لا تؤثر دائماً على الناس بنفس الطريقة. الكافيين القهوة والشاي لا يبدو أن ارتفاع نسبة السكر في الدم. وقد يكون أن تأثير المستويات العالية من الكافيين قد تختلف فيما بين الناس.
والماء هو أفضل مشروب للأشخاص المصابين بمرض السكري. إذا اختاروا لتناول القهوة، يجب أن تتأكد من إبقاء عين على مستويات السكر في الدم. إضافة السكر، ومقشدات، وغيرها من المواد المنكهة التي تحتوي على الكربوهيدرات قد يؤدي الى ارتفاع مستويات السكر في الدم.
الأشخاص الذين يشربون القهوة ينبغي أن تقتصر على أي أكثر من ثلاثة إلى خمسة أكواب في اليوم الواحد. أكثر من 500 إلى 600 ملليغرام من الكافيين يوميا يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية الخطيرة بما في ذلك:
الأرق
العصبية
الأرق
التهيج
اضطراب في المعدة
سرعة ضربات القلب
الهزات العضلات
حتى كوب واحد من القهوة يمكن أن يسبب مشاكل لبعض الناس ويمكن أن يكون الرجال أكثر عرضه لتأثير الكافيين من النساء. الهيئة الجماعية، شروط السن، والأدوية، والصحة أيضا تلعب دوراً في كيفية تأثير الكافيين على الناس. وهذا السبب في أنه من الصعب تصنيف جميع المصابين بمرض السكري في مجموعة واحدة ويقولون أن قهوة جيدة أو سيئة.
أن أفضل شيء نفعله هو عدم الاعتماد على الكافيين للطاقة أو تعليمات بعدم النوم. بدلاً من ذلك، يجب أن تتبع نظام غذائي صحي وأسلوب حياة الناس وإبقاء عين على مستويات السكر في الدم

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *