الجوائح او الاوبئة

قسم: مضمون » السلامة والبيئة » الجوائح او الاوبئة » بواسطة عبد الرحمن - 25 مايو 2019

الجوائح او الاوبئة

  • يمكن تعريف الجائحة على أنها وباء المرض المعدي الذي يتفشى على نطاق جغرافي واسع (العديد من الدول، قارة أو حتى على مستوى العالم) ويؤثر على نسبة كبيرة من البشر.
  • يمكن أن تبدأ الجائحة عند حدوث الأوضاع التالية:
  • ظهور مرض ما، أو سلالة محددة من مرض، جديدة على مجموعة من البشر.
  • يؤثر العامل على البشر، مسبباً اعتلالهم.
  • ينتشر العامل بسهولة واستدامة بين البشر.
  • حدثت العديد من الجوائح في الماضي بما فيها تلك الناتجة عن التيفود والكوليرا والطاعون الدبلي وفيروسات الأنفلونزا. قتل لطاعون الدبلي عشرات الملايين من البشر في أوروبا في القرون الوسطى.
  • أكثر جوائح فيروس الأنفلونزا خطورة تم تسجيلها حدثت بين عامي 1918 و1920 عندما قدر أن ”الأنفلونزا الإسبانية“ قد تسببت في وفاة 40 مليون نسمة على الأقل.
  • في الآونة الأخيرة قدّر أن ”أنفلونزا هونج كونج“ قد تسببت في وفاة حوالي 1 مليون نسمة في أواخر الستينات من القرن العشرين.
  • وتستمر سلالات جديدة من فيروس الأنفلونزا في الظهور لدى الحيوانات مع احتمالية أن تتسبب سلالة جديدة في جائحة مستقبلية. تحدث هذه السلالات الجديدة من فيرو الأنفلونزا عندما يتم انتقالها إلى البشر من جنس حيواني آخر مثل الخنازير أو الدجاج أو البط.
  • مثال حديث على سلالة أنفلونزا جديدة هي H5N1 (أنفلونزا الطيور) التي تم العثور عليها عام 2004 في طيور بدولة فيتنام. بحلول عام 2007 وجدت حالات في مناطق متفرقة من قارة آسيا والكثير في أوروبا. وقد وقعت حالات وفاة بين
    بشر اتصلوا عن قرب بطيور مصابة.
  • انعدمت أو ندرت حالات انتقال المرض من إنسان لإنسان آخر. أنفلونزا الطيور H5N1 ليست مصنفة على أنها جائحة إذ أن الفيروس مازال غير قادر على الانتشار بسهولة أو استدامة بين المجموعات البشرية. ولكن، إذا أندمج الفيروس مع سلالة فيروس أنفلونزا بشرية قد يتطور نوع فرعي جديد قد يكون عالي العدوى بين البشر.
  • مشكلة أخرى قد تتعلق بالجوائح هي أن العديد من الكائنات الدقيقة تصبح مقاومة للعديد من المضادات الحيوية المستخدمة حالياً. هذه الكائنات الدقيقة المقاومة للمضادات الحيوية (المعروفة أحياناً باسم ”الآفات الخارقة“) قد تسهم في عودة العديد من الأمراض المسيطر عليها جيداً في الوقت الحالي، مثل السل الرئوي، إلى الظهور.
  • كما تصبح مجموعات من البكتيريا الشائعة مقاومة للمضادات الحيوية مما يتسبب في نشوء عدد من الإصابات المنتقلة في مواقع الرعاية الصحية. مثال معروف على ذلك هو المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين ( أو MRSA).
شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *