ادارة المخاطر البيئية

قسم: مضمون » السلامة والبيئة » ادارة المخاطر البيئية » بواسطة عبد الرحمن - 20 مايو 2018

ادارة المخاطر البيئية

  • تعمل معظم المجتمعات على مواجهة المخاطر الناتجة عن الحوادث ذات التأثير النوعي الخطير على صحة وسلامة الجماعات والأفراد أو المجتمع ككل, من خلال مواجهة منظمة لها، وفي العادة تكون المواجهة بواسطة خطط الكوارث.
  • وتتركب معظم خطط الكوارث من إجراءات جامدة تركز على صحة الإنسان وإجراءات السلامة والإخلاء والتحكم في الزحام وعدد من خدمات الطوارئ وقد تحتوي على قوائم لخبراء أو بعض الأجهزة المتخصصة والموارد الأخرى المشابهة المساعدة .
  • تعد معظم خطط الكوارث وتدار بواسطة الجماعات أو المؤسسات المسئولة, بطواقم وتجهيزات الدفاع المدني أو خدمات الطوارئ الأخرى . هذه المؤسسات لديها في العادة الصلاحيات في التعامل مع الحوادث المهددة للحياة والتحكم في الازدحام والقضايا الأمنية الأخرى التي يتوقعها المجتمع عادة من هذه المؤسسات أو الجهات .

الطوارئ البيئية

  • عند الحديث عن الطوارئ البيئية و خطط الكوارث فإن هذه الخطط في معظمها تكون غير واضحة وغير محددة فيما يتصل بعناصر البيئة المختلفة للطوارئ. تفترض بعض خطط الكوارث عند إعدادها ,أن العوامل البيئية يجب أن تحدد بواسطة مجموعة متخذي القرار في إطار خطة الكوارث عن طريق تمثيل الجهة المسئولة عن البرامج البيئية في هذه المجموعة بدون التوسع في المشاركة المتوقعة لممثل البيئة , وبعض خطط الكوارث تصف المهام للعناصر الفاعلة المحددة في مجموعة متخذي القرار المشكلة عن طريق الخطة على أساس مجموعة حلول بديلة وبصورة مبهمة وغير واضحة .
  • يمكن اعتبار العناصر البيئية للطوارئ الكبرى كخطة فرعية على أساس التعامل معها من خلال خطة اعتبارات مواجهة بيئية تتبع خطة الكوارث , كخطة طوارئ بيئية .
  • وخطة الطوارئ البيئية أو اعتبارات المواجهة البيئية يمكن أن يتم تطويرها لتكون أكثر تركيز على البيئة ،ويمكن أن تنفذ بواسطة الجهات والمؤسسات الحكومية المسئولة عن البيئة
  • وإذا كانت خطة الطوارئ البيئية مفصلة بشكل كاف فيمكن أن تنفذ للأحداث ذات الطابع المهدد للبيئة ،وذلك للإجراءات والجوانب التي لا تؤخذ بعين الاعتبار في الخطة العامة للكوارث .
  • يتضح هذا الوضع في الأحداث التي تكون فيها الخدمات الصحية والأمنية غير هامة وليست جزء متطلب للمواجهة. وتظل هنا عملية تنظيم المواجهة ( الاستجابة ) أساسية .
  • إذا كانت الأحداث معقدة وتحتوي على مواضيع صحية خطيرة أو مواد يتم التعامل معها بالحرق وتكون الشرطة أول المواجهين, مكونات المواجهة هنا يجب أن تنظم بواسطة الارتباط مع الخطة العامة للكوارث.
  • يمكن أن توضع الطوارئ البيئية في إطار ما يعرف بقطاع الخطط المتخصصة وهذه الخطط عادة يتوقع أن تركز على مواضيع أو مهام أبعد من مهام الجهة الرئيسية المسئولة عن البيئة.
  • تعمل الجهات والمؤسسات المسئولة عن البيئة على إنشاء وتفعيل المواصفات البيئية وليس لديها الصلاحيات للإخلاء أو عملية الإنقاذ أو التحكم في الزحام أو أن الجهات المسئولة عن خدمات الطوارئ يمكن أن تلعب دوراً كبيراً في الحوادث الكبرى حتى إذا كانت هذه الحادثة يمكن أن توصف بواسطة بعض المراقبين بالكارثة البيئية . ولذلك فإن المؤسسات المسئولة عن البيئة بحاجة إلى الاعتماد على الدفاع المدني أو أي مؤسسات خدمات طوارئ أخرى في التعامل مع المواضيع التي تقع خارج صلاحياتها.
  • ولذلك فإن الشراكة الفعالة بين مختلف الخطط ومختلف المؤسسات الوطنية بمواجهة الأحداث المعقدة يعتبر أساسياً .
  • يركز هذا الدليل الإرشادي على إنشاء خطة وطنية للطوارئ البيئية مع الأخذ بالاعتبار الشراكة القوية بين كافة المؤسسات مع الخبرات والموارد المختلفة للمواجهة التي يمكن استخدامها بصورة مثلى فعالة في مواجهة الإطلاقات المحظورة أو العرضية للمواد أو المركبات الخطيرة على البقاء الإنساني والأحياء الأخرى أو الحوادث التي تهدد أي جزء من النظام البيئي، ويوضح هذا الدليل الإرشادي أن المواجهة ستتطلب مشاركة الجهات والمؤسسات المختلفة وتعاون كامل بين شركاء المواجهة من هذه الجهات.
  • كما يوضح الدليل الإرشادي بصورة أبعد أن خطة الطوارئ البيئية واعتبارات المواجهة للطوارئ البيئية يجب أن تتم، و يمكن أن يكون ذلك باعتبارها جزء الخطة العامة للكوارث أو كخطة وطنية للطوارئ البيئية بصورة مستقلة. بهذه الطريقة يمكن التعامل بكفاءة مع العناصر البيئية للكوارث الكبرى. ويركز هذا الدليل الإرشادي على إعداد خطة الطوارئ البيئية مع المحافظة على حدود مهام الجهة المسئولة عن الخطة , كوسائل مستقلة لمواجهة حوادث التلوث الكبرى التي لا تتطلب إجراءات في الخطة العامة للكوارث ،وهذا التركيز يعتمد على أن وجود خطة وطنية للطوارئ البيئية سيمكن من الاهتمام بالعناصر البيئية للطوارئ الكبرى في الحالات التي يتم فيها تنفيذ الخطة العامة للكوارث والعكس ليس صحيح بالضرورة.
  • يجب أن يتم ربط الخطة الوطنية للطوارئ البيئية بالخطة العامة للكوارث بحيث تخدم كخطة فرعية من عدة خطط فرعية أخرى محتملة للخطة العامة للكوارث ،وكأي خطة فرعية للخطة العامة للكوارث يجب أن تكون خطة الطوارئ البيئية داعمة وملحقة بالخطة العامة للكوارث وهذا يوصلنا إلى أن الخطة العامة للكوارث مصممة للتركيز على مواضيع مجتمعية أكبر ، يمكن أن ينتج عنها تبعات على البيئة حيث ستكون البيئة عنصر واحد فقط من عدة عناصر مختلفة .
  • تم إعداد هذا الدليل الإرشادي بناءً على اقتراح التطوير الهيكلي مقاس بالمواجهة الفعالة للطوارئ البيئية وهذا الدليل يركز على تنظيم المواجهة للمؤسسة المسئولة عن مواضيع البيئة في إطار شراكة مع الجهات الأخرى التي يمكن أن تشترك مع الجهات البيئية في المواجهة للطوارئ البيئية .
  • بناءً على هذا الدليل الإرشادي يجب أن تعمل أي خطة وطنية للطوارئ البيئية على إيجاد مواجهة قياسية لحوادث انطلاق الملوثات البيئية والتي تقع في حدود مهام الجهة المسئولة عن البيئة في نفس الوقت وتكمل الخطة العامة للكوارث. وهذا الدليل الإرشادي يعرض في جزأين رئيسيين , حيث يقدم الفصل الأول مفاهيم ومصطلحات ،عامة ونماذج مفصلة ، وإجراءات قابلة للتطبيق في الخطة الوطنية للطوارئ البيئية تحت عنوان اعتبارات عملية التخطيط ،وقد تم إعدادها بالاستعانة بالمعلومات التي تم الحصول عليها من قائمة كبيرة من المراجع العلمية المذكورة في نهاية هذا الدليل .
  • الفصل الثاني من هذا الدليل وبقية الدليل عنونت مقترح بمخرجات ومحتويات الخطة الوطنية للطوارئ البيئية. هذا الجزء من الدليل تم إعداده بمساعدة أفكار وجدت في خطط متاحة خلال عملية الإعداد لهذا الدليل.
  • يقدم الفصل الثاني تسعة أجزاء لخطة وطنية مقترحة للطوارئ البيئية، ويبحث ويناقش الاستحقاقات والمحتويات لكل جزء، يوضح كل جزء في نموذج ( عينة ) الخطة المكتوبة بنفس عنوان الجزء. نموذج الخطة الملحقة بهذا الدليل متاحة تحت عنوان ( عينة (نموذج) خطة طوارئ بيئية )، هذا النموذج من الخطة يعتبر تجميع منظم لأجزاء الخطة التي تم عرضها في هذا الدليل لتوضيح الغرض من الفصل الثاني من هذا الدليل كما يقدم هذا النموذج محتوى متكامل لخطة وطنية مقترحة بدون تدخل في الخطة المقترحة أثناء النقاشات كما في هذا الدليل.
  • الخلاصة إن هذا الدليل الإرشادي يقدم مقترحات لتطوير خطة مواجهة نوعية تسمى الخطة الوطنية للطوارئ البيئية وقد أعد على أساس مراجعة مواد قابلة للتطبيق من مكتب الأمم المتحدة بجنيف التابعة لمكتب التنسيق للشئون الإنسانية ومادة علمية مقدمة من برنامج الأمم المتحدة للبيئة مكتب الصناعة البيئية وبرنامج التوعية والاستعداد للطوارئ على المستوى المحلي التابعين لبرنامج الأمم المتحدة إضافة إلى مواد علمية مكتوبة وعدد من خطط طوارئ بيئية قائمة وقد تم تسجيلها في قائمة المراجع في نهاية هذا الدليل الإرشادي وبنفس الوقت تم الاستفادة من الملاحظات والتعليقات التي تم استقبالها من مجموعة الخبراء الذين تم تكليفهم في إطار برنامج أنشطة وحدة الارتباط الدولية للطوارئ البيئية Joint – UNEP – OCHA . .
شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *