إحصائيات وأرقام عن التدخين

قسم: مضمون » أبحاث علمية » إحصائيات وأرقام عن التدخين » بواسطة محمود الاسوانى - 7 أبريل 2018

التدخين قاتل الملايين

يقتل الدخان حسب تقديرات منظَّمة الصحة العالمية 3 ملايين إنسان كلِّ عامٍ في العالم، ويعطب ملايين أخرى، ويعتبر التدخين الآن من العقاقير التي تُحدِث الإدمان، والتي تفتح أبواب الانحراف على مصراعيها.

التدخين في مصر

نشرت جريدة الأهرام المصرية إحصاء عن التدخين في مصر يُبيِّن مدى السرعة التي انتشر بها هذا الوباء الخطير حيث تقول:

إن المصريين يُدخنون 40 مليار سيجارة سنويًا!.. أي ما يعادل 3 مليارات جنية سنويًا تنفق في التدخين!

خسائر هناك وأرباح هنا

ذكرت وكالات الأنباء الغربية أنَّ شركات السجائر تعاني من خسائر في أوروبا وأمريكا، ولكنها عوَّضت هذه الخسائر بأضعافها عن طريق مبيعاتها لدول العالم الثالث التي يُشكِّل المسلمون أغلبيتها؛ ففي أمريكا هبط عدد المدخنين من 40 % من السكان عام 1965 م إلى 25.5 % من السكان عام 1992م، وفي بريطانيا انخفضت نسبة التدخين ما بين عامي 1970م : 1985م إلى 25 %.

أمَّا المملكة العربية السعودية فقد قامت بخطوات رائدة في مجال مكافحة التدخين منها:

1- منع استيراد التبغ المستخدم في الشم، وهو نوع من التبغ يُستخدم عن طريق المضغ وهو معروف في تهامة الحجاز واليمن.

2- منع الإعلان عن التدخين في جميع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة.

3- منع التدخين في جميع المدارس والجامعات والدوائر الحكومية أثناء العمل.

4- منع التدخين في جميع وسائل المواصلات.

5- زيادة الضرائب على استيراد التبغ، ولكنها زيادة طفيفة.

6- قامت الخطوط الجوية السعودية بتخصيص مقاعد لغير المدخنين.

وعلى الرغم من هذه الجهود المشكورة إلاَّ أنَّ الإحصائيات ما زالت تُشير إلى كميَّاتٍ هائلةٍ تُستورَد كلَّ عامٍ من التبغ والسجائر بجميع أنواعها.

وهذا الجدول الذي نُشِر في التقرير الدوري للجمعية الخيرية لمكافحة التدخين نقلاً عن مصلحة الإحصاءات العامة يوضح ذلك:

العام الكمية المستوردة القيمة بالريال
1990م 37 ألف طن 1039000000
1991م 37 ألف طن 1295000000
1992م 21 ألف طن 374000000
1993م 12 ألف طن 214000000
1994م 9 آلاف طن 410000000
1995م 22 ألف طن 84000000
1996م 19 ألف طن 63000000

التدخين في دول العالم الثالث

ازداد عدد المدخنين في آسيا منذ عام 1970 حتى عام 1985م بنسبة 79 %.

ازداد عدد المدخنين في أفريقيا في نفس الفترة 116 %، وهي أعلى نسبة في العالم!

التدخين والحرائق

أظهرت إحدى الدراسات ضررًا آخر للتدخين وهو تسبُّبه في كثيرٍ من الحرائق؛ فقد أظهرت الدراسة أنَّ التدخين سبب في 13 % من حرائق المساكن والمكاتب، 14.5 % من حرائق المرافق العامة و المسارح والمطاعم، و20 % من حرائق الغابات والأعشاب والحطب؛ إذ إنَّ الحريق قد ينشأ بشرارة تسقط من السيجارة.

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *