أهمية دراسة علم الاقتصاد

قسم: معلومات عامة عبد الرحمن - 4 أغسطس, 2017
أهمية دراسة علم الاقتصاد

أولاً:  أهمية دراسة علم الاقتصاد

إن مجال دراسة الاقتصاد يمثل علمًا عظيمًا الفائدة عن أى مجال آخر من مجالات العلم فهو يجعل من الرفاهية الإنسانية هدفه المباشر ويهتم بتحقيق هذا الهدف . لذلك من حق أى اقتصادي أن يفخر بأن مجال دراسته هو علم الاقتصاد .

فمن وجهة نظر ثقافية :

لابد الإلمام بدراسة الاقتصاد حتى تكتمل ثقافة وعلم الفرد .

الأحداث اليومية – ما بالجرائد أحداث اقتصادية – مهما بلغ الإنسان من العلم في التخصصات المختلفة لابد اقتصاد حتى يتفهم مشاكل حياتنا المادية … ربما تسأل نفسك أحيانًا … لماذا يوجد فقراء … لماذا لا يأخذون أجورًا عالية … لماذا لا تنخفض الأسعار … لماذا لا ترتفع مستويات المعيشة .

للإجابة على هذه الأسئلة أو بعضها لابد الإلمام ولو بالمبادئ الأولى لعلم الاقتصاد .

 أهمية علم الاقتصاد

  • على مستوى الأفراد .
  • على مستوى المؤسسات والهيئات والوحدات الاقتصادية .
  • المستوى القومي .
  • المستوى الدولي .
  • على مستوى الأفراد :

يلجأ الأفراد إلى مبادئ علم الاقتصاد عند حل مشكلة من المشاكل التي تواجههم يوميًا والأمثلة على ذلك كثيرة .

  • الطالب : بعد حصوله على الثانوية العامة ومفاضلته بين الكليات المختلفة (اعتبارات السكن ، الرغبة الشخصية ، تكاليف الدراسة) فإنه يستخدم مبادئ علم الاقتصاد .
  • ربة البيت : عليها أن توازن بين دخل الأسرة ومصروفها وذلك حتى تحصل على أكبر قدر من السلع والخدمات لإشباع أكبر قدر من حاجات الأسرة في حدود دخلها .
  • على مستوى الهيئات والوحدات الاقتصادية :
  • دراسة التقييم الاقتصادي ( الجدوى ) لإقامة مشروع معين والأثر الاقتصادي لهذا المشروع.
  • أفضل الطرق للتمويل .
  • المستوى القومي :
  • مثل دراسة المشاكل القومية للدول كدراسة مشكلة الزيادة السكانية أو زيادة عجز ميزان المدفوعات أو ارتفاع التضخم .
  • المستوى الدولي :
  • مثل ذلك دراسة مشاكل التخلف الاقتصادي والاجتماعي في الدول المختلفة ، وكيفية التغلب على المشاكل الاقتصادية والاجتماعية مستقبلا في هذه الدول .
  • مشاكل التجارة الدولية .

العلوم الاجتماعية : Social Sciences

علم الاقتصاد علم من العلوم الاجتماعية التي تبحث في السلوك والعلاقات المادية بين الأفراد الذين يعيشون في مجتمعات منظمة … يبحث في نشاطهم من أجل كسب العيش ، وكيفية تصرفهم فيما يكتسبون .

النشاط الاقتصادي ومقارنة المنفعة بالتكلفة

لا شك أنه لا يمر يوم دون أن يفكر الفرد تفكيرًا اقتصاديًا ودون أن يلمس الفرد أكثر من جانب من جوانب الحياة الاقتصادية والنشاط الاقتصادي . الإنسان وعمله اليومي ، المنتج في تقديم السلع والخدمات “البيع والشراء” ، إنفاق الفرد فدائمًا ما يقارن فرد ما مثلا عندما يريد شراء سلعة تروق له ، أو دخول إحدى دور السينما للترفيه .

إن هذا الفرد العادي ذا الدخل المحدود يوازن بين شراء هذه السلعة أو تلك ويحاول أن يشتري أحسن ما يمكن بأقل ثمن يمكن .

شارك هذه المقالة
مضمون قد يهمك
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: